وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف- صورة برخصة المشاع الإبداعي من موقع الرئاسة الروسية

عَ السريع| روسيا تعرض الوساطة في أزمة سد النهضة.. والحكومة تلغي مولد أبو الحسن الشاذلي

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

روسيا تعرض الوساطة في أزمة سد النهضة

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، اليوم الأربعاء، أن بلاده قدّمت عرضًا لمصر والسودان وإثيوبيا بتقديم المساعدة الفنية بخصوص أزمة سد النهضة الإثيوبي.

وقال الوزير، بعد محادثات مع وزراء خارجية الترويكا التابعة للاتحاد الإفريقي "عرضنا على المشاركين في مفاوضات سد النهضة مساعدتهم بما في ذلك المساعدة التقنية، هناك أشياء يمكن أن تكون مفيدة، إنهم يعرفون ذلك. والولايات المتحدة الأمريكية عرضت عليهم أيضا خدماتها. وعقدت عدة اجتماعات هناك، ورحبنا بالتقدم الذي تم إحرازه. ومن المشجع الآن أن الأطراف اتفقت على تسريع الاتصالات بين الوزراء المسؤولين".

وذكر لافروف أن روسيا، وفي إطار المناقشة التي تمت في مجلس الأمن الدولي حول قضية بناء السد، حثّت على الانتهاء في أقرب وقت ممكن من تنسيق النهج بشكل عام، على أساس القانون الدولي الحالي لمثل هذه الحالات، ومراعاة مصالح جميع الأطراف المعنية.


الحكومة تلغي مولد أبو الحسن الشاذلي

أعلنت وزارة الأوقاف إلغاء الاحتفال بمولد القطب الصوفي أبي الحسن الشاذلي، ضمن الإجراءات الاحترازية التي تتخذها لمواجهة انتشار فيروس كورونا، عبر الحد من التجمعات.

وناشد مسؤولو مدينة مرسى علم مختلف المريدين وأتباع الطرق الصوفية بعدم الاحتفال هذا العام، موضحين أنه سيتم منع أي زائرين أو سيارات من الوصول لقرية الشيخ الشاذلي، من خلال لجان أمنية ومرورية على الأكمنة الواقعة بين البحر الأحمر وبقية المحافظات، وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضد المخالفين.

وتقع قرية الشيخ الشاذلي جنوب غرب مدينة مرسى علم بوادى حميثرا بمحافظة البحر الأحمر، وقد تحوّل هذا الوادي الصحراوي إلى مزار سنوي لمريدي الشيخ وزوار مسجده من مصر ومختلف الدول العربية.


.. وتلغي مناقصة لشراء الزيت

أعلنت الهيئة العامة للسلع التموينية، اليوم الأربعاء، إلغاء مناقصة عالمية لشراء زيت الصويا وزيت زهرة الشمس، دون ذكر سببٍ للإلغاء، لكن متعاملين أشاروا إلى ارتفاع الأسعار.

كانت الهيئة تريد ما لا يقل عن 30 ألف طن من زيت الصويا و10 آلاف طن من زيت زهرة الشمس، للوصول بين 10 و30 سبتمبر أيلول/ المقبل بسداد فوري أو مؤجل.


ارتفاع عدد ضحايا العنف في أثيوبيا

ارتفع عدد ضحايا المظاهرات وأعمال العنف العرقي التي اندلعت الأسبوع الماضي في إثيوبيا عقب مقتل المطرب الشعبي هاشالو هونديسا من عرقية الأورومو، إلى 239 شخصًا، وفقا لتقرير رسمي للشرطة الإثيوبية.

ووقعت أعمال العنف في إقليم أوروميا الذي يُعد أكبر أقاليم إثيوبيا، بعد مقتل المطرب الشعبي في 29 يونيو/ حزيران الماضي، إثر إطلاق النار عليه أثناء قيادته سيارته. وألقت السلطات القبض على شخصين مشتبه بهما بعد مقتله في العاصمة أديس أبابا مساء الاثنين الماضي، لكنها لم تذكر إلى الآن الدافع وراء عملية الاغتيال، ولم توجه أي تهم إلى المشتبه بهما.

وقال مصطفى قادر، مفوض الشرطة في إقليم أوروميا، في تصريحات أدلى بها للتلفزيون الرسمي للبلاد:"نظرا للاضطرابات التي وقعت في الإقليم، لقي 9 شرطيين، و5 مسلحين و215 مدنيًا مصرعهم".

وكان المغني الشعبي هونديسا البالغ من العمر 34 عامًا قد برز كصوت سياسي قوي لشعب الأورومو.


الفاتيكان ينتقد مراكز احتجاز المهاجرين في ليبيا

شبّه البابا فرانسيس، بابا الفاتيكان، مراكز احتجاز المهاجرين في ليبيا بمعسكرات الاعتقال، وقال إن ما يصل إلى العالم ليس سوى صورة مخففة للحياة التي تشبه الجحيم هناك.

أدلى البابا بهذه التصريحات اليوم اﻷربعاء في عظة خلال قداس بمناسبة الذكرى السابعة لرحلة قام بها إلى جزيرة لامبيدوسا الإيطالية، نقطة الوصول لكثير من المهاجرين الذين يقطعون الرحلة الخطرة من شمال أفريقيا. وكان قد دعا في السابق إلى إغلاق المراكز في ليبيا.

البابا الذي شغلت مسألة الدفاع عن المهاجرين جزءًا كبيرًا من ولايته منذ تولي البابوية قبل 7 سنوات، خرج اليوم عن نص كلمته المعدة مسبقًا، وقال "هذا ما يحدث اليوم في ليبيا. فهم يقدمون لنا نسخة منقحة. نعم، تدور حرب (في ليبيا)، ونحن نعلم قبحها، ولكن لا يمكن تخيل الجحيم الذي يعيش فيه الناس هناك".