الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال أحد المؤتمرات- الصورة: الصفحة الرسمية للرئيس على فيسبوك

عَ السريع| السيسي يوافق على قرض جديد.. والأمم المتحدة تحذّر من "عام كارثي"

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

السيسي يوافق على قرض جديد

وافق الرئيس عبد الفتاح السيسي على اتفاق قرض تمويل إضافي لبرنامج تحسين كفاءة الطاقة لشركة السويس لتصنيع البترول بين مصر والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بمبلغ 50 مليون دولار أمريكي.

ونشرت الجريدة الرسمية، اليوم الخميس، قرار السيسي، الذي يحمل رقم 118 لسنة 2020 بالموافقة على القرض الموّقع في القاهرة بتاريخ 23 نوفمبر/ تشرين ثاني 2019.

ونص الاتفاق على أن الهدف من القرض هو "مساعدة الشركة على تحسين أداء قطاع النفط والغاز في مصر، وكفاءة الطاقة من خلال تنفيذ كفاءة الطاقة والاستثمارات في مصفاة البترول التي تديرها الشركة".

كما أوضح القرار أن القرض الجديد "يعد استكمالاً لمشروع حالي ممول من قبل البنك الدولي بموجب قرض سابق تم الحصول عليه عام 2018".


تأجيل دعوى بطلان تهجير سكان "نزلة السمان"

قررت هيئة مفوضي الدولة بالدائرة الأولى بمحكمة القضاء الإداري، اليوم الخميس، تأجيل الدعوى المقامة من مُلاّك عقارات بمنطقة نزلة السمان المتاخمة لمنطقة أهرامات الجيزة، لوقف تنفيذ وإلغاء قرار تهجيرهم من مساكنهم إلى مناطق أخرى، إلى جلسة 16 ديسمبر/ كانون أول الجاري.

وقال الأهالي في دعواهم التي حملت رقم 3176 لسنة 76 قضائية، إنهم فوجئوا بشروع السلطات في إزالة عقاراتهم التي يمتلكونها بمنطقة نزلة السمان، دون صدور أية قرارات بنزع ملكيتها سواء للمنفعة العامة أو لغيرها، ودون إحاطتهم بالبدائل السكنية المتاحة لهم.
وأكد الأهالي أن القائمين على عمليات الهدم "أخبروهم بأنه سيتم تسليم كل صاحب عقار وحدة سكنية واحدة على سبيل الانتفاع بها دون تملكها، وذلك على الرغم من ملكيتهم المتحققة بالنسبة للعقارات المزالة".

واستمعت هيئة المفوضين، في جلسة اليوم، إلى مرافعة المحامي خالد علي، الموكل عن الأهالي، والذي أكد أن أهالي نزلة السمان الطاعنين "ليسوا ضد التطوير"، ولكن "يجب أن يكون نزع الملكية بمقابل عادل، وليس كما تم على أرض الواقع".

وشهدت الجلسة حضورًا مكثفًا من الأهالي المتضررين، حيث أثبت الدفاع في محضر الجلسة انضمام عدد 118 مواطن ومواطنة من أهالي نزلة السمان للدعوى.

ومن المقرر أن تنظر هيئة المفوضين الدعوى في أكثر من جلسة، تمهيدًا لإعداد تقرير بالرأي القانوني فيها ينتهي إلى توصية- استشارية وغير ملزمة- إما بقبول الدعوى والاستجابة للأهالي، أو رفضها وتأييد قرارات سحب عقاراتهم، أو عدم قبولها لعيب إجرائي. وعقب إعداد التقرير، ستحال الدعوى مجددًا للمحكمة، للفصل فيها بحكم قضائي.


ارتفاع أسعار التقاوي يهدد محصول البطاطس

توقع مصدر في وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، أن يشهد موسم حصاد البطاطس المقبل تراجعًا، مقارنة بالموسم الذي سبقه، وذلك بعد "الارتفاع الجنوني" في أسعار تقاوي البطاطس من 18 إلى 35 ألف للطن؛ ما جعل عدد كبير من المزارعين يحجمون عن زراعتها.

