حملت رواية فيكتور هوغو أحدب نوتردام اسم الكاتدرائية ويعود بنائها إلى القرن الثاني عشر. الصورة من الوكالة الفرنسية

عَ السريع| السيسي يدعو لتدارك آثار نوتردام.. والصحة: 10 مليون مصري مصابون بالضغط

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

السيسي: حريق نوتردام خسارة فادحة للبشرية

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي إنه تلقى نبأ حريق البرج التاريخي بكنيسة نوتردام، في باريس، بحزن بالغ.

وأوضح السيسي أن فقدان ذلك الأثر الإنسانى العظيم خسارة فادحة لكل البشرية.

وأعلن الرئيس تضامنه وتضامن الشعب المصرى مع دولة فرنسا، متمنياً تدارك آثار هذه اللحظة الإنسانية بالغة التأثير بأسرع ما يُمكن.

واندلع الحريق في كاتدرائية نوتردام، أمس، وهي أحد أشهر الصروح الدينية والسياحية في باريس والعالم.

ولم يتضح بعد سبب الحريق. لكن المسؤولين يقولون إنه قد يكون مرتبطا بأعمال التجديد الحاصلة في المبنى.

وتجري عملية كبرى لإخماد واحتواء الحريق في المبنى ذي الطراز القوطي الذي يعود تاريخه إلى 850 عاما، والذي ارتبط اسمه برواية الكاتب الفرنسي الشهير فيكتور هوغو.

وكانت الكنيسة الكاثوليكية في فرنسا طالبت العام الماضي بتوفير الأموال لصيانة المبنى المهدد بالتداعي، لكن برج الكاتدرائية وسقفها قد انهارا.


تجمع المهنيين السودانيين يطالب بحل المجلس العسكري

طالب تجمع المهنيين السودانيين المعارض يوم الاثنين بحل المجلس العسكري الحاكم الجديد واستبداله بمجلس مدني بممثلين عن الجيش، ودعا الي تشكيل حكومة انتقالية مدنية.

وقال القيادي البارز في التجمع، محمد ناجي، خلال مؤتمر صحفي "نريد حل المجلس العسكري واستبداله بمجلس مدني يضم ممثلين عن الجيش". كما طالب ناجي، بضرورة حل حزب المؤتمر الوطني الحاكم سابقاً، ومحاسبة كل رموزه.

ودعا التجمع إلى إقالة والنائب العام وهيكلة مؤسسات الدولة مؤكدًا على مواصلة الاعتصام في محيط القيادة مستمر حتي تحقيق مطالب الشارع، ودعا الشعب الي الصبر.

وكان التجمع قد قال أمس إن ثمة محاولات لفض الاعتصام المتواصل في محيط قيادة الجيش في العاصمة الخرطوم، ودعا في بيان له الناس إلى التوجه الي مقر الاعتصام والانضمام للمحتجين "لحماية ثورتكم"، حسب تعبير البيان.

وشدد عضو المجلس العسكري الانتقالي، الفريق جلال الدين الطيب، على أن المجلس ملتزم بوعده بتسليم السلطة للشعب.

وأكد خلال لقائه بوزيرة الخارجية الإثيوبية، هيروت زمني، بالعاصمة الإثيوبية اديس أبابا على أن جهوداً تبذل لاختيار رئيس وزراء تمهيدا لتشكيل حكومة مدنية.


الصحة: 19 مليون مصري مصابون بالسمنة و10 ملايين بالضغط

قال المهندس أيسم صلاح الدين، مستشار وزير الصحة لتكنولوجيا المعلومات، إن 48 مليونًا و453 ألف مواطن خضعوا للكشف الطبي ضمن مبادرة 100 مليون صحة، معلنا إصابة 19 مليونا و378 ألف مواطن بالسمنة.

أضاف، خلال لقائه على قناة صدى البلد، مساء الاثنين "لم نكن نتوقع أن يتم فحص هذا الرقم الكبير، ضمن مبادرة 100 مليون صحة، وكنا بنقول هنحمد ربنا لو تم فحص 30 مليون مواطن، كونه أعلى معدل تاريخي".

