عَ السريع| حكم ثان في قضية شيماء الصبّاغ.. وانفجار سيارة في الشانزليزية

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطلاع.

10 سنوات سجن لضابط في قضية شيماء الصبّاغ

قضت محكمة جنايات جنوب القاهرة، اليوم، بمعاقبة الضابط ياسين حامد بالسجن المشدد 10 سنوات، في إعادة محاكمته في قضية مقتل الناشطة شيماء الصباغ، التي قٌتلت خلال مُشاركتها في مسيرة بين ميداني طلعت حرب والتحرير، عشية الذكرى الرابعة لثورة 25 يناير.

وذكرت وكالة "رويترز" أن الضابط المتهم، عوقب في الجولة اﻷولى للمحاكمة، في يونيو/ حزيران 2015، بالسجن لمدة 15 سنة، بعد إدانته بتهمة "الضرب الذي أفضى إلى الموت".

لكن محكمة النقض، ألغت ذلك الحكم في فبراير/ شباط 2016، وأمرت بإعادة المحاكمة أمام دائرة جنايات ثانية.

ولا يزال أمام الضابط فرصة للطعن على الحكم الصادر اليوم، أمام محكمة النقض، التي ستقرر إما تأييد الحكم ليصبح نهائيا، أو تأمر بإعادة المحاكمة للمرة الثانية والأخيرة، وتنظرها بنفسها وتصدر فيها حكما نهائيا وباتا.


إجراءات روسية لبناء ثاني مفاعلات إيران

بدأت روسيا، اليوم، في تصنيع المعدات اللازمة لبناء المرحلة الثانية من المفاعل النووي الإيراني الثاني، "بوشهر 2".

ونقلت وكالة "اﻷناضول" التركية، تصريحات لرئيس مجموعة "ASE" التابعة للشركة الروسية الحكومية "روس آتوم"، المتخصصة ببناء المفاعلات النووية، فاليري ليمارينكو، قال فيها إنه تم توقيع عقد لتصنيع جهاز "فخاخ التذويب"، وهو نظام خاص لحماية محطات الطاقة النووية في حال وقوع حادث قد يؤدي لتسرب الوقود النووي في المفاعل.

وكشف ليمارينكو أن "تقوية التربة في موقع المفاعل الجديد ستبدأ في الربع الأخير من العام الجاري".

وتبلغ تكلفة مشروع "بوشهر-2"، وفقا للجانب الإيراني، حوالي 10 مليارات دولار أمريكي، وتستغرق فترة تنفيذه 10 سنوات.


انفجار سيارة في الشانزليزية

انفجرت سيارة واشتعلت فيها النار، اليوم، بعد اصطدامها بشاحنة للشرطة، في حي الشانزليزيه بالعاصمة باريس، وفق ما أعلنه محققون ومصادر في الشرطة.

ونقل موقع "سكاي نيوز عربية" عن المحققين، قولهم إن السائق كان مسلحا، فيما ذكر مصدر مقرب من التحقيق ان السائق "أصيب بجروح خطيرة".

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن الشرطة، في وقت سابق، أن السائق "ملقى على الأرض .. وفاقد للوعي". وذكرت مصادر شُرطية وقضائية أنها تشتبه في أن يكون الحادث "متعمدا".


وزوارق مجهولة في المياه السعودية

دخلت 3 زوارق مجهولة الهوية، المياه الإقليمية السعودية، اليوم، وحاولت التوجه مسرعة إلى منصات حقل المرجان النفطي، قبل أن تتصدى لها القوات البحرية وتحتجز أحدها، وفقًا لما ذكره موقع "الحُرّة" اﻷمريكي، نقلاً عن وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

وأفادت الوكالة بأن عملية الاختراق، تمت مساء الجمعة، وأن الزوارق كانت ترفع علما باللونين الأبيض والأحمر.

وقال "مصدر مسؤول" للوكالة، إن الزورق المحتجز "كان محملا بالأسلحة، من أجل هدف تخريبي".

وفر الزورقان الآخران بعد أن أطلقت القوات البحرية السعودية طلقات تحذيرية.