المدير التنفيذي للشركة الشرقية للدخان هاني أمان ومجموعة من العاملين. الصورة: صفحة الشركة- فيسبوك

عَ السريع| الدراسة مستمرة رغم "أوميكرون".. وخطة لتخفيض عمالة الشرقية للدخان

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

الدراسة مستمرة رغم متحور كورونا

أكد مصدر مسؤول في وزارة التربية والتعليم، أنها لن تلجأ إلى تعطيل الدراسة أو دمج امتحانات المواد في امتحان واحد كما جرى من قبل، وأنها متمسكة بعدم تخفيف المناهج الدراسية، أو إلغاء أجزاء منها، خوفا من تصاعد أزمة متحور كورونا الجديد المعروف باسم "أوميكرون".

وكشف المسؤول في تصريحات للمنصّة، أن النقاشات المبدئية بين قيادات الصفوف الأولى في الوزارة "استقرت على استمرار كل شيء وفق الخريطة الزمنية المعدة مسبقًا للعام الدراسي الحالي، تحسبًا لإمكانية أن يتجه العالم للإغلاق في أي وقت، بسبب الوضع الوبائي، أو زيادة إصابات أوميكرون".

وقال المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، إن التمسك بعدم تقديم موعد امتحانات صفوف النقل والشهادة الإعدادية، الخاصة بالفصل الدراسي الأول وعقدها كما هو مقرر 15 يناير/ كانون ثان المقبل، وعدم تخفيف المناهج "يستهدف بالأساس أن تكون لدى وزارة التعليم أرضية ترتكز عليها عند تدهور الوضع الوبائي عالميًا، وتكون هناك حاجة ملحة لتعطيل الدراسة في أي وقت بعد ذلك".

وأوضح أن وجود امتحانات فعلية بنتائج واقعية تخص الصف الدراسي الأول "سيجعل الوزارة مطمئنة بأنه في حال تعثر استمرار الدراسة بشكل طبيعي في الفصل الدراسي الثاني أو كان حتميًا وقفها وإلغاء امتحانات نهاية العام بسبب الوضع الوبائي؛ أن نتائج الطلاب عن السنة كلها سيتم تحديدها بناء على الفصل الدراسي الأول، لأنه لا يمكن تصعيد الطلاب للصفوف الأعلى بدون إجراء أي امتحان لهم، لأنه مخالف للقانون، ولا يستطيع أي مسؤول اتخاذ قرار بذلك".

ولفت المصدر إلى أن الوزارة "لديها شواهد سابقة على حتمية الانتهاء من امتحانات الفصل الدراسي الأول بأي طريقة كانت، مع الانتهاء من منهج التيرم الأول وفق الخريطة الزمنية المحددة، لأن الوضع الوبائي لكورونا يزداد سوءا في فصل الشتاء والأسابيع التي تليه، وربما يحدث ذلك مع أوميكرون".

واختتم المسؤول بإعلان أن هذه الرؤية "سيتم نقلها إلى اللجنة العليا لإدارة أزمة كورونا لوضعها في الاعتبار عند دراسة الموقف، وقبل اتخاذ أية إجراءات تخصّ العام الدراسي أو الامتحانات".


.. وتحذير أمريكي منه: سينتشر قريبًا

عن المتحور "أوميكرون" نفسه، حذّر مدير المعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية، أنتوني فاوتشي، كبير المستشارين الطبيين للرئيس الأمريكي جو بايدن، من إنه "ربما يكون متواجد بالفعل في الولايات المتحدة".

وقال في مقابلة مساء أمس السبت مع برنامج "ويك إند توداي" على شبكة إن بي سي نيوز الإخبارية الأمريكية "لن أتفاجأ إذا كان الأمر كذلك"، مؤكدًا أنه "سيظهر في النهاية تقريبًا في كل مكان، بالنظر إلى درجة قابليته للانتقال".

