الرئيس السوداني عمر البشير، المصدر: ويكيبيديا

عَ السريع | السيسي يثني على رجاء الجدّاوي .. والبشير يحذّر من الإحباط

في زحمة الأخبار ،ع السريع توفر لك وقتك وتبقيك دائما في الصورة وعلى اطلاع

الرئيس يثني على رجاء

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي، الشكر للفنانة رجاء الجداوي، عقب انتهاء فقرة عرض الأزياء التي قدمتها في احتفالية اليوم العالمي لذوي الإعاقة، التي عقدت بالأمس بمركز المنارة للمؤتمرات قائلاً "وهتفضلي طول عمرك شيك جدًا، أوعي تفتكري إني بقولك شيك بس ع اللبس، لا شيك في كل حاجة، ربنا يديم الصحة".

كانت الجدّاوي تقدم عرض أزياء خلال الاحتفالية، إذ أشادت بمجهودات القائمين على العرض بقولها "طبعًا هم عملولنا المكياج واللبس، إحنا جينا من البيت على هنا على المحارة" عندما قاطعتها ضحكات الجمهور ومن ثم التقط السيسي المايكروفون ليشكرها ويثني على أناقتها، وتأثرت الجداوي بكلمة الرئيس، وعلقت باكية "ده أعلى وسام النهارده متشكرة جدًا يافندم"، وانسحبت بعدها من على المنصّة.


.. ورئيس الوزراء يصدر لائحة قانون ذوي الإعاقة

إلى ذلك، أصدر رئيس مجلس الوزراء ووزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية مصطفى مدبولي اللائحة التنفيذية لقانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة الصادر بالقانون رقم 10 لسنة 2018.

وتتضمن اللائحة التنفيذية في 86 مادة، نصت على إلتزام الجهات الحكومية وغير الحكومية، بتقديم حزمة من الخدمات المتكاملة لذوي الإعاقة، تشملُ عدداً من الخدمات والمزايا العامة في قطاعات الصحة والتعليم والتأهيل والعمل وغيرها، أو الخاصة باستخدام الشخص ذي الإعاقة مثل الأدوات المساعدة وغيرها حسب نوع الاعاقة، والتي تقدمها الوزارات والهيئات المصرية للشخص ذي الإعاقة بموجب التشريعات السارية المقررة، والالتزام باستخدام التكنولوجيا المساعدة لإتاحة الخدمات والمعلومات للأشخاص ذوي الإعاقة، واتخاذ التدابير اللازمة والمناسبة لاستخدام التكنولوجيا المساعدة في برامج التعليم والتدريب والإعداد والتأهيل المهني والتوظيف.

وتنظم اللائحة كيفية تصنيف الأشخاص ذوي الإعاقة، وآليات تقديم الدعم لهم، النقدي والعيني متمثّلاً في السكن والعمل، وتحرك وزارة الداخلية للبحث عن المتغيّبين منهم فور تلقي بلاغات بتغيّبهم.


البشير يعد بإجراءات للعيش الكريم

تعهد الرئيس السوداني، عمر البشير، باتخاذ "إجراءات اقتصادية لتوفير حياة كريمة للمواطنين"، محذرا من الاستجابة لـ"مروجي الإشاعات ومحاولات زرع الإحباط"، وأشاد بدور جهاز الأمن والمخابرات في حفظ سلامة وأمن المواطنين، في ظل تأكيدات بأنه لن يترك منصبه، بحسب بيان نقلته وكالة االأنباء السودانية.

وذكرت الوكالة بأن الرئيس السوداني التقى بقادة الأجهزة الأمنية لمتابعة الأوضاع في البلاد مع استمرار الاحتجاجات على غلاء المعيشة وتردي الأوضاع الاقتصادية، بعد تطبيق السلطات الأمنية عددًا من إجراءات الطوارئ وحظرت التجول في عدد من الولايات بسبب المظاهرات المناهضة للحكومة التي بدأت قبل ستة أيام.

وقال وزير الإعلام والاتصالات السوداني، بشارة جمعة أرو في مقابلة لـ BBC إن الحكومة تنظر بجدية إلى الوضع في البلاد، وتحاول إيجاد حل للأزمة الحالية، لكنه نفى أن البشير سيستقيل، وأن الشعب حر في ممارسة حقوقه في الانتخابات المقبلة عام 2020، مشيرًا إلى أن الوضع في السودان يتجه نحو الهدوء.

وأنكر الوزير اتهامات المعارضة للحكومة بإغلاق مواقع التواصل الاجتماعي، واعتقال شخصيات معارضة.


لاعب جديد-قديم في ليبيا

نشر موقع ديتشه فيلله الأماني تقريرًا يلمّح فيه لسعي القذافي الابن إلى الحصول على دعم موسكو للحصول على مكان والده، في منافسة مع عدد من القادة الليبيين الذي يتطلّعون إلى دعم الدب الروسي في ظل محاولة بوتين تعزيز تواجده في البلد الغنيّة بمصادر الطاقة، في ظل غياب شبه كامل للولايات المتحدة.

ويذكر التقرير أن الدعم الروسي ينصب حاليًا في مصلحة المشير خليفة حفتر الذي يسيطر على الهلال النفطي شرق ليبيا، لكن روسيا، بحسب ما نقلته DW عن بلومبيرج تسعى لإقامة علاقات مع جميع الفصائل المتصارعة في ليبيا، ومنها سيف الإسلام القذافي، بحسب ما قاله دبلوماسيين أوروبيين مطلعين على الاستراتيجية الروسيّة.

ويقول الباحث السياسي الليبي محمد الجارح لـ DW إنه في حين تواجه صعوبات كبيرة مساعي سيف الإسلام القذافي للعودة إلى السلطة، فإن أفضل سيناريو بالنسبة للروس هو "عودة شخص من نظام الحكم القديم لأن الطرفين يعرفان بعضهما البعض جيدا، وكانت بينهما عقود من التعاملات خلال حكم القذافي"، في وقت كان بوتين ضد أي تحرّك عسكري ضد نظام القذافي عندما كان معمّر القذافي مايزال يحكم الأمور في ليبيا، معتبرًا إياها "حملة صليبية"، واعتبر التقرير تدخل روسيا في ليبيا بعد النجاح الذي حققته في سوريا منفذًا لعقود مليارية للشركات الروسية لإعادة إعمار ليبيا.


إيران لا تخشى التواجد الأمريكي في الخليج

قال قائد البحرية الإيرانية حبيب الله سياري إن إيران على استعداد للرد على أي عمل عدائي أمريكي، لكنها لا تعتبر وصول حاملة طائرات أمريكية إلى الخليج الأسبوع الماضي خطرًا كبيرًا.

ودخلت حاملة الطائرات "جون سي. ستينيس" الخليج يوم الجمعة لينتهي بذلك غياب طويل لحاملات الطائرات الأمريكية في المنطقة مع تصاعد التوتر بين طهران وواشنطن، لتنقل وكالة الطلبة للأنباء الإيرانية شبه الرسمية عن سياري قوله "وجود هذه السفينة الحربية غير مهم بالنسبة لنا"، كما نقلت رويترز.

وأضاف "لن نسمح لهذه السفينة الحربية بالاقتراب من مياهنا الإقليمية في الخليج الفارسي"، لكنه قال إن إيران في حالة تأهب تحسبًا لأي خطر محتمل. وقال "ليست لديهم الشجاعة أو القدرة على اتخاذ أي إجراءات ضدنا. لدينا قدرات كافية للتصدي لتحركاتهم وتدربنا بشكل كامل على ذلك".