رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي- المصدر: صفحة رئاسة مجلس الوزراء (فيسبوك).

عَ السريع|"الصحة" تحقق في حادثة معهد ناصر.. ومدبولي: 130 مليار جنيه لامتصاص الأعباء

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع

الصحة تحقق في وفاة ضحية معهد ناصر

فتحت وفاة مريض حرقًا إثر انفجار جهاز في غرفة العناية المركزة في مستشفى معهد ناصر، ملف الإهمال وتهالك الأجهزة الصحية في المستشفى، حيث توجهت لجنة من وزارة الصحة للتحقيق، في وقت قدم أحد النواب طلب إحاطة داخل البرلمان حول الواقعة.

وقال مصدر مسؤول بلجنة العلاج الحر بوزارة الصحة للمنصة، إن اللجنة المشكلة منوطة بالتحقيق في ملابسات الحادث فضلًا على التأكد من مدى إجراء صيانة دورية على أجهزة العناية المركزة للتحقق من وجود شبهة إهمال من عدمه.

ووفقا لرواية معهد ناصر، تم حدوث حرق بكابل باور جهاز السرنجة الكهربائية، أدى إلى حرق جسم المريض، ويدعى خير الله أحمد خليل،بالغ من العمر 48 سنة، وذلك بحسب تقرير الفني الصادر من نائب المدير الإداري ليله حدوث الواقعة الصادر بتاريخ 6 مايو/ أيار الجاري، والذي حصلت المنصة على نسخة منه .

فيما أفادت تقرير المريض أنه دخل إلى المستشفى في اليوم نفسه الذي وقع فيه الحادثة، وهو يعاني من تاريخ مرضي يشمل مرض السكر وشلل الاطفال وتثبيت مفصل في الجانب الأيمن منذ 20 سنة، وأنه دخل المستشفي في اضطراب في درجة الوعي، وكدمات على الجسم بأكمله، كما تبين وجود كدمات في الرئة اليمنى وارتفاع في سكر الدم، وفشل في وظائف الكلى بحاجة إلى غسيل كلى، وتم حجزه تحت المتابعة في العناية المركزة.

وكانت المستشفى قامت بتحويل المريض بعد الواقعة إلى مستشفى الساحل، وهي المستشفى التي توفى فيها المريض.

وفي السياق ذاته، تلقى مأمور قسم شرطة الساحل بلاغًا من أسرة الضحية التى لقت مصرعها حرقًا، تتهم إدارة المستشفى بالتسبب في وفاته محترقًا داخل غرفة الرعاية المركزة بعد انفجار الجهاز الطبي الذي كان متصل عليه بـ"سرنجة" في العناية المركزة .

كما اتهمت أسرة الضحية المستشفى بالإهمال، ومحاولة إخفاء السبب الحقيقي في الوفاة، خاصة أن المريض نُقل إلى معهد ناصر عقب حدوث وعكة صحية، وإدارة المستسفي أبلغتهم بنقل الضحية إلى مستسفي آخر بعد أن ساءت حالته دون ذكر أن الحريق سببًا في تدهور حالته.

وأكدت أسرة المتوفى أن عند استلام الجثة اكتشفوا أنها محترقة تمامًا، فرفضوا استلامها، وقاموا بتحرير محضر بالواقعة. وكانت مناظرة النيابة العامة لجثة الضحية الحريق، أسفرت عن تفحمه، وتم التحفظ على الجثة وإرسالها إلى مشرحة زينهم؛ لإعداد تقرير الطب الشرعي حول الحادث، وتسليم الجثة لذويه بعد إصدار تصريح الدفن.

وفي نفس السياق، تقدم النائب فريدي البياضي، عضو مجلس النواب عن الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، بطلب إحاطة موجه لوزير التعليم العالي القائم بأعمال وزير الصحة، حول مسلسل الإهمال الشديد في مستشفى معهد ناصر الذي أسفرت عن موت مواطن نتيجة لاشتعال النيران في جسده خلال وجوده في غرفة العمليات.

وجاء في طلب الإحاطة "هل يمكن السكوت عندما يدخل المواطن خيرالله أحمد محمد خليل لإجراء عملية جراحية؛ فيموت نتيجة اشتعال النيران في جسده داخل غرفة العمليات".


