الرئيس دونالد ترامب ووزير الدفاع جيمس ماتيس- الصورة: رويترز، خاص بالمنصة

ع السريع| يوم حافل بالتصريحات في قضية خاشقجي.. وترامب: وزير دفاعي "ديمقراطي إلى حد ما"

في زحمة الأخبار، ع السريع توفر لك وقتك وتبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

وزير دفاع ترامب ديمقراطي

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه ليس متأكدا مما إذا كان وزير الدفاع جيمس ماتيس يعتزم الاستقالة من منصبه، لكنه أضاف في مقابلة مسجلة مع برنامج 60 دقيقة الذي تبثه شبكة (سي.بي.إس) أن الجنرال المتقاعد قد يفعل ذلك، وأنه يعتبر ماتيس "ديمقراطيًا إلى حد ما".

وقال ترامب بحسب مقتطف من المقابلة تم بثه صباح اليوم بتوقيت القاهرة، إن "الأمر يبدو وكأنه " يعتزم الاستقالة. وأضاف "إذا أردتم أن تعلموا الحقيقة فأعتقد أنه ديمقراطي إلى حد ما. لكن الجنرال ماتيس شخص طيب. إننا نتعامل معا بشكل جيد للغاية. قد يرحل. أعني أنه في مرحلة ما كل شخص يرحل. كل شخص. الناس يرحلون. هذه هي واشنطن".

وهذه هي أول مرة يتحدث فيها الرئيس الجمهوري علنا بشكل سلبي عن ماتيس الذي طلب من الصحفيين في الشهر الماضي ألا يأخذوا بجدية التقارير التي تقول إنه قد يستقيل.

وصار مستقبل ماتيس مثار تكهنات وسائل الإعلام خاصة بعد صدور كتاب للصحفي الأمريكي الشهير بوب وودوارد صور ماتيس بأنه يذم ترامب في اللقاءات الخاصة مع زملائه. ونفى ماتيس بشدة الإدلاء بتعليقات على هذه الشاكلة.


كل ما فاتك في قضية خاشقجي

نشرت السفارة السعودية في واشنطن مساء أمس على تويتر ما وصفته بتوضيح عبرت فيه عن شكرها لدول من بينها الولايات المتحدة على "عدم القفز إلى استنتاجات" بشأن قضية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

ورفضت السعودية في وقت سابق من ظهر أمس تهديدات بمعاقبتها فيما يتعلق باختفاء الصحفي جمال خاشقجي في اسطنبول وقالت إن المملكة سترد على أي عقوبات تفرض عليها بإجراءات أكثر صرامة وذلك وفقا لما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية اليوم الأحد.

.. وسلمان يتدخل

وقالت وكالة الأنباء السعودية مساء الأحد إن الملك سلمان أجرى اتصالا هاتفيا بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان أكد فيه "حرص المملكة على علاقاتها بشقيقتها تركيا بقدر حرص جمهورية تركيا الشقيقة على ذلك وأنه لن ينال أحد من صلابة هذه العلاقة"، حسب رويترز.

.. ومصر على الخط

كما دعت مصر يوم الأحد إلى إجراء تحقيق شفاف في قضية اختفاء خاشقجي وحذرت من استغلال هذه القضية سياسيا ضد السعودية.

.. وأوروبا تسعى لإجراء تحقيق موثوق به

دعت بريطانيا وفرنسا وألمانيا السلطات السعودية والتركية إلى إجراء "تحقيق موثوق به" في اختفاء خاشقجي قائلة إنها تتعامل مع هذا الحادث "بأقصى درجات الجدية".

وقال وزراء خارجية الدول الثلاث في بيان مشترك "هناك حاجة لإجراء تحقيق موثوق به لمعرفة حقيقة ما حدث وتحديد المسؤولين عن اختفاء جمال خاشقجي وضمان محاسبتهم".

.. وواشنطن ترد

دعا أعضاء بمجلس الشيوخ الأمريكي إلى ردود تراوحت بين مقاطعة اجتماع قمة اقتصادي مقبل في الرياض ووقف دعم العمليات العسكرية السعودية في اليمن.