وأوضح فاوتشي أن قيود السفر التي فرضتها بلاده على جنوب أفريقيا وست دول أخرى من جنوب القارة الأفريقية ليست إلاّ "وسيلة لكسب الوقت من أجل التصدي لهذا المتحور"، لافتًا في مقارنة بينه وبين متحور "دلتا" من حيث الخطورة إلى أنه "في حين أنه من المعتقد أن المتحور الجديد قد يقلل من فعالية اللقاح ضد كوفيد-19؛ إلاّ أن حملة التطعيم الحالية قد تكون قادرة على احتوائه".

ورغم ذلك الأمر، اختتم فاوتشي بتحذير آخر من المتحور الجديد، قائلاً "يبدو أنه انتشر بسرعة في جنوب أفريقيا، وقدرته على إصابة الأشخاص الذين تعافوا من العدوى- وحتى الذين تم تطعيمهم- تجعلنا نقول أن هذا شيء يجب أن ننتبه له جيدًا، وأن نكون مستعدين لشيء خطير".


وزير الدفاع: جاهزون للردع

قال وزير الدفاع والإنتاج الحربي، الفريق أول محمد زكي، إن القوات المسلحة المصرية "جاهزة لردع كل من تسوّل له نفسه العبث بأمن مصر واستقرارها".

جاء ذلك ضمن كلمة ألقاها، خلال لقائه وفد من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ، بحضور عدد من كبار قادة القوات المسلحة، واستعرض خلاله "الأوضاع الحالية والتهديدات التى قد تواجه الأمن القومي المصري في ظل المتغيرات الدولية والإقليمية المحيطة".

ووفقًا لبيان صادر اليوم الأحد عن القوات المسلحة، فإن الوزير أكد في كلمته "أهمية التواصل الدائم لمتابعة كافة الموضوعات والقضايا التى تطرأ على الأصعدة المحلية والإقليمية والدولية بما يدعم الدور الذى يقوم به أعضاء مجلسى النواب والشيوخ فى دعم ركائز الأمن القومي، باعتبارهم ممثلي مختلف أطياف الشعب المصري".

وعقب عرض فيلم تسجيلى من إنتاج إدارة الشئون المعنوية عن مشاركات الهيئة الهندسية للقوات المسلحة وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية، في المشروعات القومية، ألقى النائب أشرف رشاد زعيم الأغلبية بمجلس النواب كلمة، أشار فيها إلى "تقدير الشعب المصري لما تقوم به القوات المسلحة من جهود وتضحيات لحماية حدود الدولة، والدور الذي تقوم به لدعم مسيرة التنمية".


خطة لتخفيض عمالة "الشرقية للدخان"

كشف مصدر مسؤول بشركة الشرقية للدخان، أن مجلس إدارة الشركة استعان بشركات استشارية عالمية "لإعادة هيكلة الشركة من خلال خطة لتخفيض عدد العمالة فيها إلي ثلث العمالة الموجودة حاليًا".

وقال المسؤول، في تصريحات للمنصّة، إن خطة الشركة لإعادة الهيكلة "تتضمن تخفيض عدد العمالة فيها من 12 ألف إلى 4 آلاف موظف، وذلك عن طريق تقديم مميزات لمن ينطبق عليهم شروط المعاش المبكر؛ بينما سيتم تقديم تعويضات مغرية لمن لا ينطبق عليهم سن المعاش المبكر (الأقل من خمسين عامًا)، مقابل تقديم استقالاتهم".

وأضاف المسؤول، الذي طلب عدم ذكر اسمه، أن قيمة التعويضات التي ستقدمها إدارة الشركة لمن ينطبق عليهم سن المعاش المبكر، بالإضافة إلي العاملين من الشباب الموافق علي تقديم استقالته "تُقدّر بنحو 8 مليارات جنيه"، مُشيرًا إلى أن الشركة "أغلقت بالفعل عدة أفرع لها في الأقاليم مؤخرًا، مثل فرعي منوف وطنطا، وفرعًا ثالثًا في أحد محافظات الصعيد، ضمن خطتها التي تستهدف إعادة الهيكلة، كما منحت العاملين في تلك الأفرع إجازة بنصف الأجر، لحين البت في أمر التعويضات وتفعيلها".

