الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالبيت الأبيض، صفحة البيت الأبيض على فيسبوك

عَ السريع| الهيئة الهندسية تتولى تطوير قصر العيني.. وترامب يصارع الديمقراطيين لبناء جداره

في زحمة الأخبار، ع السريع توفر لك وقتك وتبقيك دائما في الصورة وعلى اطلاع.

قصر العيني للهيئة الهندسية

أعلنت جامعة القاهرة إسناد مشروع تطوير مستشفيات قصر العيني للهيئة الهندسية للقوات المسلحة، تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح االسيسي لوزارة التعليم العالي بسرعة تنفيذ خطة تطوير مستشفى الطوارئ بقصر العيني بجامعة القاهرة، ورفع كفاءة المستشفى في تقديم خدماتها الطبية للمرضى المترددين عليها.

وزار وزير التعليم العالي الدكتور خالد عبد الغفار، ورئيس الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة اللواء كامل مستشفى قصر العيني، بمرافقة رئيس جامعة القاهرة الدكتور عثمان الخشت، في إطار الاستعداد لبدء تنفيذ خطة تطوير مبنى الطوارئ، وقال رئيس جامعة القاهرة، إنه متفائل بإسناد عملية تطوير قصر العيني إلى رجال الهيئة الهندسية للقوات المسلحة التي أصبحت العصا السحرية للبناء والتعمير في البر المصري كله "لما تتميز به من دقة وكفاءة في العمل والمعمار وسلامة المشاريع والقدرة على التنفيذ في أوقات قياسية"، بحسب ما نقله مصراوي.


براءة بديع من أحداث مسجد الاستقامة

قضت محكمة جنايات الجيزة ببراءة المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع، ومحمد البلتاجى وعصام العريان وصفوت حجازى والحسينى عنتر وعصام رجب ومحمد جمعة وعبدالرازق محمود وباسم عودة من الاتهامات المسندة إليهم في القضية المعروفة إعلاميا بـ"أحداث مسجد الاستقامة".

وقال المستشار معتز خفاجي منطوق حكمه بحسب ما نقلته المصري اليوم "..نسب القول إلى جماعة الإخوان المسلمين دون تحديد الفاعل، فالأمر بات للمجهول"، مستكملاً "أما بالنسبة عن التقارير الطبية لم تشر إلى مرتكب الفعل الإجرامي، ومن ثم تكون الأدلة المشار إليها قاصرة أن يبني عليها حكم جازم بالإدانة، وتصبح تلك الأدلة إسنادا لجرائم إلا أنها لا تصلح لإسناد لمتهم بعينه".

وتحدث خفاجي عن تحريات الشرطة، قائلاً "إنها لا تصلح بذاتها لبناء حكم قاطع عليها فهي احتمالية الدلالة فإن مجرى التحري لم يكشف عن مصدر معلوماته، وإنما بنى على الاجتماع الذي دار بمسجد رابعة العدوية ولم يوضح للمحكمة كيفية رصد هذا الاجتماع"


ترامب يتعارك مع الديموقراطيين حول حائطه

ترك الرئيس دونالد ترامب اجتماعًا مع زعماء الديمقرطيين حينما تعثرت المحادثات في اليوم 19 للإغلاق الجزئي لحكومة الولايات المتحدة، بعد 14 دقيقة فقط من بدايته، لإصرار كل من نانسي بيلوسي، وتشاك شومر، على رفضهما تمويل الحائط الحدودي بين الولايات المتحدة والمكسيك، ودفع هذا ترامب إلى وصف الاجتماع بأنه كان "مضيعة تامة للوقت".

ويحل الجمعة أول يوم دفع للرواتب منذ بدء إغلاق الحكومة لحوالي 800.000 موظف اتحادي، دون أن يتسلموا رواتبهم.

ويطالب ترامب الكونجرس بالموافقة على دفع 5.7 مليارات دولار لبناء حاجز من الصلب، وفاء بأحد تعهداته الأساسية خلال حملته الانتخابية. لكن الديمقراطيين الذين يهيمنون الآن على مجلس النواب في الكونجرس يرفضون الموافقة على هذا التمويل.

وكان ترامب ألقى الثلاثاء أول خطاب متلفز له من المكتب البيضاوي، وصف فيه الحدود وما يحدث فيها بأنه أزمة أمنية وإنسانية. ووصف الديقراطيون ما قاله الرئيس بأنه تهديد كاذب.


.. ويواصل عراكه من تكساس

ويتوجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى مدينة مكالين بولاية تكساس اليوم للتأكيد على موقفه بأن البلاد تواجه أزمة لا يمكن حلها إلا بإنفاق مليارات الدولارات لبناء جدار على الحدود مع المكسيك.

ويتوجه ترامب إلى تكساس مع عضوي مجلس الشيوخ عن الولاية وهما الجمهوريان جون كورنين وتيد كروز. وبعد زيارة ترامب، يستضيف كورنين جلسة نقاش مع رؤساء بلديات وقضاة وعناصر في جهات إنفاذ القانون وآخرين على صلة بقضية الحدود.

وبدعم من معظم الجمهوريين في الكونجرس، علاوة على الدعم القوي من أكثر مؤيديه حماسا، قال ترامب إنه لن يوقع أي تشريع لإنهاء إغلاق الحكومة لا يخصص التمويل الذي يريده للجدار.

ويقول ترامب إن المهاجرين غير الشرعيين والمخدرات يتدفقون عبر الحدود مع المكسيك، رغم الإحصاءات التي تفيد بأن معدل الهجرة غير الشرعية هناك عند أدنى مستوياته في 20 عاما.

وصوت ثمانية جمهوريين مع الأغلبية الديمقراطية بمجلس النواب الأمريكي يوم الأربعاء لصالح تشريع من شأنه إنهاء الإغلاق الجزئي لوزارة الخزانة وبعض الوكالات الأخرى، لكن دون أن يخصص أي أموال للجدار.