السيسي وحفتر وصالح وعباس على هامش لقاء اليوم بالقاهرة. الصورة: المتحدث باسم الرئاسة- فيسبوك

عَ السريع| مباحثات بين السيسي وحفتر وصالح .. ولينا عطا الله في قائمة التايم للشخصيات اﻷكثر تأثيرًا

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

مباحثات بين السيسي وحفتر وصالح في القاهرة

التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، وقائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، بحضور رئيس المخابرات العامة المصرية عباس كامل.

ووفقًا لما ذكره بيان نشره المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، فإن اللقاء شهد تأكيد السيسي ثبات الموقف المصري من دعم مسار الحل السياسي للأزمة الليبية بعيدًا عن التدخلات الخارجية، والترحيب بأية خطوات إيجابية تؤدي إلى التهدئة والسلام والبناء والتنمية.

وأضاف البيان أن السيسي "أثنى على جهود وتحركات صالح لدعم المسار السياسي وتوحيد المؤسسات التنفيذية والتشريعية في ليبيا، كما ثمن موقف المؤسسة العسكرية بقيادة حفتر في مكافحة الإرهاب والتزامه بوقف إطلاق النار"، داعيًا كافة الأطراف للانخراط الإيجابي في مسارات حل الأزمة الليبية المنبثقة من قمة برلين برعاية الأمم المتحدة، و"إعلان القاهرة"، وصولًا إلى الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي ستتيح للشعب الليبي الاستقرار والازدهار والتنمية.


لينا عطا الله في قائمة التايم للشخصيات اﻷكثر تأثيرًا

اختارت مجلة تايم الأمريكية، رئيسة تحرير موقع مدى مصر، لينا عطا الله، ضمن قائمتها السنوية للشخصيات المائة الأكثر تأثيرًا.

سبق وألقت السلطات المصرية القبض على عطا الله، وهو ما كتبت عنه الصحفية الفيليبينية ماريا ريسّا، التي قالت إن نظيرتها المصرية "عانت في مصر إثر هذا الإجراء ضدها وما صاحبه من ترهيب لزملائها المحررين في الموقع الذي تعرّض للاقتحام، إثر نشر تقرير عن ابن الرئيس عبدالفتاح السيسي".

وقبل هذا الاختيار من التايم، فازت عطا الله في يوليو/ تموز الماضي مع صحفيين اثنين، بجائزة نايت التي يمنحها المركز الدولي للصحفيين، وهو مؤسسة غير ربحية تدعم أداء الصحفيين حول العالم.


بدء محاكمة "سيدة المحكمة"

تنظر محكمة جنح النزهة، مساء اليوم الأربعاء، أولى جلسات محاكمة المستشارة نهى الإمام، الوكيل العام بالنيابة الإدارية في واقعة تعديها على ضابط شرطة قوة تأمين محكمة مصر الجديدة، فيما عُرف بقضية "سيدة المحكمة".

كان المستشار حمادة الصاوي، النائب العام أحال المتهمة للمحاكمة الجنائية؛ لاتهامها بإهانة أحد رجال الضبط بالإشارة والقول أثناء تأدية وظيفته وتعديها عليه بالقوة والعنف؛ ما أسفر عن إصابته بجروح، فضلًا عن إتلافها عمدًا أموالًا منقولة لا تملكها مما ترتب عليه ضرر مالي".

وانتهت تحقيقات النيابة العامة إلى "تعدي المتهمة على قائد حرس مجمع محاكم مصر الجديدة بالقول حالَ تفقده الحالة الأمنية بالمحكمة، بعدما نبه عليها بضرورة ارتدائها الكمامة الطبية اتباعًا للإجراءات الاحترازية، ووقف تصويرها بعض الموظفين بالمحكمة أثناء تأديتهم أعمالهم مما يشكل فعلًا يُعاقب عليه قانونًا، وحين تحفظ على هاتفها المحمول لوقف التصوير، والَتِ التعدي عليه وأتلفت رتبته العسكرية وجهاز لاسلكي بحوزته وأحدثت إصابات به، فتحفظ عليها وحرَّرَ مذكرةً بالواقعة أرفق بها تصويرًا لها، كان قد تداول بمواقع التواصل الاجتماعي".


