عَ السريع | سنة مع إيقاف التنفيذ لنقيب الصحفيين السابق.. و16 قتيلًا في إدلب

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطلاع.

سنة مع إيقاف التنفيذ لنقيب الصحفيين السابق

خففت محكمة جنح قصر النيل الحكم على نقيب الصحفيين السابق يحيى قلاش، وعضوي مجلس النقابة السابق خالد البلشي والحالي جمال عبد الرحيم، إلى سنة مع إيقاف التنفيذ بتهمة إيواء صحفيين مطلوبين لسلطات التحقيق.

وكانت المحكمة قضت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بالحكم سنتين على الصحفيين الثلاثة.

تعود القصة إلى مايو/آيار الماضي حين لجأ الصحفيان عمرو بدر ومحمود السقا إلى نقابة الصحفيين، احتجاجًا على مداهمة منزليهما بعد دعمهما للمظاهرات الرافضة لاتفاقية ترسيم الحدود بين مصر والسعودية التي تؤدي إلى تسليم جزيرتي تيران وصنافير للمملكة.

وأدى دعم النقيب وعضوي المجلس للصحفيين الاثنين إلى ملاحقتهما قضائيًا.

المحاكمة كانت موضوعًا رئيسيًا أثّر على مسار انتخابات التجديد النصفي بالنقابة التي جرت يوم 17 مارس/ آذار الجاري، والتي خسر فيها يحيى قلاش منصب النقيب لصالح عبد المحسن سلامة.

وعبّر عبد المحسن سلامة بعد حكم اليوم عن احترامه لأحكام القضاء.


وفاة شخص بعد انهيار عقار في جاردن سيتي

توفي شخص وأصيب تسعة في انهيار عقار بشارع جمال الدين أبو المحاسن بمنطقة جاردن سيتي. وأدى الانهيار أيضًا إلى تحطم بعض السيارات أسفل العقار.

ووفقًا لما نقلته جريدة الشروق فالعقار قديم وتهدم الجزء الأيمن منه.


16 قتيلًا في في إدلب

أدى قصف جوي على أحد السجون بمنطقة إدلب إلى مقتل 16 شخصًا، منهم سجناء، ومنهم حراس السجن، وفقًا للمرصد السوري لحقوق الإنسان. يسيطر الجيش السوري على إدلب وتقصفه قوات الجيش الحكومي السوري المدعومة من روسيا.


اغتيال قيادي بحماس

اتهمت حركة حماس إسرائيل باغتيال القيادي البارز بها مازن فقهاء، وتوعدت بالرد على الاغتيال.

وكان مسلحون أطلقوا أربع رصاصات على رأس فقهاء مساء أمس. ولم يعلق الجيش الإسرائيلي على عملية الاغتيال.

ويعتبر فقهاء من القياديين في كتائب عز الدين القسام، وشارك في عدة عمليات ضد الجيش الإسرائيلي.


ترامب يخسر معركة "أوباما كير"

سَحَب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مشروع قانونه عن النظام الصحي بعدما وجد أنه لن يحظى بأغلبية في تصويت الكونجرس.

وكان ترامب قدّم مشروع قانونه ليحل محل مشروع "أوباما كير" للتأمين الصحي الذي يعد من إنجازات الرئيس السابق باراك أوباما.

وكان قانون أوباما أُقر عام 2010 وسعى لتوسيع مظلة التأمين الصحي للأمريكيين وتخفيض المصاريف الصحية، وظل القانون يلقى معارضة مستمرة من الحزب الجمهوري والمرشحين الجمهوريين للرئاسة.