اللرئيس الروسي فلاديمير بوتين

عَ السريع| براءة حسين سالم في "تصدير الغاز لإسرائيل".. وتتار القرم يهاجمون "بوتين"

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطلاع.

محادثات عسكرية بين مصر وليبيا

في إطار دعم مصر للجيش الوطني الليبي، زار رئيس أركان حرب القوات المسلحة، الفريق محمود حجازي، شرق ليبيا، وأجرى محادثات مع القائد العام للجيش الوطني الليبي خليفة حفتر، وفق ما أعلنه المتحدث العسكري اليوم الخميس.

وذكر المتحدث العسكري، في صفحته على "فيسبوك"، أن الزيارة التي ترأس فيها "حجازي" وفدًا عسكريًا، أتت في إطار الاحتفال بالذكرى الثالثة، لانطلاق عملية "الكرامة" ضد جهاديين في شرق ليبيا، بحضور "حفتر"، الذي عقد والقائد المصري، جلسة مباحثات بينهما.

وتدعم مصر الجيش الوطني الليبي، الذي صار منذ 3 سنوات مضت، القوة العسكرية المسيطرة في شرق ليبيا.


وبراءة حسين سالم في "تصدير الغاز لإسرائيل"

يومًا بعد الآخر، يتخفف رجل الأعمال المصري الهارب، حسين سالم، من اتهامات وجهت له في أكثر من قضية "فساد"، سواء بتصالحه فيها مع الدولة، أو بأحكام قضائية تبرئه منها، كالذي صدر اليوم عن محكمة جنايات القاهرة، في القضية المعروفة بـ"تصدير الغاز لإسرائيل".

ووفقًا لما ذكرته صحيفة "الشروق"، فإن محامي "سالم"، الدكتور محمود كبيش، قال في الجلسة السابقة، إنه قدم عقد التصالح الذى أبرمته الدولة معه نيابة عن موكله، وانقضاء الدعاوى الجنائية المقامة ضده في 4 قضايا، وهي "غسيل الأموال" و"ميدالك للكهرباء" و"أرض البياضية".

وتحمل القضية، التي حصل فيها رجل الأعمال المُقرب من نظام الرئيس الأسبق "مبارك"، رقم 1061 لسنة 2011 القاهرة الجديدة، وواجه المتهمون بالقضية اتهامات بـ"إهدار المال العام"، المتمثل فى بيع الغاز المصرى بأسعار زهيدة.


إنقاذ الصومال يحتاج 832 مليون دولار

في سبيل مواجهة الأزمة الإنسانية التي يعانيها البلد الإفريقي الفقير، أعلنت الأمم المتحدة، اليوم، حاجة الصومال إلى مساعدات بقيمة 832 مليون دولار.

ووفقًا لموقع "سكاي نيوز عربية"، دعا نائب الممثل الخاص للأمم المتحدة في الصومال، رايسدون زيننج، خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي حول الصومال، إلى توفير 832 مليون دولار، لمواجهة آثار الجفاف الشديد وانعدام الأمن والفقر.

وشدد المسؤول الأممي على الحاجة المُلِّحّة إلى المزيد من التبرعات، إذ تم التعهد بتقديم 669 مليون دولار للجهود الإنسانية في هذا البلد، مضيفًا أن خطة الاستجابة مازالت بحاجة إلى 832 مليون دولار إضافية.

والوضع الأمني في الصومال ما زال غير مستقر، في حين تجبر ظروف الجفاف مواطنيه على الهجرة، لا سيما النساء والأطفال، الذين أصبحوا عرضة للعنف الجنسي في المخيمات.


وتتار القرم يهاجمون "بوتين"

تصعيد جديد بين أوكرانيا وروسيا، وقع اليوم باتهام وجهه رئيس المجلس القومي لتتار القرم، رفعت تشوباروف، النائب في البرلمان الأوكراني، للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بـأنه "يسير على خطى ستالين الذي هجّر تتار القرم من موطنهم قسرًا".

ووفقًا لما ذكرته وكالة "الأناضول"، فإن النائب الأوكراني قال في كلمة أمام البرلمان، بمناسبة الذكرى 73 لتهجير تتار القرم، إن "المحتلين الروس يحاولون اليوم أيضًا إخراج تتار القرم بالقوة من شبه الجزيرة. ويحاولون تطهير شبه جزيرة القرم من سكانها الأصليين، وإحلال سكان روس محلهم"، مشيرًا أن منازل التتار تتعرض للمداهمة، وإلى حظر نشاط المجلس القومي لتتار القرم واعتبار أعضائه عناصر في منظمة متطرفة.

وتعرض التتار، وهم السكان الأصليون لشبه جزيرة القرم، لعمليات تهجير قسرية، اعتبارًا من 18 أيار/ مايو 1944، حيث تم تهجيرهم باتجاه "وسط روسيا، وسيبيريا، ودول آسيا الوسطى الناطقة بالتركية"، والتي كانت تحت الحكم السوفييتي آنذاك، وفي عهد الزعيم السوفييتي جوزيف ستالين، صودرت منازلهم وأراضيهم بتهمة "الخيانة".

وفي 16 مارس/آذار 2014، ضمت روسيا شبه جزيرة القرم إلى أراضيها، بعد أن كانت تابعة لأوكرانيا، عقب استفتاء من جانب واحد جرى في شبه الجزيرة؛ الأمر الذي رفضته أوكرانيا ودول غربية أخرى.