رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية، فائز السراج

عَ السريع| قذيفتان من سيناء تصيبان "أشكول".. ورئيس الوزراء الليبي ينجو من إطلاق نار

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطلاع.

قذيفتان من سيناء تصيبان أشكول

للمرة الثانية خلال أسبوعين، أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، في حسابه على فيسبوك، "سقوط قذيفتين صاروخيتين انطلقتا من سيناء، على منطقة مفتوحة في المجلس الإقليمي أشكول"، دون وقوع إصابات أو أضرار مادية.

وأعلن "أدرعي"، الخميس قبل الماضي، عن اعتراض القوات الإسرائيلية لعدة صواريخ، أطلقت من سيناء على إيلات.

وفيما لم تُعلن أي جهة مسؤوليتها عن واقعة اليوم؛ أعلن تنظيم "ولاية سيناء" مسؤوليته عن العملية السابقة.


ورئيس الوزراء الليبي ينجو من إطلاق نار

في تطور للأوضاع الأمنية السيئة في ليبيا، قال مسؤولون إن موكب رئيس وزراء حكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، ورئيس البرلمان المتحالف معها، عبد الرحمن السويلحي، وقائد الحرس الرئاسي، نجمي الناكوع، تعرض لإطلاق نار في طرابلس، اليوم، لكن لم يصب أي من ثلاثتهم بسوء.

وقال المتحدث باسم الحكومة، أشرف تولتي، إنه لم يتضح بعد من يقف وراء إطلاق النار، أو ما إذا كان هجوما متعمدا، وإن التحقيقات جارية، لمعرفة مصدر إطلاق النار، وملابسات الحادث.

وتسيطر فصائل مسلحة كثيرة على طرابلس، ويؤيد بعضها حكومة "السراج"- المدعومة من الأمم المتحدة- وتعارضها أخرى. وتقع اشتباكات وعمليات إطلاق نار من حين لآخر.


مجلس اللوردات يناقش "بريكزت"

استعدادًا للانفصال النهائي عن الاتحاد الأوروبي، يناقش مجلس اللوردات البريطاني، اليوم، مشروع قانون حول بدء إجراءات خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي "بريكزت"، في خطوة يفترض ألا تعرقل النص الذي أقره مجلس النواب، لكنها قد تؤثر على البرنامج الزمني للحكومة.

ووفقًا لموقع "الحُرّة"، فمنذ أن ألزمت المحكمة العليا رئيسة الوزراء بمشاورة البرلمان، تخوض تيريزا ماي سباقا مع الزمن، لتنفيذ وعدها ببدء إجراءات الخروج من الاتحاد بحلول نهاية مارس/ آذار المقبل.

وبعد موافقة مجلس العموم البريطاني بـ494 صوتا مقابل 122 في 9 فبراير/ شباط الجاري، بات الآن على مجلس اللوردات- حيث يشكل المحافظون أقلية- مناقشة النص.

وفي يونيو/ حزيران الماضي، انته استفتاء شعبي، إلى موافقة أغلبية الشعب البريطاني على الانفصال عن الاتحاد الأوروبي، ما كان من أبرز تبعاته استقالة رئيس الوزراء ديفيد كاميرون.

اقرأ أيضًا: نبوءة ديجول: "كراهية بريطانيا المتجذرة" تهدد مستقبل الاتحاد الأوروبي


مرض "بوتفليقة" يؤجل زيارة "ميركل" للجزائر

تعود من جديد صحة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة إلى عناوين الأخبار، إذ أعلنت رئاسة الجمهورية الجزائرية، في بيان، تأجيل الزيارة الرسمية التي كان من المقرر أن تجريها المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل للجزائر، بسبب مرضه.

ووفقًا للبيان الرئاسي، الذي نقلته وكالة الأنباء الجزائرية، فإن "بوتفليقة" أصيب بالتهاب حاد في الشعب الهوائية"، ومن المقرر أن يحدد موعدًا جديدًا للزيارة، وفقًا لتفاهم بين الطرفين.

وتعد الحالة الصحية لـ"بوتفليقة"، (79) عامًا، مثار تساؤلات حول ما إذا كانت تؤثر على ممارسة مهامه الرئاسية. لاسيما وأن الأنباء تتواتر بين حين وآخر منذ ما لا يقل عن عامين، عن سفره لتلقي العلاج في أوروبا.


و"ميسي" في القاهرة غدًا

بعد أكثر من تأجيل، يصل لاعب كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي، الثلاثاء، إلى القاهرة، للمشاركة في حملة لمكافحة التهاب الكبد الوبائي "فيروس سي"، في إطار الترويج للسياحة العلاجية.

وكانت زيارة اللاعب، مقررة الأسبوع الماضي، وفقًا لما ذكره موقع "سكاي نيوز عربية"، لكنها تأجلت إثر هزيمة ناديه برشلونة الإسباني، أمام باريس سان جرمان الفرنسي، في بطولة دوري أبطال أوروبا.

وسبق أن أرجأ "ميسي" الزيارة، التي كان من المفترض أن تتم في ديسمبر/ كانون أول الماضي، عقب اعتداء نفذه انتحاري ضد كنيسة البطرسية.