سد النهضة الأثيوبي- الصورة: صفحة وزارة الخارجية الأثيوبية على فيسبوك

عَ السريع| إثيوبيا تبدأ ملء السد.. ومقتل شخص حاول اقتحام فندق بمدينة الإنتاج الإعلامي بسلاح أبيض

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

إثيوبيا تعلن بدء ملء سد النهضة

أعلن وزير المياه والري الإثيوبي سيليشي بيكيلي، اليوم الأربعاء، بدء ملء خزان سد النهضة، بحسب وسائل إعلام رسمية، بعد يومين من فشل المحادثات مع مصر والسودان في التوصل لاتفاق حول تشغيل السد وملء خزانه.

وقال بيكيلي إن عملية التخزين الأولى تُقدّر بـ 4.9 مليار متر مُكعب، وإن عملية "بناء وتعبئة سد النهضة تسير بشكل طبيعي"، مشيرًا فيما يتعلق بمحادثات بلاده مع مصر والسودان إلى أن أديس ابابا "تحفظت على بعض النقاط في الحوار".

يأتي ذلك بعدما اظهرت صور التقطتها الأقمار الصناعية نشرتها وكالة أسوشيتد برس، أمس الثلاثاء، زيادة منسوب المياه في خزان سد النهضة الذي لا تزال تختلف مصر وإثيوبيا حول عدد من النقاط بشأنه، أبرزها آلية ملئه وتشغيله.


..ووزير الري: مواشيها تستهلك مياه أكثر من مصر والسودان

قال الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، إن المزاعم التي يتم ترديدها بأن مصر تأخذ حصة الأسد في مياه نهر النيل هو "كلام خطأ"، لأننا نحصل على الحد الأدنى من مياه النيل، مشيرا إلى أن الثروة الحيوانية في إثيوبيا والبالغة 100 مليون رأس من الماشية تستهلك مياهًا أكثر من حصة مصر والسودان من مياه النيل، وأديس أبابا لديها الكثير من الموارد المائية التي تتجاوز أضعاف ما يصل مصر من مياه النيل.

وأضاف عبدالعاطي، في كلمته خلال افتتاح جلسة المياه في مؤتمر تحديات الزراعة المصرية في عصر كورونا اليوم الأربعاء، أنه لو حسبنا المساحات الخضراء في إثيوبيا لأدركنا حقيقة الموقف، وهو أن مصر 94% من مساحتها صحراء بلا ماء، بينما في إثيوبيا تتجاوز المساحات الخضراء أكثر من 94% من مساحتها وهو ما يعني أننا نعيش على مورد محدود من المياه وسط مغالطة كبيرة يجب أن يعرفها الرأي العام الداخلي والخارجي بأن مصر تعاني من عجز مائي وشح مائي رغم الزيادة المستمرة في احتياجاتها المائية.

وأوضح عبدالعاطي أن المياه الزرقاء المتوافرة في بحيرة فيكتوريا تزيد على 3 آلاف متر مكعب، بخلاف المياه الخضراء "الغابات والمراعي" ومياه الأمطار والجوفية، وفي إثيوبيا يوجد في بحيرة تانا 55 مليار متر مكعب، كما يحجز سد تانا بالاس وفينشا وشارشار وسدود أخرى مياها تقدر بـ 15 مليار متر مكعب، بمجموع مياه تصل إلى 70 مليار متر.

وبحسب اتفاقية تقاسم مياه نهر النيل الموقعة عام 1959 تحصل مصر على حصة قدرها 55 مليار متر مكعب من المياه سنويًا (حوالي 66% من إجمال تدفقات المياه البالغة 84 مليار متر مكعب)، بينما يحصل السودان على 18.5 مليار متر مكعب.


..ويبحث سبل ترشيد المياه الجوفية

بالتزامن مع تصريحاته السابقة، بحث وزير الموارد المائية والري خلال اجتماع اليوم عبر الفيديوكونفرانس مع كل من السيد القصير وزير الزراعة واللواء محمد الزملوط محافظ الوادي الجديد، سبل ترشيد المياه الجوفية وتحويل مساحة 175 ألف فدان تُروى بالغمر في هذه المحافظة إلى الري بالطرق الحديثة.

