ميدان المساحة - تصوير عمرو عزت

فض مسيرة في ميدان "المساحة" بعد فض مظاهرة "ناهيا"

انطلقت أولى التظاهرات المعارضة لاتفاق تسليم جزيرتي تيران وصنافير إلى المملكة السعودية من حي ناهيا ببولاق الدكرور في حوالي الساعة الثالثة مساء، إذا تجمع العشرات من المتظاهرين بالحي، وكان من المفترض أن ينطلق المتظاهرون من ناهيا، موضع التقاء العديد من النشطاء، في مسيرة متجهين إلى شارع السودان ثم إلى الدقي.

ولكن بعد دقائق من تجمع المتظاهرين ألقت قوات الأمن قنابل الغاز عليهم وقامت بفض المظاهرة، واعتقلت خمسة على الأقل من المشاركين.

وانتقل بعض المتظاهرين في مسيرة تبدأ من ميدان المساحة بالدقي، قبل أن تبدأ القوات الأمنية بفضها أيضًا.

وألقى القبض على عدد من النشطاء أثناء المسيرة.

ويحاول المتظاهرون جمع أنفسهم مرة أخرى. ولجأ بعضهم إلى مقر حزب الكرامة بالميدان الذي تحاصره قوات الأمن.

وفي هذه الأثناء التي تنتشر فيها قوات خاصة في شارع التحرير المجاور لميدان المساحة.

كانت قيادات وزارة الداخلية اجتمعت بالأمس وأكدت على أن الوزارة لن تسمح بأي تصرفات تخل بالأمن العام. وأعلن الجيش المصري أنه سينزل إلى الشوارع للمشاركة في تأمين المنشآت الحيوية، وأيضًا في مشاركة المصريين في احتفالاتهم بعيد تحرير سيناء.

وفي الأيام التي سبقت يوم 25 أبريل قامت قوات الأمن المصرية بمداهمة بعض المناطق والمقاهي بوسط البلد بالقاهرة وقبضت على عدد من النشطاء.

الإفراج عن طالبتين اعتقلتا أثناء المظاهرات

أطلقت قوات الأمن سراح سحر ونسرين مصطفى، الطالبتين بكلية الصيدلة بعد القبض عليهما أثناء مسيرة ميدان المساحة. وأطلق الأمن أيضًا سراح مجموعة من الفتيات معهما، مع التحفظ على الشباب المعتقل في المظاهرة بقسم العجوزة.