الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، المصدر: صفحته الرسمية على فيسبوك

عَ السريع | زيادة الجمارك على عدد من السلع المستوردة.. وإغلاق مطار طرابلس

في زحمة الأخبار، ع السريع توفر لك وقتك وتبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

رفع التعريفة الجمركية لسلع مستوردة

أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي، قرارا جمهوريا بتعديل التعريفة الجمركية على عدد من السلع المستوردة، وفقا لما نشرته الجريدة الرسمية صباح اليوم الأربعاء، تضمنت زيادة في الجمارك على عدد كبير من السلع الغذائية والأجهزة الكهربائية والملابس والأرضيات.

وبحسب القرار، سيتم تحصيل رسوم جمركية علي البضائع التي تُصَدّر بصفة مؤقتة لإصلاحها، عند إعادة استيرادها، بنسبة 10 بالمئة من جميع تكاليف الإصلاح، بالإضافة تحصيل ضريبة جمركية بنسبة 20% من القيمة أو ضريبة الوارد المقررة على ما تستورده المنشآت الفندقية والسياحية.

ويفرض القرار رسوما جمركية بنسبة 2 بالمئة من القيمة أو ضريبة الوارد على ما تستورده المصانع المرخص لها إنتاج محضرات من ألبان الرضع، الشبيهة بلبن الأم ومستحضرات ألبان الأطفال، بينما زادت الجمارك على عدد من السلع بنسبة تتراوح ما بين 5 بالمئة إلى 40 بالمئة، حيث تم رفع رسوم الجمارك على العصائر بأنواعها لتصل إلى 60 بالمئة بدلا من 20 بالمئة.

كما يتضمن القرار مجموعة كبيرة من السلع الغذائية والأجهزة الكهربائية والملابس والأرضيات والتي تم رفع الرسوم الجمركية عليها بنسب تصل إلى 40 بالمئة، كما تم رفع رسوم أغذية الكلاب والقطط من 30 بالمئة إلى 40 بالمئة.


إغلاق مطار طرابلس إثر هجمات

قال سكان إن صواريخ أُطلقت باتجاه مطار معيتيقة في العاصمة الليبية طرابلس في ساعة متأخرة من مساء يوم الثلاثاء، وأعلنت السلطات وقف الملاحة الجوية في المطار وتحويل الرحلات إلى مطار مصراتة.

جاء ذلك بعد أقل من أسبوع على توسط الأمم المتحدة في هدنة هشة بين جماعات مسلحة متناحرة في المدينة.

وقال متحدث باسم فصيل يسيطر على المطار، وهو المطار الوحيد العامل في العاصمة، إنه لم تقع إصابات بشرية أو أضرار مادية. وذكرت قنوات تلفزيونية ليبية أن عدة أشخاص أصيبوا بسبب الصواريخ التي سقط أحدها في البحر المتوسط.


تحذيرات أممية من هجوم إدلب

تتواصل التحذيرات الدولية من الهجوم المحتمل على محافظة إدلب في الشمال السوري، فقد قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش الثلاثاء إن محافظة إدلب "يجب أن لا تتحول إلى حمّام دم"، داعيا "إيران وروسيا وتركيا إلى عدم ادخار أي جهد من أجل إيجاد حلول لحماية المدنيين".

وقال جوتيريش للصحفيين في مقر الأمم المتحدة إن "مكافحة الإرهاب لا تعفي المتحاربين من التزاماتهم بموجب القانون الدولي"، داعيا للتوصل إلى حل سلمي في إدلب. مضيفا أن شن هجوم شامل على إدلب "سيطلق العنان لكابوس إنساني لم يسبق له مثيل في الصراع السوري الدموي".

وتابع الأمين العام للأمم المتحدة "أوجه دعوة صريحة لكل الأطراف المعنية مباشرة وغير مباشرة، وبخاصة الدول الثلاث الراعية" لمنطقة خفض التصعيد في إدلب، داعيا "إيران وروسيا وتركيا إلى عدم ادخار أي جهد من أجل إيجاد حلول لحماية المدنيين"، وخاطب جوتيريش الدول الثلاث قائلا "حافظوا على الخدمات الأساسية كالمستشفيات. واحرصوا على احترام القانون الدولي الإنساني".


واشنطن تحذر طهران

حذرت الولايات المتحدة إيران من أنها "سترد بسرعة وحسم" على أي هجمات ينفذها حلفاء طهران في العراق، قد تؤدي إلى إصابة أمريكيين أو الأضرار بمنشآت أمريكية.

واتهم البيان الصادر عن السكرتير الصحفي للبيت الأبيض، يوم الثلاثاء، إيران بأنها لم تتدخل لمنع هجمات وقعت في الأيام الأخيرة على القنصلية الأمريكية في البصرة ومجمع السفارة الأمريكية في بغداد، إذ قال إن "إيران لم تتصرف لوقف هذه الهجمات التي شنها وكلاء لها في العراق تدعمهم بالتمويل والتدريب والأسلحة".

وأضاف "ستعتبر الولايات المتحدة النظام في طهران مسؤولا عن أي هجوم ينتج عنه وقوع إصابات بين أفرادنا أو أضرار بمرافق حكومية أمريكية"، وحذر البيان من أن أمريكا "سوف ترد بسرعة وحسم دفاعا عن أرواح الأمريكيين".