عَ السريع| "النواب" يقِرّ تمديد "الطوارئ" في سيناء.. وأوروبا تعاقب سياسيين سوريين

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطلاع.

"النواب" يقرّ تمديد الطوارئ في سيناء

وافق مجلس النواب المصري، برئاسة الدكتور علي عبد العال، في جلسة عامة اليوم، على قرار رئيس الجمهورية بتمديد حالة الطوارئ في بعض المناطق بمحافظة شمال سيناء.

وأصدر رئيس الجمهورية، في أكتوبر/ تشرين أول الماضي، قرارا بتمديد فترة الطوارئ المفروضة في بعض مناطق شمال سيناء لمدة ثلاثة أشهر جديدة تبدأ يوم 31 من الشهر نفسه.

وجاء في تقرير لجنة برلمانية عن قرار رئيس الجمهورية، وفقًا لما ذكره موقع "أصوات مصرية"، أن الإرهاب في بعض الأماكن في شمال سيناء جعل منها نقاط توتر، وأن خطر الجماعات الإرهابية والعناصر التفكيرية لا يستهدف أفراد الجيش والشرطة فحسب، بل امتد إلى المواطنين. وأن فرض حالة الطوارئ "أحد الضمانات الأساسية" للإسراع فى إرساء قواعد الأمن.

وجاء إصدار السيسي قرار تمديد حالة الطوارئ، بعد أيام من مقتل 12 عسكريا، في هجوم على نقطة تفتيش، بمنطقة بئر العبد في شمال سيناء، أعلنت جماعة "ولاية سيناء" الموالية لتنظيم "الدولة الإسلامية" مسؤوليتها عنه.


عقوبات أوروبية جديدة ضد سياسيين سوريين

صادقت دول الاتحاد الاوروبي، اليوم، على مجموعة جديدة من العقوبات الفردية بحق مسؤولين في النظام السوري، متهمين بالمشاركة في "القمع العنيف" للسكان، وشملت هذه المرة 17 وزيرا وحاكم المصرف المركزي.

ونقلت وكالة "فرانس برس" بيانًا عن الاتحاد، أوضح أن العقوبات تشمل حظرًا في السفر، وتجميد أصول هؤلاء المسؤولين في أي من دول الاتحاد الأوروبي، بينما تم التخلي عن مقترحات بأن تشمل العقوبات روسيا، الحليف القديم لـ"الأسد"، والتي تشن عمليات عسكرية الآن في سوريا.

وأضاف الاتحاد الأوروبي ، في أكتوبر/ تشرين أول الماضي، 10 أسماء إلى القائمة التي تضم أكثر من 200 شخصية، بينما ارتفع العدد اليوم إلى 230، كما يفرض الاتحاد عقوبات أخرى على سوريا، بينها حظر على الأسلحة والنفط، وقيود على الاستثمارات.


مرشح توافقي لرئاسة ألمانيا

أعلنت، اليوم، أكبر ثلاثة أحزاب في ألمانيا- المشاركة في الإئتلاف الحكومي- اختيار وزير الخارجية، فرانك فالتر شتاينماير، مرشحًا توافقيًا لتولي رئاسة البلاد.

وذكرت مصادر سياسية في الحكومة الألمانية، لوسائل إعلام دولية، أن حزبي "الاتحاد المسيحي الديموقراطي" و"الاتحاد المسيحي الاجتماعي"، وافقا على دعم مرشح الحزب الاشتراكي الديموقراطي، لتولي المنصب الرئاسي خلفا للرئيس الحالي "يواكيم جاوك".

ومن المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية الألمانية في فبراير/ شباط 2017، قبل الموعد المقرر لنهاية ولاية الرئيس الحالي، مارس/ آذار من العام المقبل.

وقال رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي، وزير الاقتصاد في حكومة المستشارة "أنجيلا ميركل"، سجمار جبريال، في بيان نقلته وكالة "الأناضول"، إن "شتاينماير"، (60 عامًا)، شخصية كبيرة تحظى باحترام دائم، وثقة الشعب الألماني به لم تهتز يوما ما.

ويتولى المرشح الرئاسي حقيبة الخارجية الألمانية، منذ 17 ديسمبر/ كانون الأول 2013، كما تولى منصب رئيس مكتب المستشار الاتحادي من عام 1999 حتّى 2005، كما عمل وزيرًا للخارجية في الفترة بين 2005 إلى 2009 في حكومة "ميركل" الأولى، التي تركها لخوض الانتخابات التشريعية ضدها في 2009، لكنه خسر.

وتتبع ألمانيا نظام حكم جمهوري برلماني، يرأس الحكومة فيه المستشار، الذي يقع على عاتقه مسؤولية إدارة الدولة داخليًا وتمثيلها خارجيًا، بينما يتمتع رئيس الجمهورية بمسؤولية رمزية.


قتلى في هجوم انتحاري بكربلاء

قُتل 8 أشخاص على الأقل، وأصيب 6 آخرون- بينهم نساء وأطفال- في هجوم انتحاري، وقع اليوم، بمحافظة كربلاء جنوب بغداد.

وقال مسؤولون محليون، لوكالة "فرانس برس"، إن الهجوم وقع في حي الجهاد في بلدة عين التمر بكربلاء، وشارك فيه ستة انتحاريين، بعضهم قد يكون قتل برصاص قوات الأمن، قبل تفجير نفسه.

وقال عضو مجلس محافظة كربلاء، معصوم التميمي، إن 6 انتحاريين يرتدون أحزمة ناسفة ويحملون أسلحة خفيفة، نجحوا في التسلل صباح اليوم إلى عين تمر بهدف الوصول إلى مواقع قوات أمنية، وأنه لدى مواجهتهم مقاومة من قوات الأمن، انسحبوا إلى حي الجهاد وفجروا أنفسهم داخله بين منازل المدنيين.

لكن المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية، العميد سعد معن، أشار إلى أن القوات الأمنية في محافظة كربلاء قتلت 5 انتحاريين، حاولوا تنفيذ اعتداءات إرهابية في حي الجهاد، وتمكنت من محاصرة انتحاري سادس، ما دفعه للدخول إلى أحد المنازل وتفجير نفسه.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، في المدينة المتاخمة لمحافظة الأنبار، والتي تعتبر معقلا للجهاديين.


قصف مستشفى في ريف حلب

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم، إن ضربات جوية دمرت المستشفى الوحيد في بلدة الأتارب، في ريف غرب حلب، وأسفرت عن إصابة عدد من العاملين فيه.

أفاد المرصد، وفقًا لما ذكرته وكالة "رويترز"، بأن طائرات حربية قصفت البلدة خلال ليل أمس وحتى يوم الإثنين، وتسببت في خروج المستشفى من الخدمة نهائيًا، وتمكنت من إصابة المستشفى مباشرة، بالإضافة لمناطق مجاورة.

وأشار المرصد الحقوقي إلى أن هذا المستشفى الوحيد بمنطقة الأرتاب، كان يخدم قرابة 60 ألف شخص.