أشار إلى أن نتائج الفحص كشفت عن إصابة مليون و400 ألف مواطن بفيروس سي، فضلا عن إصابة 2.5 مليون مواطن بالسكري، و10 ملايين و281 ألف مواطن بارتفاع ضغط الدم، بنسبة 21% من الذين خضعوا للكشف الطبي.


وفاة محتجز بقسم شرطة

طلبت النيابة العامة بدار السلام التقرير الطبى الخاص بمحتجز توفى بعد إصابته بحالة إعياء داخل حجز بقسم شرطة السلام.

وطلبت التحريات التكميلية حول الواقعة، فيما كشف تحرياتها، أن المتهم يدعى"محمد. س. ل" 35 سنة، متهمًا فى قضية اتجار بالهيروين، وأُصيب بحالة إعياء شديدة داخل الحجز بقسم شرطة دار السلام، وتم نقله على إثرها لمستشفى دار السلام، إلا أنه توفىّ داخل المستشفى.

ولم يتحدد بعد إذا كان توفى قبل نقله إلى المستشفى أو بعدها.

وازدادت حوادث الوفيات داخل أقسام الشرطة المصرية بسبب عدم توافر الشروط الصحية داخل أماكن الاحتجاز بالإضافة إلى التمادي في الحبس الاحتياطي.


نقابة الصحفيين تحذر من التعامل مع كيانات وأشخاص ينتحلون صفة صحفي

حذرت نقابة الصحفيين، من التعامل مع الكيانات الموازية ومن ينتحلون صفة صحفي وتقديم بلاغات ضدهم، مشيرة إلى أنها لاحظت "خلال الفترة الأخيرة ظهور كيانات غير قانونية تدعي أنها نقابات للصحفيين، وتقوم بإصدار بطاقات عضوية لمن انضموا لها تحمل صفة صحفي".

وأهابت النقابة، بالمواطنين المصريين والجهات العامة والخاصة والأهلية بعدم التعامل مع هذه الكيانات ولا مع حاملي بطاقاتها، حيث أنها كيانات تنتحل صفة الصحافة وتمثيل الصحفيين المصريين، وتعد وأعضاؤها خارجين عن الدستور والقانون.

وأوضحت النقابة أنه "لا يمثل الصحفيين المصريين سوى نقابة الصحفيين بمقرها 4 شارع عبدالخالق ثروت بالقاهرة، وذلك وفقاً لحكم المادة 77 من الدستور والتي تنص على أن إنشاء النقابات المهنية لا يتم إلا بقانون يصدر عن السلطة التشريعية، وألا يمثل المهنة الواحدة سوى نقابة مهنية واحدة. وينظم القانون رقم 76 لسنة 1970 عمل نقابة الصحفيين التي يعود إنشاؤها لعام 1941. ويجرم هذا القانون ذلك الانتحال لصفة الصحفي وتمثيله ومن يساعد عليه بالحبس لمدة سنة".

وقالت النقابة إنها "لن تتهاون في الدفاع عن تمثيلها منفردة لعموم صحفيي مصر، وسوف تتخذ كل الإجراءات القانونية الرادعة، بما فيها الجنائية، التي تعاقب على انتحال الصفة والتزوير والنصب، تجاه تلك الكيانات المنتحلة لصفة «نقابة» الصحفيين وأعضائها الذين يحملون بطاقاتها، ليس فقط دفاعاً عن تمثيلها لصحفيي مصر ولكن أيضاً دفاعاً عن الدستور والقانون".

وأهابت النقابة بالمواطنين والجهات العامة والخاصة والأهلية، بالتقدم لها ببلاغات أو معلومات تتعلق بتلك الكيانات المزورة وأعضاءها منتحلي صفة صحفي، بخلاف البطاقة الوحيدة القانونية والتي تصدرها نقابة الصحفيين لأعضائها والمرفق صورتها. ويمكن التقدم بهذه البلاغات والمعلومات بأي وسيلة من الوسائل التالية.