.. وتجديد حبس إسلام الكلحي

قررت نيابة أمن الدولة العليا، اليوم الأربعاء، تجديد حبس الصحفي إسلام الكلحي 15 يومًا على ذمة القضية رقم 855 لسنة 2020 أمن دولة.

وقال رئيس تحرير موقع درب، خالد البلشي، إن الكلحي محبوس في سجن الجيزة بالكيلو 10.5، وتعذر نقله من محبسه اليوم، مشيرًا إلى أنه قبل القبض عليه "كان مُكلفًا من الموقع بعمل صحفي، وتقدمت إدارة التحرير بما يُثبت ذلك"، وأن أسرته تمكنت من زيارته.

وأضاف البلشي للمنصّة إن إدارة الموقع "طالبت بمراجعة وضعه، ﻷنه ليس له علاقة بأي شيئ من الأحداث الجارية، باستثناء كونه صحفي، لذا فإن اتهامه بنشر أخبار كاذبة نفسه غريب، ﻷنه كان في طور إعداد المادة الصحفية ولم ينشرها وشغله السابق لم يرد للموقع أي ردود أو شكاوى بشأنه".

جاء اعتقال إسلام يوم 10 سبتمبر/ أيلول الماضي، أثناء ذهابه لتغطية حادث وفاة شاب في منطقة المنيب بالجيزة "إسلام الأسترالي"، بناء على تكليف من إدارة تحرير الموقع، عقب احتجازه تم نقله إلى نيابة أمن الدولة العليا، وتم ضمه للقضية 855 لسنة 2020، والتي تضم عدد من الصحفيين والمحامين مثل"الصحفيتان سولافة مجدي وإسراء عبد الفتاح، والمحامي محمد الباقر والمحامية ماهينور المصري والناشط محمد صلاح وآخرين".

وكانت إدارة موقع درب تقدمت عقب القبض على الكلحي بخطاب إلى نقابة الصحفيين والجهات المختصة، للمطالبة بالإفراج عنه باعتباره ألقي القبض عليه أثناء ممارسة عمله.


فتح معبر رفح ثلاثة أيام

وافقت مصر على فتح معبر رفح البري الحدودي مع غزه لمدة 3 أيام من الأحد وحتى الثلاثاء من الأسبوع المقبل؛ لعبور العالقين الفلسطينيين فى الجانبين، وذلك بعد شهور من إغلاقه عقب انتشار فيروس كورونا في مارس/ أذار الماضي، وفتحه استثنائيا في منتصف أغسطس/ الماضي لمدة 3 أيام فقط في عيد الأضحى المبارك.

وقال كمال الخطيب مندوب السفارة الفلسطينية فى معبر رفح ومختار الجالية الفلسطينية فى سيناء، ، اليوم الأربعاء، لوكالة الأنباء الألمانية، إن ذلك جاء بناء على الطلبات التى تم تقديمها بفتح معبر من السفارة الفلسطينية بالقاهرة لعبور العالقين من الطلاب والمرضى وحاملي الإقامات.

وأكد مصدر أمني مصري مسؤول من معبر رفح، طلب من الوكالة عدم ذكر اسمه، بدء الاستعدادات لاستقبال العالقين وتجهيز المعدات الطبية والحجر الصحي للقادمين من غزه وذلك وسط إجراءات صحية وأمنية كبيرة.


وصول أول وفد إسرائيلي إلى البحرين

وصل البحرين، اليوم الأربعاء، وفد إسرائيلي لإجراء محادثات هادفة إلى صياغة الاتفاقية بين البلدين، بعد أن تم في واشنطن مؤخرًا توقيع إعلان تاييد السلام، وذلك في زيارة أتت عقب المكالمة الهاتفية التي جرت الثلاثاء، بين رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وولي العهد البحريني الأمير سلمان بن حمد آل خليفة.

ومن المقرر مناقشة تشكيل فرق عمل لمراجعة بنود اتفاقية السلام في مختلف المجالات على غرار الخطوط العريضة للاتفاقية مع الإمارات العربية المتحدة.

وبعد محادثات مع كبار مسؤولي وزارة الخارجية البحرينية، من المتوقع أن تعود الطائرة إلى إسرائيل في مساء اليوم نفسه.