البيع أون لاين يثير أزمة بين إيفا فارما و"الصيادلة"

دشنت نقابة الصيادلة، حملة لمقاطعة منتجات شركة إيفا فارما للأدوية، بعد قيامها بإطلاق تطبيق إلكتروني لبيع الأدوية على الإنترنت بخصومات أقل من سعر البيع في الصيدليات، في وقت تراجعت الشركة سريعًا أمام تهديدات النقابة.

وتعد شركة إيفا فارما ضمن 12 شركة دواء تصدرت مبيعاتها السوق المصري خلال أول العام الماضي، والأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري، بحسب التقرير الصادر عن المؤسسة العالمية للمعلومات الدوائية(Ims). ويدخل ضمن إنتاج الشركة أدوية في بروتوكول علاج مرضى كوفيد 19.

وقال عضو نقابة الصيادلة الدكتور جابر بسطا للمنصة إن التطبيقات الإلكترونية المخصصة لببيع الأدوية من قبل الشركات مباشرة دون المرور بالصيدليات، مخالفة لقانون مزاولة مهنة الصيدلة رقم 127 لسنة 1955والذي لا يسمح بصرف الدواء للمريض إلا من خلال صيدلية مرخصة.

وانتقد بسطا قيام الشركة بالإعلان عن بيع منتجاتها على الإنترنت بخصم ٢٠٪، معتبرًا ذلك نوعًا من المضاربه في أسعار الدواء بالمخالفة للقانون وآداب المهنه.

وشاركت في حملات المقاطعة نقابات الصيادلة الفرعية بمحافظات القاهرة والجيزة والقليوبية ، ودعت أعضاءها بعدم التعامل ومقاطعة بيع منتجات والأصناف الدوائية التابعة للشركة.

من جانبها، أصدرت الشركة بيانًا مساء أمس، أكدت فيه وقف العمل على التطبيق الإلكترونى "حرصا على استمرار العلاقات المتميزة التي تجمعنا بصيادلة مصر ونقابات الصيادلة المختلفة بالمحافظات، ونتطلع لمزيد من التعاون المشترك في المرحلة المقبلة".

وبررت الشركة طرح الإعلان على أنه عمل تجريبي للتطبيق الإلكتروني الخاص بالشركة، وأنه "لم يتم إطلاق الخصومات سوى لتحقيق المصلحة المشتركة لكلا من المواطن المصري والصيدلي، وفي إطار تنشيط المبيعات في الصيدليات المختلفة لتلك المكملات الغذائية".

ولم ينجح بيان الشركة في احتواء الأزمة، حيث تواصلت حالة الغضب بين الصيادلة على مواقع التواصل الاجتماع اعتراضًا على بيان الشركة الذي اكتفى بوقف نشر الإعلانات دون إلغاء التطبيق نهائيًا، ودعوا لاستمرار حملة المقاطعة خوفًا من العودة في استخدام التطبيق الإلكتروني بعد وقف المقاطعة .

وعلق عضو نقابة الصيادلة على البيان قائلًا إن شركة ايفا تخدع الصيادله، وتدعي وقف العمل بالتطبيق الإلكتروني، حتي تمر العاصفه المقاطعة ثم تعاود العمل به "هناك فرق بين إلغاء التطبيق وغلقه..وبين وقف العمل به"، داعيًًا لاستمرار حملة المقاطعة لحين شطب التطبيق الإلكتروني نهائيًا.

وأشار بسطا إلى أنه تم تشكيل لجنة ثلاثية بالنقابة العامة للصيادلة منوطة بالتنسيق مع النقابات الفرعية بالمحافظات لاستمرار المقاطعة، وحددت اللجنة مطالبها لوقف الحملة بـ "غلق الشركة نهائيا التطبيق الإلكتروني، والتعهد بعدم العودة إلى هذه الممارسات الغير القانونية، بالاضافة إلى تقديم اعتذار رسمي من الشركة".

ويكمن قلق النقابة بحسب بسطا بأن تنتهج شركات الأدوية الأخرى نهج إيفا فارما في المضاربه في الأسعار الأدوية .

