أحد أعضاء البعثة الطبية المصرية في السودان خلال فحصه مواطنًا سودانيًا. الصورة: صفحة وزارة الصحة على فيسبوك

ع السريع| ظهور الصحفية نجلاء محمد في النيابة.. ومدّ فترة عمل البعثة الطبية المصرية في السودان

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

تجميد مشروع مدّ خطوط المترو إلى قليوب

قررت وزارة النقل تجميد مشروع مد مترو الخط الثاني من شبرا الخيمة إلى مدينة قليوب بطول 8.7 كيلو متر، بسبب ارتفاع تكلفة المشروع التي تقدر بنحو 10 مليارات جنيه.

ونقلت المصري اليوم عن مصادر بالهيئة القومية للأنفاق، لم تكشف هويتها، قولها إن "الدراسة التي أجراها المكتب الاستشاري أوضحت أنه سيتم نزع ملكية أراضي زراعية، بالإضافة لمواجهة عمل صناعي ضخم وهو محطة الصرف الصحي في قليوب، والتي سيتطلب إنشاء بديل لها، فضلاً عن أعمال إنشاء المشروع".

وأضافت المصادر أن "تكلفة المشروع مرتفعة جدًا مقارنة بالعائد الاقتصادي، وأن الهيئة تدرس بدائل منها رفع كفاءة خط السكة الحديد من شبرا الخيمة إلى قليوب".


السودان يتفاوض لرفع اسمه من قائمة الإرهاب

يواصل رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق عبد الفتاح البرهان الزيارة التي بدأها يوم أمس للإمارات برفقة وفد وزاري رفيع من بينهم وزير العدل، بهدف عقد جلسة مشاورات مع المسؤولين الإماراتيين تتعلق بالقضايا الإقليمية المرتبطة بالشأن السوداني، وفقًا لما ذكره بيان صادر عن القصر الرئاسي.

وأضاف البيان أن وزير العدل نصر الدين عبد الباري سيعقد مفاوضات مع مسؤولين أمريكيين حول رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب وإعفائه من الديون لصالح الولايات المتحدة.

وتأتي الزيارة بعد أيام من طلب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو من الكونجرس الموافقة على رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب بعد أن استوفى الشروط اللازمة لذلك، موضحًا أن الخرطوم أبدت استعدادها لدفع تعويضات مالية لضحايا تفجير السفارتين الأميركيتين في نيروبي ودار السلام بعد رفع اسمها من القائمة.


.. ومدّ فترة عمل البعثة الطبية المصرية هناك

أعلنت وزيرة الصحة والسكان، الدكتورة هالة زايد، توقيع الكشف الطبي على 12 ألف و 654 مواطنًا سودانيًا من خلال بعثة الفريق الطبي المصري إلى دولة السودان، والتي وصلت يوم 10 سبتمبر/ أيلول الجاري لتقديم كافة الخدمات الطبية والدعم الكامل لمتضرري السيول والفيضانات هناك.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة، الدكتور خالد مجاهد، إن البعثة تضم أطباء في مختلف التخصصات ومسعفين، بالإضافة إلى مهندسين زراعيين من قطاع الطب الوقائي التابع لوزارة الصحة والسكان، مشيرًا إلى أنه تم توزيع البعثة للعمل في عدد من المستشفيات شملت (السروراب، جبيل الطينة، قررى، والشقيلاب، والتريس، بالإضافة إلى مخيم الخور، وجمعية الطيب).

وأشار مجاهد إلى أن الوزارة وجهت بمد فترة عمل البعثة الطبية المصرية لأسبوع عمل آخر، بناء على طلب الجانب السوداني، حيث تستمر في عملها حتى يوم 26 من الشهر الجاري، نظرًا لإقبال المواطنين السودانيين على أماكن تواجدها، مضيفًا أن المهندسين الزراعيين رشّوا 25 منطقة سودانية بالمبيدات ضد الملاريا والبعوض.

وسبق أن تقرر مدّ جسر جوي بين الدولتين في أغسطس/ آب الماضي، لنقل المساعدات والمستلزمات الطبية الإغاثية لمتضرري السيول التي اجتاحت السودان في الآونة الأخيرة.


ظهور الصحفية نجلاء محمد في النيابة

ظهرت الصحفية نجلاء محمد، اليوم الاثنين، في مقر نيابة أمن الدولة، وذلك بعد إلقاء القبض عليها يوم 15 سبتمبر/ أيلول الجاري، من منزلها بمنطقة وسط البلد واقتيادها لجهة غير معلومة، وفقًا لما ذكرته الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان.

وأضافت الشبكة في بيان منشور بصفحتها على فيسبوك أن محامييها تقدموا صباح اليوم ببلاغ للنائب العام يحمل رقم 6057 لسنة 2020 عرائض النائب العام، بواقعة القبض عليها وإخفائها، وطالبوه فيه بالكشف عن ذلك المكان الذي تم احتجازها فيه والتحقيق في واقعة اخفائها واحتجازها دون وجه حق.

وبالتوازي، بعثت أسرة نجلاء أيضًا ببرقيات لكل من "النائب العام، والمحامي العام لنيابات أمن الدولة، والمحامي العام لنيابات وسط القاهرة، ووزير الداخلية" بواقعة القبض عليها وإخفائها دون وجه حق.

واختتمت الشبكة العربية بيانها باﻹشارة إلى أن الصحفية "تحتاج إلى رعاية صحية خاصة، حيث تعاني نسبة إعاقة بقدمها ويديها، بصورة تتطلب العلاج بشكل دوري".


اتهام بنوك عالمية بتحويل أموال مشبوهة

كشفت وثائق سرية قدمتها بنوك إلى الحكومة الأمريكية أن عدة بنوك عالمية حولت مبالغ ضخمة من أموال قد تكون غير مشروعة على مدى نحو 20 عامًا رغم تحذيرات بشأن أصول هذه الأموال، وفق ما ذكرته عدّة وسائل إعلامية اليوم الاثنين.

وتقدم تقارير المعاملات المشبوهة معلومات مهمة في إطار الجهود العالمية لمكافحة غسل الأموال وجرائم أخرى. ورسمت التقارير الإعلامية صورة لآلية تعاني من نقص في الموارد ومثقلة بالأعباء؛ مما سمح لمبالغ ضخمة من الأموال غير المشروعة بالانتقال عبر النظام المصرفي.

واستندت التقارير الصحفية إلى وثائق مسربة عن أنشطة مشبوهة رفعتها بنوك وشركات مالية أخرى إلى شبكة مكافحة الجرائم المالية بوزارة الخزانة الأمريكية، وذكرت أن تلك الوثائق يزيد عددها على 2100، وقد حصل عليها موقع بازفيد وأطلع عليها الاتحاد الدولي للمحققين الصحفيين ومنظمات إعلامية أخرى.