برج ايفل مضاء بالعلم الفرنسي تكريما لضحايا هجمات باريس

عَ السريع| رفض استشكال الحكومة بقضية تيران وصنافير.. والتعرَُف على منسق هجمات باريس

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطلاع.

رفض استشكال الحكومة بقضية تيران وصنافير

قضت محكمة القضاء الإداري، اليوم، برفض الاستشكال الذي قدمته الحكومة المصرية في دعوى إعادة ترسيم الحدود البحرية مع السعودية، والذي تطالب فيه بوقف تنفيذ حكم بطلان اتفاقية التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير، وقررت استمرار تنفيذ الحكم الصادر بالبطلان، وفقًا لما ذكره حساب المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية على تويتر.

وقضت محكمة القضاء الإداري، في يونيو/ حزيران الماضي، ببطلان الاتفاقية، إثر دعوى أقامها المحامي خالد علي وانضم إليه 184 محاميًا، وقدمت الحكومة طعنًا ضده أمام المحكمة الإدارية العليا، كما تقدمت هيئة قضايا الدولة بصحيفة طلب منازعة التنفيذ، للمطالبة بوقف تنفيذ الحكم باعتباره "مخالفًا للمبادئ التى أرستها المحكمة الدستورية العليا فى شأن نظرية أعمال السيادة".

وأبرمت الحكومتين، المصرية والسعودية، اتفاقًا في أبريل/ نيسان الماضي، يقضي بإعادة ترسيم الحدود البحرة بينهما، وبموجبه تؤول السيادة على جزيرتي تيران وصنافير إلى المملكة، وهو ما أجج احتجاجات شعبية، بلغت ذروتها بتنظيم فعالية "جمعة الأرض".


الولايات المتحدة تختار خليفة أوباما

توجه ملايين الناخبين الأمريكيين، اليوم، إلى اللجان الانتخابية، للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية التي تشهدها البلاد.

وبدأت عملية التصويت، وفقًا لما ذكرته هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، في الولايات الواقعة على الساحل الشرقي، والتي تسبق الولايات الأخرى في التوقيت، حيث تقع الولايات في 6 مناطق زمنية مختلفة التوقيت.

وأدلت المرشحة عن الحزب الديمقراطي، هيلاري كلينتون، بصوتها في إحدى لجان مدينة شاباقا في ولاية نيويورك، فيما أبدى منافسها الجمهوري دونالد ترامب ثقته في الفوز، خلال اتصال هاتفي بقناة "فوكس نيوز"، بينما أفادت آخر استطلاعات الرأي بتقدم "كلينتون" بأربع نقاط.

وصوت عدد قياسي من الأمريكيين- ما لا يقل عن 44.9 مليون شخصًا- إما عبر البريد أو مكاتب الاقتراع المبكر، في الانتخابات التي شهدت جدلاً واتهامات حول المرشحين، كان أبرزها قضية "إيميلات كلينتون"، والتي انتهت إلى عدم توجيه تهمة جنائية لها.

ويلزم المرشح في الانتخابات للوصول إلى البيت الأبيض، الفوز بـ270 صوتًا (50+1) من إجمالي 538 صوتًا لمندوبي المجمع الانتخابي، المُمثل للولايات الخمسين.


مقتل أطفال في غارة على إدلب

قُتل 9 مدنيين- 7 أطفال وامرأتين إحداهما حامل- وأصيب العشرات، في غارة شنها اليوم الطيران الحربي للنظام، مدعومًا بمقاتلات روسية على ريف إدلب، شمال سوريا.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن أحد مسؤولي الدفاع المدني السورية بإدلب، التابع للمعارضة، عمر علوان، قوله إن طائرات تابعة للنظام السوري، استهدفت الأحياء السكنية في مدينة خان شيخون، بريف إدلب الجنوبي، ما أسفر عن مقتل 7 أطفال وامرأتين إحداهما حامل

وأضاف "علوان" أن مقاتلات حربية روسية وطيران النظام، استهدفا كذلك بلدة بنش بريف إدلب، ما أسفر عن وقوع عدد من الجرحى المدنيين تم نقلهم إلى المستشفيات الميدانية.

