منة عبد العزيز تلتقط سيلفي بعد إخلاء سبيلها. الصورة: صفحة المحامية هدى نصر الله

عَ السريع| رئيس الموساد يتوقع التطبيع مع السعودية قريبًا.. وإخلاء سبيل منة عبد العزيز

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

رئيس الموساد يتوقع التطبيع مع السعودية قريبًا

قال رئيس جهاز الموساد الإسرائيلي، يوسي كوهين، مساء أمس اﻷربعاء، إنه لا يستبعد التوصل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات الرسمية مع السعودية خلال الفترة القريبة المقبلة.

وتوقع رئيس جهاز الموساد أن يكون الاتفاق مع السعودية في القريب، مدعيًا اقتناعه بأن السلام مع المملكة بات ممكنًا، آملًا أن يكون ذلك في العام الحالي، وفق ما نقلت وكالة سبوتنك الروسية.

وكان وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، أعلن أن المملكة لن تحذو حذو الإمارات في تطبيع العلاقات مع إسرائيل في ظل عدم التوصل إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين.


بلاغ ضد ختان 15 طفلة من أسرة واحدة

قالت الأمينة العامة للمجلس القومي للطفولة والأمومة، الدكتورة سحر السنباطي، إن خط نجدة الطفل (16000) استقبل بلاغًا بشروع شخص بإجراء عمليات ختان لـ 15 طفلة من بناته وبنات الأسرة في بيته بقرية بني رافع بمركز منفلوط، بمحافظة أسيوط بواسطة داية.

وأحال المجلس الواقعة لمكتب حماية الطفل بمكتب النائب العام، وبالتنسيق مع المحامي العام الأول لنيابة استئناف أسيوط أحيلت الواقعة لنيابة منفلوط الجزئية، التي باشرت إجراءاتها في البلاغ المقدم واستدعت المشكو في حقه والداية للاستماع لأقوالهم.


إخلاء سبيل منة عبد العزيز

أخلت النيابة سبيل منة عبد العزيز، فتاة التيك توك، التي تعرضت للاعتداء الجنسي من أصدقائها الذين أحيلوا الى المحاكمة الجنائية، وذلك استضافتها فترة في أحد مراكز حماية المرأة المعنفة لإعادة تأهيلها. ونشرت المحامية هدى نصر الله صورة للفتاة بعد خروجها من قسم الطالبية.

وكان النائب العام المستشار حمادة الصاوي، أمر بإيداع آية وشهرتها منة عبد العزيز، أحد المراكز المخصصة لاستضافة وحماية المرأة المُعنَّفة وإدخالها ببرامج تأهيليَّة لإصلاحها، بدلًا من الحبس الاحتياطي.

وأوضح بيان للنائب العام، مساء الثلاثاء، تطبيق أحد التدابير المنصوص عليها بالمادة ٢٠١ من قانون الإجراءات الجنائية كبديلٍ عن الحبس الاحتياطي؛ وهو إلزام المتهمة بعدم مبارحة أحد مراكز الاستضافة المحددة بمشروع وزارة التضامن الاجتماعي لاستضافة وحماية المرأة المُعَنَّفة نفسيًّا واجتماعيًّا واقتصاديًّا، والذي قبلته المتهمة موطنًا ومسكنًا لها لعدم وجود محل إقامة ثابت ومعلوم لديها.


السراج يرغب في تسليم مهامه بنهاية أكتوبر

أعلن رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فائز السراج، الأربعاء، أنه يعتزم تسليم مسؤولياته إلى سلطة تنفيذية أخرى بحلول نهاية أكتوبر/ تشرين الأول المقبل. وقال في كلمة متلفزة "أعلن للجميع رغبتي الصادقة تسليم مهامي في موعد اقصاه آخر شهر أكتوبر المقبل.. على أمل أن تكون لجنة الحوار استكملت أعمالها واختارت مجلسًا رئاسيًا جديدًا، وكلفت رئيس حكومة يتم تسليم المهام إليه".

وأكد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق أن الانتخابات هي أفضل الطرق للوصول لحل شامل في ليبيا. وقال إن المشاورات الليبية الأخيرة أفضت إلى الاتجاه نحو توحيد المؤسسات وتهيئة المناخ للانتخابات البرلمانية والرئاسية، مؤكدًا أنه يرحب بما تم إعلانه من توصيات مبدئية "مبشرة" بخصوص الحوار الليبي.


فوري تبحث تأسيس شركة جديدة

قال الرئيس التنفيذى لشركة فوري لتكنولوجيا المدفوعات الإلكترونية، أشرف صبري، إن شركته تبحث جدوى تأسيس شركة جديدة للاستثمار فى الشركات التكنولوجية الناشئة.

وأضاف فى تصريحات لجريدة المال أن فوري تراجعت عن الانضمام لصندوق ديسربتيك المتخصص فى الاستثمار بشركات التكنولوجيا المالية الناشئة.

يذكر أن محمد عكاشة، العضو المنتدب السابق لـ فوري، تقدم باستقالته فى نهاية مارس/ أذار الماضى، على أن يظل عضوًا غير تنفيذي بالإدارة، ليؤسس صندوقًا متخصصًا في الاستثمار بالتكنولوجيا المالية، وكان من المفترض أن تنضم الشركة بحصة محدودة لهيكل ملكية الصندوق الذى يقدر حجمه المستهدف بنحو 25 مليون دولار.


أردوغان يسعى "لمفاوضات بناءة" مع اليونان

اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال اجتماع عبر الفيديو مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، الأربعاء، أن الخلاف مع اليونان في شرق المتوسط يمكن حله عن طريق "مفاوضات" على أن تكون "بناءة"، مؤكدا في الوقت عينه عزمه على الدفاع عن مصالح تركيا في هذه المنطقة.

ونقلت الرئاسة التركية عن أردوغان قوله، خلال لقائه ميركل التي تقوم بلادها بدور وساطة في الأزمة الناشبة بين أنقرة وأثينا، إن "الخلافات في شرق المتوسط يمكن أن تحل عبر مفاوضات بشرط أن تجري وفق مقاربة بنّاءة ترتكز على الإنصاف".

لكن الرئيس التركي شدد في الوقت عينه على أن بلاده "ستواصل تطبيق سياسة حازمة وفاعلة للدفاع عن حقوقها" في هذه المنطقة، بحسب ما أضافت الرئاسة.