وفي السياق ذاته، دعا الأمين العام لنقابة صيادلة الغربية الدكتور إيهاب محمد رزق، أصحاب الصيدليات بالمحافظة للاستمرار في المقاطعة الشاملة. وقال رزق للمنصة إن قيام الشركة ببيع أدوية مباشرة للمريض هو تعدى على حقوق الصيادلة، ويؤثر بالسلب على علاقة الصيدلى والمريض خاصة بعد تنويه الشركة عن خصومات أعلى من خصومات الصيدليات .

وطالب رزق باستمرار المقاطعة بهدف الضغط على الشركة، مثلما حدث من قبل حينما قاطع الصيادلة شركة إيبكو للأدوية، وتسببت فى خفض حجم مبيعاتها بشكل كبير مما أجبرها على الاعتذار للصيادلة.


مدبولي: 130 مليار جنيه لامتصاص الأعباء

قال رئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي إن العالم يمر بأسوأ أزمة منذ عشرينيات القرن الماضي، في إشارة إلى الغزو الروسي لأوكرانيا، مشيدًا في الوقت ذاته بالإجراءات والقرارات التي اتخذتها الدولة والقيادة المصرية فيما يتعلق ببرامج الإصلاح الاقتصادي وعملية الإسراع بمعدلات التنمية والمشروعات التنموية، قائلًا "لولاها لما استطاعت مصر أن تواجه الأزمات العالمية الناتجة عن جائحة كورونا والأزمة الروسية الأوكرانية الحالية".

وأضاف مدبولي أن خسائر العالم بفعل الأزمة وصلت إلى حوالي 12 تريليون دولار، وهي عبارة عن 5 أمثال الناتج المحلي لقارة إفريقيا العام الماضي، ويوازي إنتاج 4 دول أوروبية و6 دول آسيوية، وبدأت المؤسسات في تخفيض مؤشرات النمو الاقتصادي إلى 3.6% ومن المحتمل أن تنخفض الفترة القادمة.

وتابع "كان على الدولة اتخاذ إجراءات سيتم عرضها بالتفصيل منها تعزيز القطاع الخاص ومشاركته في الأصول، وتوطين الصناعات الوطنية، وخفض الدين العام وعجز الموازنة، والنهوض بالبورصة المصرية، ودعم برامج الحماية الاجتماعية وحماية محدودي الدخل، وضمان توفير السلع الأساسية، إضافة إلى العديد من الإجراءات لمواجهة تداعيات هذه الأزمة".

كما أشار إلى أهمية مشروع استصلاح وزيادة الرقعة الزراعية في توشكى وشرق العوينات والدلتا الجديدة وسيناء وغرب المنيا، حيث مكننا من زيادة الرقعة الزراعية، وبالتالي زيادة المساحة المزروعة بالقمح، مضيفًا "خلال العام الجاري ولأول مرة في تاريخ مصر من المتوقع أن نصل إلى إنتاج 10 مليون طن قمح، بزيادة مليون طن عن العام الماضي".

كما وعد مدبولي بإضافة 450 أسرة إلى ممنظومة تكافل وكرامة، وذلك للتخفيف عن المواطنين "تم رصد 130 مليار جنيه؛ لامتصاص جزء من الأعباء على المواطن، عشان كلنا عارفين مستوى الدخل في مصر". وتابع "سنضيف 450 ألف أسرة إلى برنامجَي تكافل وكرامة، وزودنا الإعفاء الضريبي الشخصي، ولدينا 10 ملايين مواطن مصري مستفيد من المعاشات، وعجلنا بزيادة المرتبات من أول شهر".

... وإعفاء شركات من الضرائب 3 سنوات

وأضاف مدبولي إن الحكومة تطلق، خلال الفترة المقبلة قانونًا جديدًا يعفي المنشآت الصناعية والتنموية، التي تنشأ في مدن الجيل الرابع وتعمل في أنشطة محددة، من الضرائب لفترة تتراوح ما بين 3 إلى 5 سنوات، اعتبارًا من وقت تشغيل المشروع.

ولفت إلى التوسع في إصدار الرخصة الذهبية، التي تمنح موافقة واحدة للمشروع، مشيرًا إلى التوسع في إصدارها للمشروعات في مجالات الهيدروجين الأخضر، وصناعة السيارات الكهربائية، والبنية التحتية والطاقة المتجددة وتحلية مياه البحر وخلافه.