في سياق موازٍ، أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، الأسبوع الجاري، أن الاستعدادات جارية، فيما يتعلق بعزل مدينة الرقة السورية، تمهيدًا لعملية عسكرية وشيكة، تستهدف تحريرها من تنظيم "الدولة الإسلامية".


الأمم المتحدة: "الدولة الإسلامية" اختطفت المئات في العراق

أعلنت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، اليوم، أن مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" خطفوا، خلال الأسبوع الماضي، 295 من أفراد قوات الأمن العراقية السابقين، قرب الموصل، وأجبروا 1500 أسرة على الانسحاب معهم من بلدة حمام العليل.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية، رافينا شامداساني، عبر بيان نقلته وكالة "رويترز"، إنه جرى نقل الناس قسرًا أو خطفهم، إما بهدف استخدامهم كدروع بشرية أو قتلهم بناء على انتماءاتهم، وإن وجهتهم الجبرية كانت من بلداتهم إلى مطار الموصل، مؤكدة أن مصيرهم لايزال مجهولاً.

وأفاد البيان بخطف حوالي 100 من الأفراد السابقين بقوات الأمن العراقية، عند منتصف ليل 3 نوفمبر/ تشرين ثان الجاري، من قرية الموالي غربي الموصل، وخُطف 195 آخرين، في الفترة بين أيام 1و4 من الشهر نفسه، من قريتين في منطقة تلعفر.

وأفادت الأمم المتحدة بأن ما لا يقل عن 30 شيخًا خُطفوا في منطقة سنجار ، بين يومي 2 و3 نوفمبر/ تشرين ثان، ونُقلوا إلى مكان غير معروف.

وتشن القوات النظامية العراقية والبيشمركة الكردية، تحت غطاء جوي من التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "الدولة الإسلامية"، عملية عسكرية منذ 17 أكتوبر/ تشرين أول الماضي، لاستعادة مدينة الموصل.


كشف هوية منسق هجمات باريس وبروكسل

كشف محققون فرنسيون، اليوم، أن جهاديا بلجيكيا مغربيا، يدعى أسامة عطار، كان أحد المنسقين من سوريا، للهجمات التي شهدتها باريس وبروكسل خلال العامين الماضي والجاري.

وذكر موقع "سكاي نيوز عربية"، نقلاً عن مصادر قريبة من التحقيق- لم تكشف هويتها- أن المحققين يعتقدون أن الاسم الحركي "أبو أحمد"، الذي ورد في التحقيقات، يخفي وراءه هذا الجهادي المقاتل الذي أصبح عضوا في تنظيم "الدولة الإسلامية".

وبرزت كنية "أبو أحمد" سريعا في التحقيق بعد الاعتداءات، وذلك إثر توقيف الجزائري عادل حدادي والباكستاني محمد عثمان في 10 ديسمبر/ كانون أول الماضي، وكان الرجلان قد وصلا في الثالث من أكتوبر/ تشرين أول 2015 إلى جزيرة ليروس اليونانية، في الوقت نفسه مع "انتحاريين" عراقيين، فجرا نفسيهما خارج ملعب ستاد دو فرانس في 13 نوفمبر/ تشرين ثان الماضي.

وقال المشتبه فيه الجزائري إن أسامة عطار هو الأرجح "أبو أحمد"، وذلك بعد عرض عليه المحققون مجموعة من الصور، كما ظهرت هذه الكنية أيضا في التحقيق بعد اختراق كمبيوتر، عثر عليه في سلة مهملات بالقرب من أحد المخابئ التي استخدمتها خلية الجهاديين في بلجيكا.

وأفادت المصادر بأن أسامة عطار، هو قريب للشقيقين "البكراوي"، اللذين فجرا نفسيهما خلال اعتداءات بروكسل، ومعروف لدى أجهزة الاستخبارات منذ سنوات عدة.