وعن المزايا التي سحصل عليها من لا ينطبق عليهم شروط المعاش المبكر من الشباب، قال المسؤول إنها تتمثل في "مستحقات من صندوق عاملين واتحاد المساهمين وصندوق الولاء، ومكافأة نهاية الخدمة، وثلاثة أشهر مكافأة عن آخر أساسي عن كل سنة خدمة".

ومن ضمن التعويضات أيضًا أن الشركة "ستتحمل الاشتراك التأميني للشباب لحين الوصول لسن المعاش، كما تتحمل الشركة مساهمة تكافلية وقدرها ألفي جنيه شهريًا لحين وصول المتخارج لسن المعاش أيضًا، كما يحصل علي 20 ألف جنيهًا عن كل سنة متبقية في الخدمة"

والشرقية للدخان هي الشركة التي تحتكر صناعة السجائر بالسوق المحلية، وإن كانت قاب قوسين أو أدنى من فقدان هذا الوضع، حال نجاح الحكومة فى اجتذاب مستثمرين لرخصة تصنيع السجائر التقليدية والإلكترونية. وتعتبر الشركة التي تجاوزت مبيعاتها 48 مليار جنيه خلال العام 2020/2021 أكبر مورد ضرائب للخزانة العامة للدولة، وذلك بتوريد 70% من قيمة مبيعاتها كرسوم للدولة سنويًا.


.. وخطّة إنتاج مبكر لذهب الصحراء الشرقية

بالتزامن مع الخطة السابقة، أعلنت وزارة البترول والثروة المعدنية، إطلاق خطة لبدء الإنتاج المبكر من الكشف التجاري للذهب في منطقة "إيقات" بالصحراء الشرقية للبلاد.

ووفقًا لما تناقلته مواقع إخبارية مصرية وأجنبية، قال وزير البترول والثروة المعدنية، طارق الملا، في تصريحات أدلى بها أمس السبت على هامش رئاسته الجمعية العمومية الأولى لشركة "إيقات" لمناجم الذهب المسؤولة عن تنمية منجم إيقات التجاري، إن الإنتاج "سيتم خلال الفترة المقبلة في ظل الاحتمالات المرتفعة لنسبة استخلاص ذهب الاكتشاف، حيث يبلغ متوسط تركيز الذهب 1.5 جرام في الطن".

وذكرت صحيفة الأهرام أن الكشف "يبشر بنتائج إيجابية تزيد من إنتاج مصر من الذهب، في ظل وجود احتياطي يقدر بأكثر من مليون أوقية من الذهب بحد أدنى، وبإجمالي استثمارات تتجاوز حاجز المليار دولار".

وتعد "إيقات" ثالث شركة في مصر تستخرج الذهب والمعادن المصاحبة، إضافة إلى شركتي السكري وحمش مصر لمناجم الذهب.


إخلاء سبيل متهمات بـ"الانتماء لداعش"

قررت الدائرة الثالثة بمحكمة جنايات القاهرة، أمس السبت، إخلاء سبيل تسع سيدات بتدابير احترازية وذلك في القضية رقم 620 لسنة 2020، والمتهمات فيها بـ"الانتماء لتنظيم الدولة الإسلامية".

وقال محامي مؤسسة بلادي للحقوق والحريات، الموكّل عن السيدات التسع "إنهن جميعًا من محافظتي سيناء والإسماعيلية، وتم ضمهن لهذه القضية منذ ثمانية أشهر".

وأضاف المحامي للمنصّة، إن "منهن من ألقى القبض عليهن في هذا التوقيت، وأخريات تم تدويرهن بعد إخلاء سبيلهن من قضايا أخرى".