وذكر أن الصناعة شهدت طفرة كبيرة خلال العامين الماضيين مع جائحة كورونا، قائلًا إنه خلال الـ4 سنوات الماضية، تم إصدار 51 ألف رخصة تشغيل للمرة الأولى.

وفي سياق متصل، تحدث رئيس الوزراء عن خطة مصر لتكون مركزًا لإنتاج طاقة الهيدروجين الأخضر، موضحًا أنه تم توقيع مذكرات تفاهم مع الشركات العالمية، بشأن ضخ استثمارات بقيمة تتجاوز 40 مليار دولار، في 10 سنوات أو أقل بهذا المجال.


ارتفاع في سعر الزيت

شهدت أسعار عدد من أصناف الزيوت ارتفاعا بمتوسط نحو 23% في سعر الزجاجة بالسوق الحر بداية من اليوم مقارنة بشهر أبريل/ نيسان الماضي، بحسب قوائم الأسعار الجديدة للزيوت التي أعلنتها شركتي "أرما" و"صوفولا"، سواء للجملة أو القطاعي.

وتبدأ الزيادة بنحو 9 جنيهات في الزجاجة التي يبلغ وزنها أقل من لتر، وتصل الزيادة إلى نحو 23 جنيهًا في الزجاجة التي يبلغ وزنها 2.2 لتر.

وقال حازم المنوفي، رئيس شعبة المواد الغذائية بغرفة الاسكندرية التجارية، في تصريح لموقع مصراوي، إن أسعار الزيت الحر ارتفعت نتيجة ارتفاع أسعار الزيت الخام، نظرًا لاستيراد أغلب الاستهلاك من الخارج، فضلا عن ارتفاع تكلفة التعبئة والتغليف.

وأضاف المنوفي أنه منذ اندلاع الحرب الروسية الأوكرانية وأسعار الزيوت العالمية في زيادة مستمرة.

وتستورد مصر أكثر من87% من استهلاكها من الزيوت من الخارج، بمراحل إنتاجية مختلفة، تتنوع بين استيراد بذور وعصرها وتكريرها، أو استيراد زيوت وتكريرها، أو الاكتفاء بمرحلة التعبئة فقط. وتستورد مصر الزيوت من الأرجنتين، ودول البحر الأسود وإندونيسيا وماليزيا.

ويشهد العالم أزمة كبيرة في الزيوت مع انخفاض الإنتاج وزيادة الطلب، مما دفع دولة إندونيسيا، أكبر دولة منتجة لزيت النخيل في العالم، بنهاية أبريل الماضي، عن خطط لحظر صادرات أكثر زيت نباتي استعمالا، وذلك في خطوة صادمة يمكن أن تزيد اشتعال تضخم أسعار الأغذية المتصاعد على المستوى العالمي، وفقا لوكالة بلومبرج.


نيويورك: مقتل 10 أشخاص في هجوم "عنصري"

قتل شاب أبيض عشرة أشخاص بعد أن أطلق عليهم النار في أحد أحياء ولاية نيويورك، في هجوم وصفته السلطات الأمريكية بأنه "عنصري".

وألقت الشرطة القبض على منفذ الهجوم، وهو يُدعى بايتون جيندرون ويبلغ من العمر 18 عامًا، بعد مواجهة معه في متجر بمدينة بافالو.

ودخل المهاجم المتجر ظهيرة السبت قبل أن يبدأ في إطلاق النار، كما بث الهجوم عبر الإنترنت. وأدان الرئيس الأمريكي جو بايدن الهجوم، واصفا ما حدث بأنه "بشع".

وقال ستيفن بيلونغيا، المسؤول في مكتب التحقيقات الفيدرالي في بافالو، خلال مؤتمر صحفي: "نحقق في هذا الحادث باعتباره جريمة كراهية وقضية تطرف عنيف بدوافع عنصرية".

وقال إن الهجوم يمكن أيضا أن يندرج تحت "العداء العنصري".وقالت شبكة سي بي أس الأمريكية إن منفذ الهجوم ردد شتائم عنصرية أثناء القبض عليه، وأن سلاحه كان مكتوب عليه شتائم عنصرية أيضا. كما أشارت إلى أن مطلق النار نشر مواد تسودها لغة وأفكار عنصرية على حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي.