عَ السريع| انسحاب آل الشيخ من مصر.. والسبسي ينهي التوافق مع النهضة

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع

نقل الوزارات لـ"العاصمة الإدارية"

أعلن مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، عن بدء بناء 10 آلاف وحدة سكنية بمدينة بدر كمرحلة أولى للعاملين بالجهاز الإدارى للدولة في العاصمة الإدارية الجديدة، فى منطقة تبعد نحو 7 كيلومترات عن الحي الحكومي.

ووعد مدبولى، خلال اجتماع لمتابعة تجهيزات نقل الوزارات للعاصمة الإدارية الجديدة، بوجود منظومة النقل الجماعى بالعاصمة الإدارية الجديدة، وعن مشروع قطاع كهربائى من محطة مترو الأنفاق "عدلى منصور"، مارًا بمدينة العبور والشروق وبدر حتى المحطة الرئيسية لوسائل النقل بالعاصمة.

وطالب مدبولى بحصر الموجودات بالوزارات وتصنيفها وتحديد حالتها واستغلال الأثاث والمفروشات ذات الحالة الجيدة، وتبديل الأثاث والتجهيزات المكتبية، بعد تحديد الأسعار بلجنة تشكل من رئاسة الوزراء والهيئة الهندسية للقوات المسلحة ووزارات (التخطيط، والمالية، والتجارة والصناعة).


بيراميدز تعلن انسحاب تركي آل الشيخ من النادي

أعلن الإعلامي مدحت شلبي، أن تركي آل الشيخ، رئيس هيئة الرياضة السعودية، قرر سحب استثماره الرياضي في نادي بيراميدز ومصر بشكل نهائي.

وانسحب تركي من بيراميدز بعد هتافات معادية له من جماهير النادي الأهلي طوال مباراته مع حوريا الغيني بعد أزمته مع النادي الأهلى ورئيسه محمود الخطيب.

..ومدحت شلبي.. الشتيمة بتلف وترجع

قال مدحت شلبي، المعلق الرياضي، لجماهير النادي الأهلي التي هتفت ضد تركي آل الشيخ، رئيس هيئة الرياضة السعودية، في مباراة فريقها أمام حوريا الغيني، "على فكرة الشتيمة بتلف تلف وترجع لصاحبها".

وزعم شلبي أن أطرافًا في نادي الأهلي، لم يسمّها، تقوم بتحريك مجموعات للهتاف ضد بعض الشخصيات.

وكان الأهلي فاز على حوريا الغيني، برباعية نظيفة، مساء السبت، ضمن منافسات دوري أبطال أفريقيا.


الرئيس التونسي يعلن "انتهاء التوافق" مع حركة النهضة

أعلن الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي "انتهاء التوافق" مع حركة النهضة ذات التوجه الإسلامي، داعيًا إلى إجراء تصويت في البرلمان على الثقة في حكومة يوسف الشاهد.

ويأتي إعلان السبسي بعد أن رفضت حركة النهضة مطلب حزب نداء تونس الحاكم إقالة رئيس الحكومة يوسف الشاهد.

وفي أول تعليق على تصريحات السبسي، قال القيادي بحركة النهضة لطفي زيتون لرويترز "هذا من شأنه أن يعمق الأزمة السياسية ويجب أن نقوم بجهود لعودة العلاقة وأن يجلس الجميع للحوار لأن الوضع الاجتماعي والاقتصادي لا يحتمل مزيدا من التأزم"، مضيفا أن النهضة حريصة على الاستقرار والوصول إلى تفاهمات عبر الحوار.

وقال السبسي إنه يفضل أن يذهب الشاهد للبرلمان لطلب الثقة لكنه لا يريد استعمال الفصل 99 من الدستور الذي ينص على طلب الرئيس للبرلمان جلسة تجديد الثقة.

واندلعت أزمة سياسية علاوة على الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها تونس، بعد أن طالب حافظ قائد السبسي نجل الرئيس بإقالة الشاهد وهو مطلب يؤيده اتحاد الشغل ذو التأثير القوي وهو ما ترفضه بشدة النهضة التي تدعم الاستقرار.

وبخصوص الخلاف السياسي بين الشاهد وحافظ قائد السبسي نجل الرئيس، قال السبسي إن تونس لن تتضرر برحيلهما الاثنين.


إيران تتوعد أمريكا وإسرائيل

اتهم نائب قائد الحرس الثوري الإيراني، حسين سلامي، الولايات المتحدة وإسرائيل بالتورط في الهجوم وقال إن عليهما توقع رد مدمر من طهران.

وفي واشنطن رفض وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس يوم الاثنين تهديدات إيران بالانتقام وقال إن من "السخف" أن تزعم طهران تورط الولايات المتحدة.

وعندما سئل هل أثارت تهديدات إيران أي قلق لديه، أجاب الوزير الأمريكي للصحفيين في مقر وزارة الدفاع الأمريكية، البنتاجون، "لا. لم تثر قلقي. كنا واضحين تمامًا بأنه لا ينبغي أن يدفعونا للانجرار لذلك. وأتمنى أن تسود عقول أهدأ وأكثر حكمة".

وملأ الآلاف شوارع مدينة الأهواز بجنوب غرب إيران لتشييع ضحايا هجوم يوم السبت الذي أسفر عن مقتل 25 شخصا بينهم 12 من عناصر الحرس الثوري، وحمل المشيعون نعوش الضحايا الملفوفة بالعلم الإيران.

وقال الزعيم الأعلى الإيراني، آية الله علي خامنئي، على موقعه على الإنترنت "اعتمادا على التقارير فإن هذا العمل الجبان قام به أشخاص جاء الأمريكيون لمساعدتهم عندما كانوا محاصرين في سوريا والعراق. وهم ممولون من السعودية والإمارات".

.. وماي ستلتقي روحاني للإفراج عن موظفة

ستضغط رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي من أجل إطلاق سراح موظفة الإغاثة البريطانية من أصل إيراني، نازانين زغاري راتكليف، خلال اجتماع مع الرئيس الإيراني حسن روحاني أثناء لقائهما، اليوم، بالجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

وحكم على زغاري راتكليف بالسجن لمدة خمس سنوات في إيران.

وتسعى بريطانيا للإفراج عن زغاري راتكليف، وهي مديرة مشروع في مؤسسة تومسون رويترز، بعد أن ألقي القبض عليها في أبريل نيسان 2016 في مطار بطهران عندما كانت في طريق عودتها إلى بريطانيا مع ابنتها بعد زيارة عائلية.

وأُدينت بالتآمر للإطاحة بمؤسسة رجال الدين في إيران، وهي تهمة نفتها عائلتها والمؤسسة، وهي المنظمة الخيرية التي تعمل بشكل مستقل عن تومسون رويترز ووكالة رويترز للأنباء.