الصورة من فليكر برخصة المشاع الإبداعي orientalizing

عَ السريع| خسائر 35% في إيرادات السياحة.. وجدري القرود يصل إسرائيل 

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

"المالية" تبشر بأعلى عائدات لقناة السويس

بشر وزير المالية، محمد معيط، بأن التوقعات تذهب إلى اقتراب إيرادات قناة السويس من 7 مليارات دولار بنهاية السنة المالية الحالية، والمُقررة في 30 يونيو/ حزيران المقبل، في ارتفاع ملحوظ لإيرادات القناة.

وكانت قناة السويس حققت في العام 2021 إيرادات 6.3 مليار دولار، في زيادة بنسبة 12.8% عن العام 2020 والذي حققت خلاله 5.6 مليار دولار.

وقبل تصريحات الوزير، سبق وأعلنت هيئة قناة السويس تحقيق "أعلى إيراد شهري في تاريخها". وذكرت في بيان أن هذا المرر الملاحي، وهو الأسرع بين قارتي أفريقيا وأوروبا، بلغت إيراداته في شهر إبريل/ نيسان الماضي 629 مليون دولار.

وقال رئيس الهيئة أسامة ربيع، إن إيراد القناة خلال إبريل الماضي "زاد بنسبة 13.6% مقارنة بالشهر نفسه من عام 2021، حين بلغت إيراداتها 553.6 مليون دولار".

.. وخسائر 35 % بالسياحة

لكن من جهة أخرى أشار وزير المالية في لقاءات منفصلة أجراها أمس مع ممثلي بنك أوف أمريكا وبنك أوف نيويورك ومورجان ستانلي، خلال مشاركته في أعمال البعثة التجارية BEBA بلندن، إلى وقوع خسائر في السياحة بنسبة 35% جرّاء الصراع الروسي- الأوكراني وما ترتب عليه من فقدان سياح وافدين من البلدين.

وقال معيط إنه "مع انتهاء العام المالى الحالي قد تصل الإيرادات السياحية إلى ما بين 10 و12 مليار دولار"، مُشيرًا إلى محاولة الدولة تعويض هذه الخسارة بجذب المزيد من السائحين من الدول الأخرى منها "ألمانيا، وبريطانيا، وإيطاليا"، وهذا لأن السياحة مصدرًا مهمًا للعملة الصعبة، أما السلع البترولية وغير البترولية، فقال إن حجم الصادرات المصرية منها بلغ نحو 43.6 مليار دولار خلال العام المالى الماضى، بينما بلغت تحويلات المصريين من الخارج نحو 32.5 مليار دولار، متوقعًا ارتفاعها بانتهاء العام الحالى،

وأعلن الوزير أنه جار العمل من خلال حزمة تحفيزية متنوعة "تُلبى متطلبات التعامل المرن والإيجابي السريع، والتعافي الاقتصادي من تداعيات الأزمة العالمية الراهنة، واحتواء آثارها السلبية بمختلف روافدها سواءً الموجة التضخمية غير المسبوقة أو ما تشهده سلاسل الإمداد والتوريد من اضطراب حاد، وزيادة تكاليف الشحن، أو ارتفاع أسعار السلع والخدمات".

وأشار إلى "جهود كبيرة لتشجيع الاستثمار، وتعظيم الإنتاج المحلي انعكست فى حزمة من الحوافز الضريبية والجمركية والحوافز الداعمة للصناعة الوطنية، وكذلك "العمل على تحسين البنية التحتية وتسريع وتيرة النمو من خلال توسيع مشاركة القطاع الخاص فى الأنشطة الاقتصادية".


أحزاب تونسية ترفض "الحكم الاستبدادي"

رفضت أحزاب سياسية رئيسية في تونس قرار الرئيس باستبعاد الأحزاب من الإصلاحات السياسية المحورية بما في ذلك صياغة دستور جديد؛ متوعّدة بمواجهة هذه الخطوة التي وصفتها بـ"مرحلة جديدة من الحكم الاستبدادي وتكريس حكم الرجل الواحد".

وكان الرئيس التونسي قيس سعيد عين، أول أمس الجمعة، أستاذًا للقانون لرئاسة لجنة استشارية لصياغة جديد، مُقصيًا الأحزاب من خطط إعادة هيكلة النظام السياسي. وذلك بعد تولّيه السلطة التنفيذية الصيف الماضي وحل البرلمان؛ ليحكم بمراسيم في خطوات يصفها خصومه بـ"انقلاب"، بينما يراها هو "خطوة ضرورية لإنقاذ البلاد من الانهيار".

ورفضت جبهة "الإنقاذ الوطني" التي تضم عدة أحزاب ونشطاء، بينهم "النهضة، وقلب تونس، والكرامة، وائتلاف مواطنون ضد الانقلاب" الخطوة الأخيرة للرئيس، واصفة إياها بأنها "خطوة خطيرة أخرى لترسيخ الحكم الفردي".

وأمام هذه الخطوة الرئاسية، توّعد القيادي في حزب النهضة، رياض الشعيبي، حسبما نقلت عنه وكالة رويترز، بمواجهة الخطوة الجديدة "لحكم سعيد الاستبدادي"، وذلك من خلال الاحتجاجات في الشوارع و"توحيد جبهة المعارضة للإطاحة بالانقلاب".

وتتكون اللجنة التي يرأسها أستاذ القانون الصادق بلعيد من عمداء القانون والعلوم السياسية. ويتعين عليها أن تقدم تقريرها في 20 يونيو/ حزيران إلى سعيد.

لكن أحزاب التيار الديمقراطي والجمهوري والتكتل، دعت في بيان مشترك "كل القوى الحية المتشبثة بالمسار الديمقراطي من أحزاب سياسية ومنظمات مجتمع مدني وشخصيات وطنية للتصدي لهذه المهزلة وإسقاط مسار الانقلاب على الدستور".


أوكرانيا تلوذ بعضوية الاتحاد الأوروبي

اعتبر الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، أن أي بديل عن ترشح أوكرانيا لعضوية الاتحاد الأوروبي سيكون بمثابة "تسوية" مع روسيا، في رده على مشروع "المنظمة السياسية الأوروبية" الذي اقترحه نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وقال زيلينسكي، في مؤتمر صحفي عقده في عاصمة بلاده كييف، أمس السبت، مع رئيس الوزراء البرتغالي أنطونيو كوستا "لسنا بحاجة إلى بدائل لترشح أوكرانيا لعضوية الاتحاد الأوروبي ولسنا بحاجة إلى مثل هذه التسويات"، مُشددًا على أن الحرب "لا يمكن إنهاؤها إلا بالدبلوماسية"، وذلك على الرغم من الجمود الحالي في المفاوضات مع روسيا.

وأشار زيلينسكي، في حديث عبر التليفزيون الأوكراني، إلى أن بلاده "قد تكون المنتصرة في ساحة المعركة، لكن الأمور لن تتوقف على نحو حاسم إلاّ عند مائدة التفاوض"، مُحذّرًا من أن "الصراع سيكون دمويًا، وسيكون هناك قتال لن ينتهي بشكل قاطع إلا عبر الدبلوماسية".


جدري القرود يصل إسرائيل

أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، أمس السبت، اكتشاف أول حالة إصابة بفيروس جدري القرود، وذلك في عاصمتها تل أبيب.

وقال مسؤولون في مستشفى إيخيلوف في تل أبيب، والتي أودع بها المريض، إنه "عاد مؤخرًا من أوروبا الغربية، ووصل إلى غرفة الطوارئ أول أمس الجمعة، ثم وُضع في الحجر الصحي منذ ظهور الاشتباه في إصابته بجدرى القرود، ولا يزال في حالة جيدة".

وبناءً على هذا الأمر، دعت الوزارة العائدين من الخارج وأصيبوا بحمّى وطفح جلدي إلى الاتصال بطبيبهم المحلي. فيما أفادت منظمة الصحة العالمية بأن هناك ما لا يقل عن 80 حالة مؤكدة من جدري القرود في جميع أنحاء العالم، وما لا يقل عن 50 حالة قيد التحقيق.

وتصف المنظمة جدري القرود بأنه "مرض فيروسي نادر، له أعراض تشمل: الحمّى، والصداع، وآلام العضلات، وتضخم الغدد الليمفاوية، وطفح جلدي، وآفات على الجلد".