وزير التموين علي مصيلحي مع رئيس الحكومة. صفحة مجلس الوزراء- فيسبوك

عَ السريع| 100 كارفور في مصر.. والتموين تحذف 6 ملايين مواطن

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

الفطيم تتوسع في مصر والسعودية

قال عليان بيجاني، المدير التنفيذي لمجموعة شركات الفطيم إن مصر والسعودية والإمارات وعمان تأتي في مقدمة الدول التي تعتزم المجموعة الاستثمار بها ضمن خططها التوسعية بالمنطقة، وذلك في مقابلته مع بلومبرج.

وأوضح بجاني أن الخطط التوسعية للشركة بالمنطقة ستركز على الأسواق مرتفعة الطلب مثل مصر، حيث تعتزم الشركة افتتاح 100 فرع لسلسلة متاجر كارفور بمختلف محافظات الجمهورية، على أن يتم افتتاح أول فرع جديد بمدينة الإسماعيلية. كما تحدّث عن استثمارات في السعودية تشمل 600 دار عرض للسينما، وتوسّعات في كينيا ولينان.


التموين تحذف 6 ملايين مواطن

قال وزير التموين علي مصيلحي إن الموازنة الجديدة لم تشمل مخصصات ماليّة تكفي لإضافة المواليد الجدد المقرر إضافتهم خلال الثلاث أشهر المقبلة، وعوضًا عن ذلك سيتم تدبير مخصصاتهم من خلال حذف غير المستحقين.

وأضاف مصيلحي أن عدد المواليد الجدد ستة ملايين، وأن المتوقع حذفه من شبكة المستحقين حوالي ستة ملايين أيضًا، وسيتم الإعلان عن معايير الحذف قريبًا، كما لن يسمح بإضافة المواليد الجدد إلا على البطاقات ذات البيانات الصحيحة من أجل الحفاظ على المال العام وتوجيه الدعم للفئات المستحقة، والبطاقة التي لم تصحح بياناتها سيتم إلغاؤها في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، على حد قوله.


أب يحرق عائلته

تلقى مدير أمن المنيا، بلاغًا يفيد باندلاع حريق داخل وحدة سكنية في مدينة سمالوط، واتضح من المعاينة، بحسب البيان المنشور من وزارة الداخلية، إن صاحب المنزل أشعل النيران في زوجته وأبنائه الثلاث باستخدام أسطوانة بوتاجاز، ما أدى إلى مقتل الأربعة.


إيطاليا تخرق القانون الدولي

أعادت سفينة إمداد إيطالية 108 مهاجرين إلى ليبيا بعد أن أنقذتهم من الغرق في البحر المتوسط مساء الإثنين، ما أثار انتقادات داخليّة ودوليّة ضد حكومة إيطاليا متهمّين إياها بخرق القانون الدولي.

وتغيرت سياسة إيطاليا اتجاه اللاجئين غير الشرعيين منذ يونيو/حزيران الماضي، ما جعل روما تطلب من السفينة المنقذة إعادة المهاجرين إلى ليبيا، وهو ما قالت عنه المفوضية العليا للاجئين "إن ليبيا ليست ملجأ آمنا ويمكن أن يؤدي الأمر إلى خرق للقانون الدولي"، بحسب ما نشره موقع قناة DW عن الحدث.

وأدانت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان إيطاليا عام 2012 بعد أن أعادت سفينة عسكرية إيطالية مهاجرين إلى ليبيا عام 2009، وبعيدّا عن الطرد، فإن المهاجرين الأفارقة يعانون تجاوزات تتراوح بين الاعتقال والضرب والاستغلال، و 40% فقط من الذين طلبوا اللجوء في إيطاليا خلال السنوات القليلة الماضية حصلوا على موافقة.