عَ السريع | مجزرة في غزة.. ونصف إدانة أممية.. وتحذير من حزب الله

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

مجزرة في غزة

أسفرت مسيرات العودة التي انطلقت في منطقة الجدار العازل في قطاع غزة لإحياء الذكرى السبعين للنكبة الفلسطينية عن سقوط 59 فلسطينيًا على الأقل من بينهم ستة أطفال، وإصابة 2800 آخرين، برصاص الجيش الإسرائيلي.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في تغريدة إن "كل بلد لديه التزام بالدفاع عن حدوده، وحركة حماس أعلنت نيتها تدمير إسرائيل وإرسال الآلاف لاختراق السياج الحدودي لتحقيق هذا الهدف، سنستمر بالرد بحزم للدفاع عن سيادتنا ومواطنينا".

وهذا العدد من القتلى الفلسطينيين هو الأكبر في يوم واحد منذ عام 2014.


.. وإدانة أممية جزئية

عبر ثلثا أعضاء مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يوم الاثنين عن القلق الشديد من عدم تطبيق قرار صدر في عام 2016 يطالب بوقف البناء الاستيطاني الإسرائيلي على أراضٍ يريد الفلسطينيون إقامة دولتهم عليها، وذلك في رسالة وقعتها عشر دول في المجلس إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش.

وقالت كل من بوليفيا والصين وساحل العاج وغينيا الاستوائية وفرنسا وكازاخستان والكويت وهولندا وبيرو والسويد في الرسالة التي اطلعت عليها رويترز "يجب أن يقف مجلس الأمن وراء قراراته ويضمن أن تكون ذات مغزى، وإلا فإننا نجازف بتقويض مصداقية النظام الدولي".

وامتنعت الولايات المتحدة عن التصويت على القرار عام 2016 قبل أسابيع من ترك الرئيس السابق باراك أوباما منصبه، وقد ندد الرئيس الأمريكي ترامب والذي كان رئيسًا منتخبًا حينها بالقرار وطالب بأن تستخدم واشنطن حق النقض (الفيتو) لمنع تمرير القرار.


نصر الله يحذّر

حذر الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله إسرائيل من الإقدام على أي هجوم آخر يستهدف الأراضي السورية مؤكدًا أن رد الحزب سيكون "في قلب فلسطين المحتلة".

وذكر نصر الله إسرائيل بأن 55 صاروخًا انطلقت الأسبوع الماضي نحو الجولان ردًا على العدوان الإسرائيلي على سوريا، موضحًا أن "على إسرائيل أن تبدأ بحساب الأمور بشكل مختلف، لأنها لا يمكن أن تقوم بمثل هذا الهجوم من دون أي رد من جهتنا".


حبس 20 شخصًا في احتجاجات المترو

أمرت نيابة أمن الدولة العليا يوم أمس الاثنين بحبس 20 شخصا 15 يوما على ذمة التحقيقات في دورهم في احتجاجات شهدتها بعض محطات مترو الأنفاق في مطلع الأسبوع الحالي بعدما رفعت الحكومة أسعار التذاكر.

وبحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية فإن هؤلاء العشرين يواجهون تهم "ارتكابهم لجرائم الاشتراك مع جماعة أنشئت خلافا لأحكام القانون تعمل على منع مؤسسات الدولة من مباشرة عملها، والتجمهر المخل بالأمن والسلم العام، ومقاومة السلطات".