الرئيس عبد الفتاح السيسي في احتفالية المولد النبوي- الصورة: المتحدث باسم الرئاسة- فيسبوك

عَ السريع| السيسي يعلّق على كاريكاتير شارلي إيبدو.. والمجلة تسخر من أردوغان

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

السيسي يعلّق على كاريكاتير شارلي إيبدو

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، أن هناك إيمان كامل بكل الرسل يجب على الجميع إدراكه.

وأضاف السيسي، في كلمة ألقاها باحتفالية وزارة الأوقاف بالمولد النبوي معلقًا على الرسوم الكاريكاتيرية "الإساءة للرسل هو استهانة بقيم دينية رفيعة، وجرح مشاعر الملايين حتى لو كانت الصورة المقدمة هي صورة التطرف. ياتري في مليار ونص من المسلمين تفتكروا كام في المائة متطرفين؟" وتابع "لايمكن أن أتصور أن يحمل المسلمين بمفاسد وشرور فئة قليلة انحرفت، أرجو أن يصل الأمر لكل من يهتم بالوعي والفهم، ومن يهتم بحقوق الناس، نحن لنا حقوق، ونطلب ألا تجرح شعورنا ولا تؤذى قيمنا".

وتابع "الحقيقة الأمر يتطلب من الجميع التوقف والتدبر في الأمور جميعها، لا أوجه أي إساءة لأي أحد، الأمر يتطلب مراجعة مع النفس للجميع. مش بتكلم عن مصر وعن الدنيا كلها، كفى إيذاءً لنا، وإلى كل المسلمين إذ كنت تحب النبي محمد، فعليك التأدب بأدبه، وتخلق بخلقه".


.. واﻷزهر يطلق منصّة عالمية للتعريف بالنبي

وخلال الاحتفالية نفسها، أعلن الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، إنه سيتم إطلاق منصة عالمية للتعريف بالنبي محمد، سيتولى مهمة إدارتها مرصد الأزهر لمكافحة التطرف.

وأضاف الطيب، خلال كلمته في الاحتفالية، أن هذه المنصة سيتم بثّها بالعديد من لغات العالم، كما سيتم تخصيص مسابقة عالمية عن النبي محمد.

وحضر الحفل الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، والوزراء، ورئيس مجلس النواب، الدكتور علي عبد العال، ووكيل المجلس، محمود الشريف، وشيخ الأزهر، الدكتور أحمد الطيب، ومفتي الجمهورية، الدكتور شوقي علام، وعدد من الشخصيات الدينية والسياسية والإعلامية.


.. والمجلة تسخر من أردوغان

نشرت مجلة شارلي إيبدو الفرنسية الساخرة، رسومًا كاريكاتيرية للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ووضعتها كصورة رئيسية على صفحاتها بمواقع التواصل الاجتماعي، مساء أمس الثلاثاء، وسط استمرار التوتر بين أنقرة وباريس بعد أزمة الرسوم المسيئة للنبي محمد.

إبراهيم قالن، المتحدث باسم الرئاسة التركية، سبق وعقب على نية المجلة نشر هذه الرسوم، قائلا في تدوينة نقلتها وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية "ندين بشدة النشر المتعلق برئيس جمهوريتنا، الذي تعتزم نشره مجلة فرنسية لا تحترم أية معتقدات أو مقدسات أو قيم".

وتابع قالن قائلًا "هذه الأمور لا تظهر سوى ابتذالهم وعدم أخلاقهم، فالاعتداء على حقوق الأشخاص ليس مادة للسخرية أو حرية التعبير، والهدف الرئيس لهذه النوعية من النشر التي تفتقر للأدب والأخلاق هو نثر بذور الكراهية والعداوة".

وأضاف "تحويل حرية التعبير إلى عداوة للدين والمعتقد لا يمكن إلا أن يكون نتاج عقلية مريضة"، داعيًا "كل من لديه حس سليم لإدانة ورفض هذا النشر البغيض".


استنكار حقوقي لسوء معاملة "أكسجين"

طالبت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان النائب العام بأن "يمارس صلاحياته ومسؤولياته في الزود عن المصريين ضد تغول الداخلية على القانون والحقوق، ووقف الحصار غير القانوني لموكلها المدون محمد أكسجين، وتمكين ذويه من زيارته، وتمكينه من استخدام كانتين السجن، ومحاسبة الداخلية عن تلك الانتهاكات الجسيمة بحق موكلها".