وأرجع المسؤول، الذي طلب من المنصّة عدم ذكر اسمه، ارتفاع أسعار تقاوي البطاطس إلى "الممارسات الاحتكارية لشركات استيراد تقاويها"، مُشيرًا إلى أن "حوالي 3 إلى 4 شركات يحتكرون 70% من سوق استيراد تقاوي البطاطس، والتي يتم استيراد أغلبها من دول الاتحاد الأوروبي".

وكشف المسؤول أن هذه الشركات "اتفقت مع بعضها البعض على تعطيش السوق؛ ليرتفع سعر طن تقاوي البطاطس؛ ما من شأنه إلحاق الضرر بالفلاح وكذلك بمحصول مهم، تعتمد عليه الدولة في خطتها لتنمية الصادرات".

وكانت وزارة الزراعة، ممثّلة فى إدارة الحجر الزراعي، وافقت على طلبات المستوردين الخاصة باستيراد 268 ألفًا و500 طن تقاوي بطاطس للموسم المقبل.

ويعد محصول البطاطس أحد المحاصيل الغذائية الرئيسية في مصر، حيث تحتل المركز الثاني عالميًا في تصدير البطاطس، بإجمالي حوالي 380 ألف طن، حسب بيانات آخر موسم تصدير، فيما تعد روسيا أكبر مستورد للبطاطس المصرية.


اكتشاف عامل التجلط بلقاح أسترازينيكا

أعلن فريق طبي في بريطانيا والولايات المتحدة، اليوم الخميس، أنهم عثروا على "العامل" الذي يؤدي إلى حالات نادرة جدًا من تجلط الدم بعد تلقي لقاح أوكسفورد أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا.

وأوضح الفريق أن "بروتينًا في الدم ينجذب إلى مكون أساسي في اللقاح؛ ما يُطلق سلسلة من التفاعلات في جهاز المناعة يمكن أن تنتهي بجلطات خطيرة في الدم".

وكشفت الدراسة، التي نشرت في مجلة تطورات علمية، كيف أن "الطبقة الخارجية للفيروس تجذب إليها بروتين صفائح الدم مثلما يفعل المغناطيس".

وأدت جلطات الدم هذه إلى وفاة 73 شخصًا من أصل 50 مليون تلقوا جرعات من لقاح أوكسفورد أسترازينيكا حقنت في بريطانيا.
وبسبب هذه المخاوف من اللقاح الذي يعتقد أنه أنقذ مليون شخص من كورونا؛ سبق وأن قررت عدّة دول تكييف استعماله، من بينها بريطانيا التي اقترحت لقاحًا بديلاً على من هم دون سن الأربعين.

في المقابل، ألحت متحدثة باسم الشركة المنتجة للقاح أسترازينيكا، على أن تجلط الدم "يحدث بسبب الإصابة بكوفيد، وليس بسبب تلقي اللقاح، وأن العلماء لم يتوصلوا إلى تفسير كامل للعملية".

وقالت "على الرغم من أن البحث ليس نهائيًا، فإنه يقدم معلومات مفيدة. وتبحث أسترازينيكا سبل استغلال هذه المعلومات في إطار جهودها للتخلص من هذه الأعراض الجانبية النادرة جدًا".


الأمم المتحدة تحذّر من "عام كارثي"

طلبت الأمم المتحدة، اليوم الخميس، تمويلاً بقيمة 41 مليار دولار، لتقديم مساعدات ضرورية العام المقبل لحوالي 183 مليون شخص على مستوى العالم محاصرين بالصراعات والفقر، أتى برنامجها في أفغانستان على رأس هذه المساعدات بزيادة ثلاثة أضعاف، مُحذرة الدول المانحة من أنه دون تحرك فوري ومستدام "قد يكون عام 2022 كارثيًا".

وذكرت الأمم المتحدة، في مناشدتها السنوية التي شهدت زيادة بنسبة 17% في التمويل السنوي المطلوب، أن "المجاعة ما زالت احتمالاً مرعبًا يهدد 45 مليون شخص في 43 دولة، إذ قلصت الأحوال الجوية السيئة الناتجة عن تغير المناخ إمدادات الطعام".

