عمل فني من رواية استخدام الحياة للروائي أحمد ناجي

عَ السريع| مصر تسجن روائيا بدعوى الحفاظ على الأخلاق.. وطالبان تفجر مدرسة بباكستان

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطلاع.

مصر تسجن روائيًا بدعوى الحفاظ على الأخلاق

أصدرت محكمة استئناف جنح بولاق أبو العلا عصر اليوم حكمًا بحبس الروائي والكاتب الصحفي المصري أحمد ناجي عامين، بتهمة خدش الحياء العام عبر نشر فصل من روايته "استخدام الحياة" في صحيفة أخبار الأدب.

يأتي الحكم بحبس أحمد ناجي عامين وتغريم الصحفي طارق الطاهر رئيس تحرير أخبار الأدب مبلغ عشرة آلاف جنيه؛ بعدما حكمت محكمة أول درجة ببراءة الاثنين من تهمة خدش الحياء العام الموجهة إليهما، لكن النيابة العامة استأنفت حكم أول درجة، وأمرت محكمة الاستئناف اليوم بحبس ناجي وتغريم الطاهر.

ويعد هذا ثاني حكم قضائي بسجن كاتب مصري عقابًا على نشر عمل أدبي، عقب إقرار الدستور الجديد الذي روجت له السلطات المصرية باعتباره أعظم الدساتير في تاريخ مصر والعالم العربي في مجال احترام الحقوق والحريات.

وأصدرت محكمة جنح مستأنف بني سويف حكمًا مماثلاً بحبس الروائي كرم صبر خمس سنوات بتهمة ازدراء الأديان عقب نشره رواية بعنوان "أين الله". لكن الحكم أوقف تنفيذه لمخالفته نصوص الدستور التي تؤكد على احترام حرية التعبير، بعد حملة كبيرة قادها كتاب وصحفيون وحقوقيون.


مأزق اجتماع القادة العرب

تعقد جامعة الدول العربية بمقرها في القاهرة اجتماعًا يوم غد للتباحث حول الدولة المختارة لاستضافة القمة المقبلة للقادة العرب، عقب اعتذار المغرب عن الاستضافة.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية عبر موقعها العربي: إن وزير خارجية المغرب ابلغ الجامعة العربية رسميًا بقرار بلاده إرجاء حقها في استضافة القمة العربية العادية.

وجاء في بيان الخارجية المغربية أن "هذا القرار تم اتخاذه بناء على المشاورات التي تم إجراؤها مع عدد من الدول العربية الشقيقة، ونظرا للتحديات التي يواجهها العالم العربي اليوم فإن القمة العربية لا يمكن أن تشكل غاية في حد ذاتها أو أن تتحول الى مجرد اجتماع مناسباتي".

وبررت الخارجية المغربية اعتذارها عن استضافة القمة العربية "بغياب قرارات هامة ومبادرات ملموسة يمكن عرضها على قادة الدول العربية". وتوقعت أن تكون القمة لو عقدت في هذه الظروف "مجرد مناسبة للمصادقة على توصيات عادية، وإلقاء خطب تعطي الانطباع الخاطئ بالوحدة والتضامن بين دول العالم العربي".


رئيس أوغندا يمد حكمه فترة جديدة

بعد حكم دام ثلاثين عامًا أظهرت نتائج الفرز الأولية تقدم الرئيس الأوغندي يوويري موسيفيني في الانتخابات التي تشهدها البلاد بينه وبين منافسه المعارض كيزا بيسيجي.

وشككت المعارضة في نزاهة الانتخابات خاصة مع اتساع الاضطرابات التي تشهدها البلاد منذ أشهر للمطالبة بإنهاء حكم الرئيس الأوغندي الذي يواجه اتهامات دولية بالقمع والفساد.

وقام الرئيس الأوغندي باعتقال منافسه للمرة الثالثة الأسبوع الماضي، عقب تصريحات بيسيجي التي شكك فيها في نزاهة الانتخابات.

وقالت الخارجية الأمريكية إن وزير الخارجية جون كيري عبر في اتصال هاتفي بموسيفيني يوم الجمعة عن قلقه بشأن اعتقال بيسيجي والمضايقات التي تعرض لها أعضاء الحزب المعارض. وأضافت أن كيري دعا موسيفيني إلى كبح قوات الأمن ورفع الحظر على وسائل التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر. مشيرا إلى أن مثل هذه الأفعال "تثير الشكوك في التزام أوغندا بإجراء انتخابات شفافة وتحظى بمصداقية ولا يشوبها التخويف."

وانتقد مراقبون من الاتحاد الأوروبي الانتخابات الرئاسية وقالوا إنها جرت في مناخ من التخويف وإن لجنة الانتخابات في البلاد ليست مستقلة.


تفجير مدرسة حكومية في باكستان

فجر مسلحون اليوم مبنى تحت الإنشاء لمدرسة حكومية جديدة في منطقة وزيرستان الواقعة شمال غرب باكستان.

وقالت وكالة رويترز للأنباء أن التفجير لم يتسبب في أية إصابات أو خسائر في الأرواح، لكن المسلحون قاموا باختكاف 18 عاملاص كانوا من ضمن فريق العمل في انشاءات المدرسة.

وقال عزام طارق قائد المجموعة المسلحة التي تبنت التفجير، والمنتمية لجماعة طالبان؛ إن المجموعة أطلقت سراح العمال في وقت لاحق، وأنها لا تستهدف العمال وإنما المنشآت الحكومية.

وتعد هذه واحدة من سلسلة عمليات متباعدة تستهدف فيها جماعة طالبان المتشددة منشآت تعليمية بدولة باكستان، حيث تأتي الواقعة بعد أسابيع من الاعتداء على جامعة باشا خان في منطقة خيبر باختونخاوا، وقبلها بعام تقريبًا اعتدى مسلحوا طالبان على طلاب مدرسة عسكرية في بيشاور، وقتلوا 134 من تلاميذها.