الرئيس عبد الفتاح السيسي

عَ السريع | ارتفاع عدد ضحايا "البطرسية".. والسيسي يأمل في تقدم الجيش اقتصاديًا

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطلاع.

ارتفاع عدد ضحايا "البطرسية"

ارتفع، اليوم، عدد ضحايا تفجير الكنيسة البطرسية، إلى 27 شهيدًا، بعد وفاة إحدى الحالات المصابة، متأثرة بجراحها.

وأعلن مستشار وزير الصحة للرعاية العاجلة، الدكتور شريف وديع، فى تصريحات صحفية، وفاة إيزيس فارس (63 سنة)، بمستشفى الدمرداش الجامعي، متأثرة بجراحها، حيث أصيبت بشظايا في المخ.

وتوفيت، الأربعاء الماضي، الطفلة ماجي مؤمن، متأثرة بجراحها، لتصبح الحصيلة النهائية إلى الآن 27 شهيدًا.

اقرأ أيضًا: تفجير الكنيسة البطرسية.. ترانيم النجاة من الشرير تزاحم مشاهد الموت

ووقع تفجير الكنيسة البطرسية، في 11 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، خلال إقامة قدّاس صباحي، وكشف الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال جنازة الشهداء عن اسم منفذ العملية، وتبع ذلك إعلان تنظيم "الدولة الإسلامية" تبنيه لها.

اقرأ أيضًا: "الدولة الإسلامية" والقاهرة.. "البطرسية" ليست الظهور الأول


السيسي يأمل في تقدم الجيش اقتصاديًا

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن حجم مشاركة الجيش في الاقتصاد الوطني، لا يتجاوز 2%، رافضًا ما يردده البعض من أن الجيش ربما يكون يسيطر على ما يصل إلى 50% من الاقتصاد المصري.

وذكر السيسي، في كلمة ألقاها خلال افتتاح مصنع جديد في شركة كيماوية تابعة للقوات المسلحة، ونقلتها وكالة "رويترز" للأنباء، أن الجيش يشارك بنسبة من 1.5- 2% من حجم الاقتصاد المصري الذي يتراوح بين 3 و4 تريليون جنيه.

وعقّب بقوله "كان ذُكر حجم الاقتصاد بتاع القوات.. واللي اتقال 20% و50%. دا أنا والله العظيم أتمنى... معندناش حاجة نخبيها. لو فيه رقم غير اللي باقوله هاقوله. القوات المسلحة 1.5 لـ2% من الاقتصاد، واحنا نتمنى انه يصل لـ50%".

اقرأ أيضًا: مجالات لا يستثمر فيها الجيش المصري

واستنادًا للنسبة التي أعلنها الرئيس، فإن حجم حصة الجيش في النشاط الاقتصادي يتراوح بين 2.39 مليار إلى 4.26 مليار دولار.

ودعا السيسي القوات المسلحة للمساعدة في مشروعات البنية التحتية، وتوزيع السلع التموينية على الفقراء، في مواجهة غلاء الأسعار الناتج عن تخفيض قيمة الجنيه ونقص العملات الأجنبية.


إسرائيل ترفض الامتثال لقرار وقف الاستيطان

وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قرار مجلس الأمن بوقف المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة بأنه "مخزي"، مؤكدًا أن إسرائيل لن تمتثل للقرار الذي صدق عليه المجلس، بالإجماع أمس.

وقال "نتنياهو"، وفقًا لما نقلته هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، اليوم، "نرفض قرار الأمم المتحدة المخزي المناهض لاسرائيل ولن ننصاع لبنوده".

ولم تستخدم الولايات المتحدة الفيتو لعرقلة القرار، في كسر لتقليد طويل الأمد، دأبت واشنطن على اتباعه، لإعاقة صدور أي قرارات تدين إسرائيل.

وسحبت مصر مشروع قرار بهذا الشأن، بعدما طلبت إسرائيل من الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب التدخل، لكن ماليزيا ونيوزيلندا والسنغال وفنزويلا قدمت مشروع قرار آخر تم إقراره.

ويعيش قرابة 400 ألف مستوطن يهودي، في حوالي 140 مستوطنة تم بنائها منذ احتلال اسرائيل للضفة الغربية والقدس الشرقية عام 1967، وتعد جميعها غير شرعية، وفقا للقانون الدولي، لكن إسرائيل تدفع بغير ذلك.


تونس تكشف خلية على صلة بهجوم برلين

أعلنت وزارة الداخلية التونسية، اليوم، كشف "خلية إرهابية" تتكون من 3 عناصر، تتراوح أعمارهم بين 18 و27 عامًا، تنشط بين منطقة فوشانة القريبة من العاصمة، ومنطقة الوسلاتية، ذكرت أنها على علاقة بـ"أنيس العامري" مرتكب هجوم برلين في ألمانيا.

وكشف بيان "الداخلية"، الذي نقله موقع "سكاي نيوز عربية"، أن من بين أفراد الخلية ابن شقيقة العنصر "الإرهابي" المذكور، ونسب إليه اعترافًا بالتواصل مع خاله عبر تطبيق "تليجرام"، للإفلات من المراقبة الأمنية.

وذكرت الوزارة أن أنيس العامري أرسل مبالغ مالية، بهوية تخص شخص آخر عن طريق البريد، لمساعدة ابن شقيقته على الالتحاق به والانضمام إلى كتيبة "أبو الولاء" بألمانيا التي أعلمه بأنه أميرها.


بدء احتفالات الميلاد في بيت لحم

بدأ مسيحيين، صباح اليوم، احتفالات عيد الميلاد في مدينة بيت لحم الفلسطينية بالضفة الغربية، وتدفق العشرات من الفلسطينيين والسياح إلى ساحة المهد.

وذكر موقع"الحُرّة" الأمريكي أن كثيرين تجمعوا حول كنسية المهد، حيث يقام قداس منتصف الليل، بحضور مسؤولين فلسطينيين وأجانب، بينهم رئيس السلطة محمود عباس أبومازن,

وشوهدت تجمعات المحتفلين في ساحة المهد، في انتظار وصول موكب المدبر الرسولي لبطريركية القدس لطائفة اللاتين، بيار باتيستا بيتسابالا، إلى بيت لحم بعد ظهر اليوم، كما انتشرت قوات أمنية في الشوارع التي تؤدي إلى ساحة الكنيسة.