محمد صلاح- صورة أرشيفية

عَ السريع| الحكومة تُريد زيادة حصيلة الضرائب.. صلاح مع الفراعنة في موسكو

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

الحكومة تُريد ضرائب أكثر

قال وزير المالية عمرو الجارحي إن الحكومة تستهدف رفع تحصيل الضرائب، ليصل إلى770 مليار جنيه، للعام المالي 2018 / 2019، والارتفاع به حتى يصل في العام المالي 2020/ 2022 إلى 1.4 تريليون جنيه، بحسب ما أفاد به موقع أخبار مصر الحكومي.

وأكد الجارحي، خلال مشاركته في الجلسة العامة لمجلس النواب اليوم الاثنين، تَحسّن حصيلة الضرائب منذ عام 2014/ 2015، إذ زادت من 300 مليار جنيه إلى 320 مليار العام المالي الماضي.

وأشار الجارحي إلى أن الوزارة عرضت خطتها بشأن تطوير منظومة الضرائب والجمارك على رئيس الجمهورية، وكشف أنها ترتكز على زيادة الحصيلة الضريبية دون زيادة في الرسوم، وذلك عن طريق توسيع القاعدة الضريبية بالوصول إلى المتهربين.


احتجاجات الأردن تطيح بالحكومة

كلف ملك الأردن عبد الله الثاني، الوزير عمر الرزاز بتشكيل حكومة جديدة، بعد استقالة رئيس الوزراء هاني الملقي، اليوم الاثنين، على خلفية الاحتجاجات التي اندلعت على مدار أربعة أيام مضت، ضد ارتفاع الأسعار ومحاولة الحكومة فرض إجراءات تقشّفية.

ووفقًا لهيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي، فإن القرار يهدف إلى نزع فتيل الاحتجاجات الكبيرة على سياسات الحكومة الاقتصادية، وإجراءات التقشف التي قدمتها، بناءً على توجهات صندوق النقد الدولي، وبعد تطبيق ارتفاع كبير في ضريبة المبيعات، في وقت سابق من العام الجاري، وإلغاء الدعم على الخبز.

وشغل الرزاز منصب وزير التعليم في الحكومة المستقيلة، وهو اقتصادي عمل في السابق في البنك الدولي.

أما الملقي، وهو سياسي مناصر لرجال الأعمال، فاختير رئيسا للوزراء في مايو/أيار 2016، وكان من بين مهامه الرئيسية إنعاش الاقتصاد المتباطئ والاستثمارات التي تعرضت لضربة شديدة من جراء الاضطرابات في المنطقة. واتسعت المظاهرات ضد سياساته بعدما رفض إلغاء مشروع قرار ضريبة على الأشخاص والشركات.


انتقاد المغرب بسبب "القوة المُفرطة"

نددت منظمة هيومن رايتس ووتش، اليوم الاثنين، بلجوء الشرطة المغربية إلى "القوة المفرطة" لتفريق متظاهرين، في مارس/ آذار 2018، في مدينة جرادة (شرق)، وبأنها واجهت الاحتجاجات التي شهدتها هذه المدينة المنجمية سابقًا "بالقمع طيلة أسابيع".

وقالت المنظمة، وفقًا لما نقلته عنها وكالة فرانس برس، إن قوات الامن استخدمت "القوة العشوائية والمفرطة" مشيرة إلى أنباء عن "سوء معاملة قادة الاحتجاج المعتقلين خلال احتجازهم".

ويأتي تقرير المنظمة غداة مقتل شخصين، خلال محاولتهما استخراج الرصاص من منجم مهجور في جرادة، والتي تشهد منذ أواخر العام الماضي سلسلة تظاهرات سلمية، اندلعت إثر وفاة شابين كانا يحاولان استخراج الفحم من منجم مهجور في المدينة.

وقررت الحكومة في مارس/ آذار الماضي حظر كل تظاهرة "غير قانونية" في المدينة، لكن إصرار المحتجين على التظاهر أسفر عن وقوع صدامات مع الشرطة وسقوط جرحى من الجانبين، وملاحقات قضائية في حق عشرات النشطاء.


سوريا تطلب لاجئيها

أبلغت سوريا، اليوم الاثنين، لبنان أنها تريد عودة اللاجئين للمساعدة في عملية إعادة إعمار البلاد، وذلك بعد أن عبرت بيروت عن قلقها من أن قانونًا جديدًا لإعادة بناء المناطق المدمرة قد يثنيهم عن العودة إلى ديارهم، وفقًا لما ذكرته وكالة رويترز.

وكان لبنان الذي يستضيف مليون لاجيء سوري مسجل لدى الأمم المتحدة، كتب للحكومة السورية الشهر الماضي بشأن القانون رقم 10، الذي تخشى منظمات تعنى بمساعدة اللاجئين وحقوقهم أن يؤدي إلى فقدان اللاجئين لممتلكاتهم في البلاد.

ودخل القانون حيز التنفيذ، في مايو/ أيار الماضي، فيما كان الجيش على وشك سحق آخر جيوب المعارضة المسلحة قرب دمشق، بما عزز قبضة الرئيس السوري بشار الأسد على كل غرب سوريا تقريبًا، لكن القانون لم يطبق القانون بعد.


صلاح مع الفراعنة في موسكو

أعلن الجهاز الفني للمنتخب المصري بقيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر، اليوم الاثنين، القائمة النهائية المشاركة في بطولة كأس العالم لكرة القدم التي ستنطلق في روسيا، منتصف شهر يونيو/ حزيران الجاري، وشهدت انضمام محمد صلاح المحترف في ليفربول الإنجليزي، رغم الإصابة التي تعرض لها في نهائي دوري أبطال أوروبا.

ووفقًا لصفحة الاتحاد المصري لكرة القدم على فيسبوك، ضمت القائمة لحراسة المرمى كلاً من: عصام الحضري ومحمد الشناوي وشريف إكرامي.

وطغت السمّة الدفاعية على تشكيلة المنتخب، وضمت كلاً من علي جبر وأحمد حجازي وسعد سمير وأيمن أشرف وأحمد فتحي ومحمود حمدي "الونش" وأحمد المحمدي وعمر جابر ومحمد عبد الشافي.

وفي خط الوسط ضم المنتخب في تشكيلته للمونديال، طارق حامد ومحمد النني ووسام مرسي وعبد الله السعيد ومحمود عبد الرازق "شيكابالا" ومحمود حسن "تريزيجيه" و رمضان صبحي وعمرو وردة، بينما ضم خط الهجوم كلاً من محمد صلاح ومروان محسن ومحمود عبد المنعم "كهربا".

وتلعب مصر في المجموعة الأولى بجانب منتخبات أورجواي وروسيا والسعودية.