وأضافت "الأزمات في أفغانستان وسوريا واليمن وإثيوبيا والسودان هي الأزمات الخمس الأساسية التي تتطلب أكبر تمويل، يتصدره 4.5 مليار دولار مطلوبة لأفغانستان التي تحكمها حركة طالبان، حيث تتزايد الاحتياجات بشدة".

وفي أفغانستان أكثر من 24 مليون شخص يحتاجون مساعدات ضرورية، وهي زيادة كبيرة نتجت عن اضطرابات سياسية وصدمات اقتصادية متكررة وافتقار حاد للأمن الغذائي بسبب أسوأ جفاف منذ 27 عامًا.

وتابعت الأمم المتحدة أنه في إثيوبيا، التي تشهد صراعًا بدأ قبل عام بين قوات الحكومة وقوات إقليم تيجراي، وامتد ليشمل إقليمي أمهرة وعفر، نزح آلاف في حين دفع الصراع والجفاف وهجوم الجراد بالمزيد من السكان إلى شفا الهاوية.


المنصّة تفوز بجائزة من نقابة الصحفيين

أعلنت نقابة الصحفيين، اليوم الخميس، نتيجة مسابقة جوائز الصحافة المصرية للعام 2021، والتي حصد فيها موقع المنصّة جائزة للعام الثاني على التوالي، وجاءت عن فئة التغطية الخارجية.

وفاز الزميل محمد حميد بالمركز الأول في فئة التغطية الخارجية عن تحقيقه حدود ساخنة: تفاصيل الاتفاق التركي الليبي لتقاسم كعكة المتوسط".

وكشف هذا التحقيق، عبر مجموعة من الوثائق الخاصة التي حصلت عليها المنصّة، الخرائط الواردة في الاتفاق بين تركيا وحكومة طرابلس الليبية المعترف بها دوليًا، لإعادة ترسيم الحدود البحرية بين البلدين، وكذلك الإحداثيات الجغرافية والخرائط الخاصة بالمناطق الاقتصادية لدول شرق المتوسط، والتي استطاعت من خلالها أنقرة الالتفاف على الاتفاقات السابقة التي وقّعتها مصر مع قبرص.

وكذلك تناول التفاهمات المصرية مع اليونان وإسرائيل حول حدودها البحرية، وهي التغييرات التي قد تضطر قبرص لإعادة صياغة اتفاقياتها الحدودية مع إسرائيل ولبنان.

ويعتبر هذا التحقيق جزءا من سلسلة متكاملة عن ملف الغاز المصري، إذ سبق للزميل محمد حميد الفوز بالمركز الأول في نفس الفئة من الجائزة العام الماضي عن تحقيقين من سلسلة "حروب الغاز"؛ الأول بعنوان حروب الغاز: كيف تحجب إسرائيل والإمارات عن مصر تصدير الغاز لأوروبا؟، والثاني بعنوان حروب الغاز: كيف تسعى تركيا لتكون مركزًا للطاقة في المتوسط؟


تحديد موعد انتخابات اتحاد الكرة

تلقّى الاتحاد المصري لكرة القدم، اليوم الخميس، موافقة الاتحاد الدولي على خارطة الطريق التي رفعها إليه، والمؤدية إلى انتخاب مجلس إدارة جديد يتولى إدارة شئون الاتحاد في 5 يناير/ كانون ثان المقبل.

وهذا هو موعد انتهاء مهمة اللجنة الثلاثية المكلفة من "فيفا" لإدارة شئون الاتحاد المصري برئاسة أحمد مجاهد.

وذكر الاتحاد، في بيان، أن موافقة فيفا "تضمنت ما قام به الاتحاد المصري من دعوة الجمعية العمومية وإجراء بعض التعديلات على بنود اللائحة، وما سبق وحدده فيفا من تكليفات للجنة الثلاثية بإدارة العملية الانتخابية المقبلة، مع التأكيد على عدم أحقية أعضائها في ترشيح أنفسهم حتى في حالة تقديم استقالاتهم".