هذه آخر الأوراق التي حررها فريق المنصة قبل الصدور، ومع ذلك فهي ورقة غير مكتملة، وبعدما قضينا وقتا طويلا ونحن نحذف منها ونضيف إليها اكتشفنا أن عدم اكتمالها هو أكثر ما يعبر عن طبيعة موقعنا، موقع نبدأ فيه القصص الصحفية، وأنتم من يكملها.

"المنصة" موقع للصحافة المفتوحة والتشاركية، موقع يمزج الصحافة الاحترافية بصحافة المواطن، ينتج فريق المنصة قصصا صحافية يمكن للمواطن المساهمة فيها، كما يمكنه أن يبدأ قصة صحافية يساهم الآخرون فيها، ويكملها المشاركون مع كل معلومة جديدة. نعرف أن الوصول للحقائق لم تعد تصلح له نقطة في نهاية الجملة، إنما لكون الحقيقة متهربة في عصرنا الرقمي، فالبحث عنها أيضا هو بحث مستمر وجار، يحتاج إلى النظر المتواصل والجهد الجماعي.

صحافتنا ليست ملكا لنا، وإنما ملك للقراء، الذين يصيرون صحفيين بدورهم، هكذا تصير القصة الصحفية والمنتج الصحفي ملكا لمن يساهم فيه، ونرى أن هذا أفضل حل ممكن لأزمة الصحافة التي نمر بها حاليا في مصر والمنطقة العربية.

ولمجاراة التطور التقني، يستخدم موقعنا تقنية Checkdesk وهي تقنية مفتوحة المصدر من انتاج مؤسسة "ميدان"، صممت خصيصا لدعم غُرَف الأخبار والصحافيين المستقلين للتحقق من المحتوى بشكل جماعي وعلني.

المنصة موقع صحافي سياسي اجتماعي ثقافي شامل. ينتج فيه فريق التحرير القصص الصحافية ويدعو القراء للمساهمة في انتاج واستكمال القصص والتحقيقات، ويقدم لهم الدعم الفني والتحريري اللازم.

المنصة موقع يقف على مسافة واحدة من جميع الأطراف، ولا ينحاز سوى إلى الحقوق المدنية والعدالة الاجتماعية، وضد العنصرية والطائفية والعنف والتحريض عليه.

شاركنا قصصك الصحفية، وسنتحقق منها معا.

كيف تكتب قصة صحفية على المنصة؟

شاركنا في صناعة القصة.. كيف تضيف لقصة منشورة؟

أبو العُرِّيف.. سكرتير تحرير الناس

كتاب الأسلوب.. في المسائل اللغوية والقوالب التحريرية