الرئيس الصيني شي جين بينج والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أثناء وصول الأخير إلى بكين، المصدر: الصفحة الرسمية للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

عَ السريع| السيسي يدعم "طريق الحرير" .. وقس يعتذر عن تحرشه بأريانا جراندي

في زحمة الأخبار، ع السريع توفر لك وقتك وتبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطلاع

السيسي يدعم طريق الحرير

خلال زيارته لبكين، أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي دعمه مبادرة "الحزام والطريق" التي أطلقها الرئيس الصيني "شي جين بينج" لإعادة إحياء طريق الحرير وتعزيز التبادل التجاري بين آسيا وأوروبا وأفريقيا.

وبحسب البيان المنشور على المواقع الصحفيّة المصرية، فقد جمعت الاثنين جلسة مشاورات، أعقبها جلسة موسعة بحضور وفدي البلدين، وشهدا التوقيع على عدد من الاتفاقيات بين حكومتي البلدين للتعاون في المجال الاقتصادي.

وبحسب ما نشر عن الزيارة، فإن سحر نصر، وزيرة التعاون الدولي وقعّت نيابة عن الجانب المصري اتفاقيات التعاون مع الجانب الصيني، والتي شملت تنفيذ مشروع قطار كهربائي بين مدينة العاشر من رمضان والعاصمة الإدارية الجديدة، والقمر الصناعي المصري واتفاقية إطارية لدعم المشروعات التنموية في مصر مثل مشروع تنمية قناة السويس.


تغييرات في معسكر النيجر

استدعى المدير الفني لمنتخب مصر خافيير أجيري كل من مروان محسن مهاجم الأهلي، ومحمد محمود لاعب وسط وادي دجلة إلى معسكر المنتخب، وذلك بعد إصابة كل من لأحمد حسن كوكا، وسام مرسي والتي ستمنعهما من مشاركة المنتخب في لقاءه ضد منتخب النيحر في تصفيات كأس الأمم الأفريقية في الثامن من سبتمبر/أيلول القادم، بحسب ما أعلنه اتحاد الكرة المصري.

وعلى جانب آخر من معسكر المنتخب الذي ينطلق غدًا، وصل اللاعب المصري محمد صلاح إلى القاهرة أمس بعد إنهاء إجراءات دخوله بالأمس من قاعة الزوار المميزين، بعد أن حجز الاتحاد تذكرته من لندن إلى القاهرة على درجة رجال الأعمال تنفيذًا لمطالبات اللاعب ووكيله سابقًا والتي شكلت آخر أزمات صلاح مع الاتحاد.


انفجارات المزة العسكري

نقلت مواقع ووكالات إخبارية أنباءً عن وقوع انفجار بمطار المزة العسكري قوب دمشق، وبحسب وكالة الأنباء الفرنسية، فهناك اشتباه بأن سبب الانفجار ضربات إسرائيلية على الموقع.

ونقلت فرانس برس عن "المرصد السوري لحقوق الإنسان" قوله إن مطار المزة العسكري ضُرب "بما يُحتمل أنه صاروخ إسرائيلي" أُطلق عبر مرتفعات الجولان المحتلة، لكن مصدرًا سوريًا عسكريًا نفى الأنباء لوكالة "سانا"، الوكالة السورية الرسمية.

وقال المصدر: "لم يتعرّض لأي عدوان إسرائيلي، وإنّ الأصوات التي سُمعت تعود لانفجار مستودع ذخيرة قرب المطار بسبب ماس كهربائي".

وقصفت إسرائيل عددًا من المواقع السورية منذ بدء النزاع في سوريا في 2011، آخرها كان في الثامن من يوليو/تموز الماضي، عندما اتهمت سوريا إسرائيل بقصف مطار التيفور العسكري في وسط البلاد، ومن ثم في 12 من نفس الشهر عندما أعلنت إسرائيل قصف ثلاثة مواقع جنوب سوريا.


تحرش وتهكم ضد جراندي

اعتذر الأسقف تشارلز إيليس من المغنية أريانا جراندي، وذلك بعد اتهامه بالتحرش بها خلال إدارته مراسم تأبين مغنية السول الراحلة أريثا فرانكلين.

وصعد إيليس إلى المنصة بعد أن قدمت جراندي أغنية في مراسم تأبين فرانكلين، ليحاوط خصرها بذراعه ولامست أصابعه صدرها كما وضّحت الصور المتداولة لهذه اللحظة، وتهكم على اسمها قائلاً أنه ظن أريانا جراندي هو اسم وجبة جديدة في مطعم تاكو بيل، خلال التأبين الذي استمر لثمان ساعات وحضره نجوم وشخصيات عامة مثل بيل كلينتون.

وقال إيليس للصحافيين الأميركيين السبت "لا أتعمد أبدا ملامسة صدر امرأة"، وأقر أنه قد يكون "تجاوز الحدود" معتذرًا حول تعليقه على اسم نجمة البوب.


أورسن ويلز في مهرجان البندقية

عرض فيلم "الجانب الآخر من الريح"بعد عقود من موت مخرجه أورسن ويلز، خلال النسخة الحالية من مهرجان البندقية والذي تخلّى عنه ويلز في حياته تاركًا وراءه 100 ساعة من المواد المصورة، ليكتمل الفيلم بعد موته.

ووصفت مجلة ذا هوليوود ريبورتر الفيلم بأنه "الكأس المقدسة لعشاق السينما، الختام الذي طال انتظاره للمواطن كين (سيتزن كين)"، اللافت أن الفيلم يحكي قصّة فيلم غير مكتمل تركه مخرج عظيم وتم إكماله بعد وفاته، ويلعب المخرج جون هيوستون في الفيلم دور جيك هانافورد الذي يعرض نسخة غير مكتملة من فيلمه على ضيوف في حفل عيد ميلاده السبعين قبل أن يلقى حتفه في حادث سيارة بعدها بساعات.