بطل تنس الطاولة المصري عمر عصر

ع السريع| "الإساءة للوطن" تطيح ببطل مصري.. و"منقذ العالم" في سبتمبر بالإمارات

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

فنلندا تستقبل القمة

اتفقت موسكو وواشنطن على عقد قمة بين الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ونظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في بلد ثالث. وجاء هذا الإعلان أمس عقب اجتماع بين بوتين ومستشار الأمن القومي للبيت الأبيض جون بولتون.

وقال ترامب إنه "سيلتقي بوتين بعد قمة الناتو المقررة في بروكسل الشهر المقبل"، مشيراً إلى أن الاجتماع قد يُعقد في العاصمة الفنلندية، هلسنكي.

وقال الرئيس الأمريكي للصحافيين إنه "سيناقش الحرب في سوريا والوضع في أوكرانيا مع نظيره الروسي".

وجرى آخر لقاء بين ترامب وبوتين على هامش قمة "آسيان" في فيتنام في نوفمبر الماضي.

وأعلن مستشار الكرملين، يوري أوشاكوف، عن قرار عقد القمة بين الرئيسين الأربعاء، مضيفاً أنه سيعلن عن موعد ومكان القمة رسمياً مساء اليوم.

وبعد لقاء جمع بولتون مع الرئيس الروسي ،أكد مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض خلال مؤتمر صحفي أجراه في موسكو أن ترامب سيلتقي بوتين في الأسابيع المقبلة.


الإساءة لمصر

قرر رئيس البعثة المصرية في دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط، إيقاف اللاعب عمر عصر من فريق تنس الطاولة وترحيله إلى مصر "نتيجة لما بدر من اللاعب أثناء مباراته مع لاعب من تركيا، حيث تفوه بعبارات مسيئة للوطن وأعرب عن عدم رغبته في تمثيل مصر بأسلوب غير لائق" حسب بيان للبعثة.

وذكرت البعثة في بيان لها، أنه "تم عرض المذكرة بمقترح الإيقاف من خلال أمين صندوق اللجنة الأوليمبية المصرية، الدكتور علاء مشرف، على كل من رئيس اللجنة الأوليمبية المهندس هشام حطب ورئيس البعثة المصرية المهندس هشام نصر، وتم الاتصال بالسيد معتز عاشور رئيس الاتحاد المصري لتنس الطاولة وعلى الفور تم اتخاذ قرار الإيقاف والترحيل بإجماع المسؤولين المذكورين مع إبلاغ اللجنة المنظمة بعدم استكمال اللاعب عمر عصر سائر مبارياته في البطولة وجار حاليا تغيير موعد عودته".

واللاعب عمر عصر هو المصنف الأول على البطولة وحامل لقب البطولة السابقة في مسابقة فردي الرجال.


منقذ العالم في أبو ظبي

أعلنت دائرة الثقافة والسياحة في إمارة أبوظبي أنه سيتمّ الكشف عن لوحة "سلفاتور مندي" أو منقذ العالم، للفنان العالمي ليوناردو دافنشي في متحف اللوفر أبوظبي يوم 18 سبتمبر المقبل، والتي اشترتها دائرة الثقافة والسياحة العام الماضي. وتعود أهمية وشهرة هذه اللوحة الفنية إلى كونها واحدة من أقل من 20 لوحة معروفة لأهم رسامي النهضة الإيطالية، وآخر عمل فني يتم اقتناؤه لأشهر فنان في التاريخ.

ويعود تاريخ لوحة "سلفاتور مندي" لما يزيد على 500 سنة، وهي لوحة زيتية رُسمت على خشب الجوز تصوّر المسيح كمنقذ للعالم، وهو يواجه المشاهد، فيما يرتدي ثوباً باللون الأزرق السماوي والقرمزي، ويمسك بيده اليسرى كرة زجاجية، فيما يشير بيده اليمنى إلى إشارة النعمة كما لو أنه يبارك بكل مشاهد يزوره. ويُعتقد أنّ اللوحة تجمع بين لوحتي الفنان الشهيرتين "لابيل فرونيير"، المعروضة حالياً في متحف اللوفر أبوظبي، و"موناليزا" المعروضة في متحف اللوفر الباريسي، بطريقة معاصرة.


ألمانيا تفاجيء الجميع

في مفاجأة من العيار الثقيل، ودع منتخب ألمانيا، حامل اللقب، بطولة كأس العالم 2018 المقامة في روسيا بعد خسارته بهدفين من كوريا الجنوبية واحتلاله المركز الثالث في المجموعة السادسة.

وكان المنتخب الألماني بحاجة إلى الفوز بهدفين للحاق بالمكسيك للتأهل لدور الـ 16.

لكن المنتخب السويدي سحق المنتخب المكسيكي بثلاثة أهداف نظيفة وتصدر المجموعة برصيد 6 نقاط. وجاء المنتخب المكسيكي في المركز الثاني برصيد 6 نقاط أيضا.

وسجلت كوريا الجنوبية هدفيها في الوقت الإضافي، لتقضي على آمال الألمان، الذين فازوا بكأس العالم 4 مرات.

واحتسب الهدف الأول لكيم يونج جون في الدقيقة 92 بعد الرجوع إلى حكم الفيديو المساعد، ثم أضاف سون هيونج مين الهدف الثاني لمنتخب بلده في اللحظات الأخيرة من المباراة. وعلى الرغم من هذا الفوز المثير، خرج منتخب كوريا الجنوبية من البطولة أيضا.