وفي بيان صادر عنها اليوم الأربعاء، استنكرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان "التنكيل والتوحش المفروضين من إدارة سجن طرة شديد الحراسة (2)"، ضد موكلها المدون محمد أكسجين، قائلة إن "حلقاتها تواصلت صباح أمس الثلاثاء برفض مسؤولي السجن السماح بزيارته أو قبول إيداع مبلغ مالي لحسابه بالسجن لتمكينه من شراء احتياجاته الضرورية وكذلك رفض إدخال أدوية وأطعمة له كان قد أحضرتها أسرته، فيما يتعارف عليه باسم (الطبلية)".

وطالبت المنظمة النيابة العامة بالانتقال إلى السجن لسماع أقوال أكسجين "فيما يتعرض له من انتهاكات قانونية وتعسف وتنكيل ومنع ذويه من زيارته، فيما يعد مخالفات صارخة تستحق تحقيق عاجل، حفاظا على حياته وحقوقه القانونية".


وألقي القبض على أكسجين في سبتمبر/ أيلول 2019 من قسم شرطة البساتين أثناء قضائه للتدابير الاحترازية المقررة عليه في القضية 621 لسنة 2018 حصر أمن دولة عليا، وظل رهن الاختفاء القسري بأحد مقرات جهاز الأمن الوطني الى أن ظهر بتاريخ 8 أكتوبر/ تشرين الأول 2019 داخل نيابة أمن الدولة العليا، وتم ضمه للقضية رقم 1356لسنة 2019 متهمًا بـ"مشاركة جماعة إرهابية في تحقيق أغراضها، ونشر أخبار وبيانات كاذبة".


رئيس الجزائر في الحجر الصحي

أعلنت الرئاسة الجزائرية، اليوم اﻷربعاء، خضوع الرئيس عبد المجيد تبون لحجر صحي طوعي، وذلك بعد الاشتباه بإصابة عدد من كبار موظفي الرئاسة بفيروس كورونا.

ودخل تبون الحجر في مستشفى النعجة العسكري بالعاصمة الجزائر، منذ السبت الماضي، بتوصية من الأطباء وفقًا للرئاسة التي لم تكشف إذا كان الرئيس مصابا بالفيروس أم لا.

ووفقًا لوكالة فرانس برس، فإن ما تتداوله الأوساط الشعبية يشير إلى إصابته بالمرض لكن لا توجد معلومات رسمية تفيد بذلك. فيما أصدرت كل من الرئاسة ومجلس الوزراء بيانا يؤكد تمتع تبون بصحة جيدة وأنها لا تستدعي القلق.


احتجاجات في فيلادلفيا بعد مقتل مواطن أسود

نظم مئات المحتجين في مدينة فيلادلفيا اﻷمريكية مسيرات احتجاجية لليلة الثانية على التوالي، مطالبين بـ"العدالة العرقية" بعد أن قتلت الشرطة رجلًا أسود البشرة بالرصاص.

وتقول عائلة القتيل والتر والاس، الذي كان يبلغ من العمر 27 عامًا، إنه كان يعاني من أزمة في صحته العقلية عندما أطلق الضباط النار عليه، فيما أعلنت الشرطة أنها أطلقت النار عليه لأنه لم يلق بسكين كان يحملها.

ونشرت الشرطة والحرس الوطني بعض التعزيزات في المدينة. ويقول مسؤولون إن 30 ضابطًا أصيبوا خلال الليلة الأولى من الاشتباكات، كما اتهمت شرطة المدينة متظاهرين بسرقة ونهب بعض المحال خلال الاضطرابات.

وكان والاس يعاني من اضطراب ثنائي القطب، وقالت زوجته للضباط ذلك قبل أن يطلقوا النار عليه، بحسب ما قاله محام يمثل العائلة.

واندلعت احتجاجات كبيرة في فيلادلفيا في وقت سابق من هذا العام بعد مقتل رجل أسود يُدعى جورج فلويد على يد الشرطة في مينيابوليس بولاية مينيسوتا.