الكاتب الصحفي السعودي جمال خاشقجي- الصورة: رويترز لصالح المنصة

عَ السريع| القنصل السعودي يغادر تركيا.. وشرطتها تبحث عن "السم" بعد طلاء جدران في القنصلية

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

تركيا تبحث عن سم في القنصلية السعودية

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الثلاثاء، إن بعض المواد جرى طلاؤها في القنصلية السعودية حيث اختفى الصحفي جمال خاشقجي قبل أسبوعين، وذلك في تصريحات إعلامية أدلى بها عقب دخول الشرطة التركية القنصلية لأول مرة وتفتيش المقر لمدة تسع ساعات، كانوا يبحثون فيها عن مواد سامة مُحتمل وجودها.

وقال مسؤولون أتراك لرويترز إن السلطات لديها تسجيلا صوتيا يشير إلى أن خاشقجي قُتل داخل القنصلية، وإنها أطلعت بلدانا بينها السعودية والولايات المتحدة على الأدلة.

وأضاف الرئيس التركي للصحفيين في أنقرة "آمل أن نتوصل لنتائج تمنحنا رأيا معقولا في أقرب وقت ممكن لأن التحقيق يبحث في الكثير من الأمور مثل احتمال وجود مواد سامة وأنه جرى طمس هذه المواد بطلائها".

وقال مصدر دبلوماسي تركي إن المحققين يعتزمون توسيع نطاق التفتيش ليشمل منزل القنصل السعودي.


.. وتتأهب لاستقبال بومبيو

قال متحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي إن وزير الخارجية مايك بومبيو سيزور تركيا بعد زيارته للسعودية، حيث سيبحث مع الملك سلمان بن عبد العزيز قضية اختفاء الصحفي جمال خاشقجي.

وقالت المتحدث "من المهم للغاية أن تتمكن السلطات التركية، وبدعم كامل وشفاف من حكومة السعودية، من إجراء تحقيق شامل وأن تنشر نتائجه بصورة رسمية بعد الانتهاء منه".


.. والقنصل السعودي يغادرها إلى الرياض

ذكرت قنوات تلفزيونية تركية أن القنصل العام السعودي في اسطنبول غادر تركيا متوجها إلى الرياض اليوم الثلاثاء.

وغادر محمد العتيبي تركيا على متن رحلة تجارية قبل ساعات من تفتيش الشرطة التركية المتوقع لمقر إقامته فيما يتعلق باختفاء الصحفي السعودي البارز جمال خاشقجي قبل أسبوعين، وفقًا لوكالة رويترز.


قطار الرباط يقتل 6

قال مسؤولون إن ستة أشخاص على الأقل لقوا مصرعهم وأصيب 80 في خروج قطار عن القضبان قرب الرباط يوم الثلاثاء.

وخرج القطار عن مساره قرب بلدة سيدي بوقنادل، القريبة من الرباط، على الخط الساحلي المزدحم الذي يربط العاصمة الرباط بالمركز التجاري الدار البيضاء.

ولم يتضح سبب الحادث بعد.

وشاهد مراسلو رويترز في الموقع قطارا خارجا عن القضبان قرب بعض مبان صناعية وسكنية.


وزارة للسلام في أثيوبيا

أنشأ رئيس وزراء إثيوبيا وزارة للسلام في تعديل وزاري كاسح، مساء اليوم الثلاثاء، في إطار سعيه لمعالجة موجة من أعمال العنف العرقي.

وعين أبي أحمد، الذي أحدث انقلابا سياسيا في المنطقة بمجموعة من الإصلاحات، منذ تعيينه في أبريل/ نيسان الماضي، وزيرين جديدين للمالية والدفاع في تعديل لم يبق سوى على أربعة وزراء في مناصبهم.

وقال أبي لنواب البرلمان "المشكلة الرئيسية في هذا البلد على الافتقار للسلام. هذه الوزارة (وزارة السلام) ستعمل جاهدة على أن يسود السلام".

ودمج أبي (48 عاما) وزارات ليخفض عددها من 28 إلى 20 وزارة ولأول مرة سلم نصف المناصب الوزارية الرئيسية لنساء.