واستخدم أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي بندا في القانون الذي يعرف باسم قانون (جلوبال ماجنيتسكي) المتعلق بالمحاسبة في مجال حقوق الإنسان يلزم الرئيس بتحديد ما إذا كان شخص أجنبي مسؤولا عن انتهاك صارخ لحقوق الإنسان. واستخدم هذا القانون من قبل في فرض حظر على منح تأشيرات السفر وتجميد للأصول على مسؤولين روس.

.. وتحذير بِشأن أسعار النفط

وفي عمود نُشر بعد بيان وكالة الأنباء السعودية حذر تركي الدخيل المدير العام لقناة العربية المملوكة لسعوديين من أن فرض عقوبات على السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم قد يؤدي إلى كارثة اقتصادية عالمية.

.. والفيصل يحاول لملمة الأمر

قال مصدران مطلعان لرويترز إن الأمير خالد الفيصل، وهو شخصية بارزة في الأسرة الحاكمة السعودية، التقى بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان لمناقشة اختفاء خاشقجي. ولم يقدم المصدران تفاصيل عن المحادثات.

وقال مسؤول تركي لرويترز يوم الأحد إن السعوديين قالوا إنهم سيسمحون بتفتيش القنصلية وإن هذا سيحدث قريبا على الرغم من اعترافه بوجود "مرونة بشأن الموعد".


إنجيل وبيجامة مؤسس بلاي بوي في مزاد

ستعرض متعلقات لمؤسس مجلة بلاي بوي، هيو هيفنر، للبيع في مزاد علني الشهر المقبل يشمل مجموعته الكاملة من المجلة الشهيرة ورداء النوم الأسود الحريري المميز وسترته الحمراء التي اشتهر بها والإنجيل الخاص به.

وقالت دار جوليان للمزادات إن المتعلقات التي ستعرض للبيع تشمل أيضا قبعة القبطان البيضاء التي تميز بها هيفنر ونسخة صنعت له خصيصا من لعبة (مونوبولي) تتضمن أرنب بلاي بوي من بين قطع اللعب إضافة إلى أزرار أكمام عليها شعار شركته وجواز سفر يعود لعام 2016.

ولعب هيفنر دورا أساسيا في الثورة الجنسية في ستينيات القرن الماضي بمجلته الجريئة وملاهيه الليلية وفارق الحياة في سبتمبر أيلول 2017 عن عمر 91 عاما تاركا متعلقاته لمؤسسته التي قررت بيع بعضها.

وستذهب كل عائدات المزاد الذي سيقام في مدينة لوس انجليس يومي 30 نوفمبر/ تشرين الثاني وأول ديسمبر/ كانون الأول لصالح مؤسسة هيفنر التي تأسست عام 1964 للدفاع عن الحريات المدنية بما يشمل حقوق المثليين والمتحولين جنسيا وتقنين تعاطي الماريجوانا لأغراض طبية.

وقالت كريستي ابنة هيفنر في بيان "عاش والدي حياة استثنائية بصفته ناشرا ورائدا اجتماعيا وثقافيا وترك إرثا ستخلده مؤسسته".


إعلان 7 قديسين جدد

منح البابا فرنسيس لقب قديس لشخصيتين من بين أكثر رجال الدين الكاثوليك إثارة للجدل في القرن العشرين هما رئيس أساقفة السلفادور المغتال أوسكار روميرو، والبابا بولس السادس الذي تولى أمر الكنيسة في أحد أصعب أوقاتها وأسس لمعارضتها لوسائل منع الحمل.

وفي مراسم شهدها عشرات الآلاف في ساحة القديس بطرس أمس، أعلن فرنسيس منح لقب قديس للرجلين وخمس شخصيات أخرى أقل شهرة من إيطاليا وألمانيا وإسبانيا من مواليد القرنين الثامن عشر والتاسع عشر.

وكان كل من روميرو، الذي قتل بالرصاص على يد كتيبة إعدام يمينية متطرفة أثناء قداس عام 1980 في السلفادور، وبولس الذي أرشد الكنيسة حتى نهاية مرحلة التحديث التي قادها مجلس الفاتيكان الثاني في الفترة من 1962 وحتى عام 1965، من الشخصيات المثيرة للجدل داخل وخارج الكنيسة.

ووصف فرنسيس في عظته البابا بولس بأنه "رسول الكنيسة المنفتحة" الذي أخرجها للعالم. وأشاد البابا في العظة أيضا بروميرو لعدم اكتراثه بحياته الخاصة "لكي يكون قريبا من الفقراء ومن شعبه".