وناقش المسؤولون مع عدد من القيادات التنفيذية كيفية وسرعة تحويل الآبار المتبقية التي تعمل بالسولار بالوادي الجديد إلى التشغيل بالطاقة الشمسية، وتركيب منظومة الرصد الحديث وربط الآبار على شبكات المراقبة المحلية، معلنين أنه جار حاليا تحويل 85 بئرًا تعمل بالديزل إلى التشغيل بالطاقة الشمسية بجميع مراكز المحافظة.


مقتل مزارع حاول اقتحام "موفنبيك" الإنتاج الإعلامي

لقي مواطن مصرعه اليوم الأربعاء أثناء محاولته اقتحام فندق موفينبيك فرع مدينة الإنتاج الإعلامي، حاملًا سلاحًا أبيض (سنجة ومطواة)، بعد أن طعن اثنين من أفراد الأمن، حتى تم التعامل معه من قبل قوات الأمن، ولقى مصرعه بالرصاص، وتم التصريح بدفن جثمانه في محل إقامته بمحافظة البحيرة

وكشفت تحقيقات نيابة أول وثالث أكتوبر، أن هذا الشخص كان يمر أزمة نفسية، مستبعدة أية دوافع سياسية، ولم يكن ينوي الإضرار بشيء في المدينة أو التعرض لأحد من الإعلاميين.

وذكر شهود العيان، في التحقيقات، أنهم فوجئوا بخلع المجنى عليه– يرجح أنه في أواخر الأربعينات- الجزء الأعلى من ملابسه، والذى دهنه باللون الأخضر، محاولاً اقتحام البوابة والدخول عنوةً دون الإفصاح عن وجهته، وكان مسلحًا وأصاب اثنين من القوة الأمنية المكلفة بالحراسة وهما ضابط وأمين شرطة، فأطلقا عليه الرصاص من سلاح مُرخص خشية اقتحام المدينة.


رئيس الوزرءا البريطاني: الوقت غير مناسب للتحقيق بشأن كورونا

قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، اليوم الأربعاء، إن تحقيقًا سيجرى في المستقبل بشأن تعامل البلاد مع جائحة فيروس كورونا المستجد، ولكن "لكن الوقت غير مناسب الآن، إذ أن معركة مكافحة التفشي ما زالت مستمرة".

وأضاف جونسون "سنسعى لتعلم الدروس من هذه الجائحة في المستقبل وبالتأكيد سنجري تحقيقا مستقلا فيما حدث".

ووجهت لجنة العلوم والتكنولوجيا في مجلس العموم البريطاني، يوم أمس الثلاثاء، اتهامًا لحكومة جونسون بالفشل في إجراء ما يكفي من الاختبارات لفيروس كورونا المستجد، قائلة إن هذا القصور ساعد الفيروس على التفشي في دور الرعاية.


تراجع عالمي في عدد المواليد

كشف باحثون في معهد القياسات الصحية والتقييم بجامعة واشنطن أن معدل الخصوبة في العالم تناقص إلى النصف تقريبا، إذ سجل 2.4 في عام 2017، وتوقعت دراسة منشورة في مجلة لانست الصحية أن هذا المعدل سينخفض إلى أدنى من 1.7 بحلول 2100.

وذكر موقع هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي أنه نتيجة لذلك فإن الباحثين يتوقعون أن يصل عدد سكان الأرض إلى 9.7 مليارات نسمة بحلول 2064، قبل أن يتراجع إلى 8.8 مليارات نسمة بحلول نهاية القرن.

وقال أحد الباحثين، البروفسور كريستوفر موري "هذا تغيير كبير، إذ أن أغلب دول العالم تشهد تراجعا في عدد سكانها. أعتقد أنه أمر هائل إذا نظرنا إلى جميع زواياه، ولذلك علينا إعادة تنظيم المجتمعات".

ويعني تراجع معدل الخصوبة أن كل دولة تقريبا ستسجل تقلصًا في عدد سكانها بحلول نهاية القرن. ويتوقع أن تشهد 23 دولة، من بينها أسبانيا واليابان، تناقص عدد سكانها إلى النصف بحلول عام 2100.

وتؤدي الظاهرة أيضا إلى تزايد معدل الشيخوخة، إذ يتوقع أن يتساوى عدد البالغين من العمر 80 عاما مع عدد المواليد الجدد.