دونالد ترامب. صورة برخصة المشاع اﻹبداعي: البيت اﻷبيض- فليكر

عَ السريع| ترامب: مصر قد تفجّر سد النهضة.. وآبي أحمد: لن يمس أحد إثيوبيا

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

"اﻷعلى للإعلام" يشيد بالتوقف عن تناول أزمة أسامة هيكل

أشاد المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بالتزام الصحفيين والإعلاميين بتنفيذ مناشدته بالتوقف عن تناول الأزمة الأخيرة المتعلقة بتصريحات وزير الدولة للإعلام بشأن الوضع الراهن للصحافة، وما تبعها من تسريب لمكالمة صوتية له تعود لعام 2011، مع رئيس حزب الوفد السابق، السيد البدوي، وبثها في نشرة التاسعة على القناة اﻷولى ضمن فقرة اﻹعلامي وائل اﻹبراشي.

وأوضح المجلس، في بيان أمس الجمعة، أن "الامتناع عن تناول هذه الأزمة من شأنه رأب الصدع ولم الشمل وتفويت الفرصة على وسائل الإعلام المعادية للإساءة للإعلام المصري، واستغلالها السلبي لما يثار من آراء وتصريحات".

وأشار المجلس إلى أنه لم يتوان في اتخاذ الإجراءات الكفيلة بالحفاظ على هيبة الإعلام المصري المساند للدولة والداعم لسياساتها ومواقفها القومية.


"التجاري الدولي" يعد بالتحقيق في ملاحظات "المركزي"

قال مجلس إدارة البنك التجاري الدولي (CIB) إنه سيولي "العناية الواجبة" لكافة ما يرد من البنك المركزي المصري من ملاحظات رقابية، وأنه سيتم التحقق مما تتضمنه فور وروردها، بالتنسيق مع مراقبي حسابات البنك، واتخاذ ما يلزم وفقًا لما تقضي به التشريعات، والأعراف المصرفية.

وأصدر البنك بيانًا، أمس الجمعة، أعلن فيه تنحية رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للبنك، هشام عز العرب، وتعيين شريف سمير سامي، الرئيس الحالي لجنة الحوكمة والترشيحات، كرئيس غير تنفيذي لمجلس الإدارة، بعد الحصول علي موافقة البنك المركزي المصري.

وكان البنك المركزي أرسل خطابًا للتجاري الدولي، قال فيه إنه رصد أوجه قصور حادة في بنية الرقابة الداخلية، مما نتج عنه خسائر مالية ضخمة في البنك، مما يمثل "جرائم مالية وانحرافات عن العمل المصرفي اﻷمين" مما يعرض سمعة الجهاز المصرفي الكامل للخطر.


ترامب: السودان وافق على التطبيع مع إسرائيل

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إن السودان وافق على تطبيع العلاقات مع إسرائيل، ورفع ترامب اسم السودان من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب، الأمر الذي أدى إلى رفع الحظر عن المساعدات الاقتصادية له والاستثمار.

وأدانت الفصائل الفلسطينية هذا الإعلان، واعتبرت حركة فتح أنه "سيعطي إسرائيل قوة للاستقواء على الشعب الفلسطيني وقيادته، وتستغله لتسريع تهويد القدس والأقصى المبارك، وسوف تعتبره دعما لمواقفها العدوانية".

كما أدانت إيران الصفقة ووصفتها بأنها "زائفة"، وتم التوصل إليها مقابل "دفع فدية"


.. ويحذر إثيوبيا: مصر قد تفجّر سد النهضة

زعم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن مصر قد تُقدم على "تفجير سد النهضة" بحال عدم حل القضايا العالقة حوله، وذلك باتصال هاتفي مع رئيس وزراء السودان، عبدالله حمدوك، بعد توصل الخرطوم لاتفاق تطبيع للعلاقات مع إسرائيل.

وقال ترامب في الاتصال الذي أجراه الجمعة "لقد قدمت لهم عرضًا لكنهم خرقوه (أثيوبيا)، ولا يمكنهم فعل ذلك، لذلك فالعرض انتهى والوضع خطير لأن مصر لا يمكنها العيش بهذا الشكل، وسينتهي الأمر بهم بتفجير السد، سيقدمون على ذلك، وعليهم أن يقوموا بشيء ما"، حسب قوله.

وأكد الرئيس الأمريكي أنه سيوقف الدعم المادي لإثيوبيا وأشار إلى أن أديس أبابا أخلت باتفاق تم التفاوض عليه لمدة 5 سنوات، وطالب حمدوك بالضغط على إثيوبيا لإعادة الالتزام بالاتفاق.

ووجه ترامب اللوم لمصر على سماحها ببناء السد من الأساس لكنه وجد لها عذرًا كونها كانت تمر بما وصفها بـ"الثورة الصغيرة"، على حد تعبيره.


.. وآبي أحمد يرد: لا يمكن لأحد أن يمس إثيوبيا

من جهته رد رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد علي، السبت، على تصريحات الرئيس الأميركي بأن "سد النهضة هو سد إثيوبيا، والإثيوبيون سيكملون هذا العمل لا محالة، ولا توجد قوة يمكنها أن تمنعنا من تحقيق أهدافنا التي خططنا لها، ولم يستعمرنا أحد من قبل، ولن يحكمنا أحد في المستقبل".

وأضاف آبي أحمد، في بيان، أنه "لا يمكن لأحد أن يمس إثيوبيا ويعيش بسلام، والإثيوبيون سينتصرون".

وتابع: "هناك أصدقاء صنعوا معنا هذا التاريخ كما أن هناك أصدقاء خانوا خلال صناعتنا لهذا التاريخ، هذا ليس جديدًا على إثيوبيا".