عَ السريع | الضغوط تتزايد على الأكراد.. وهيومن رايتس ووتش تدعو لعقاب بورما

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

الأمم المتحدة تدعو لإلغاء استفتاء كردستان

حث الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس سلطات إقليم كردستان العراق على إلغاء الاستفتاء المزمع تنظيمه الأسبوع المقبل للانفصال عن العراق وإعلان دولة مستقلة باعتبار أنه سيصرف الانتباه عن "الحاجة إلى هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية" كما أكد أنه "يحترم سيادة وسلامة ووحدة أراضي العراق ويرى ضرورة حل كل القضايا العالقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان عبر حوار منظم وتسوية بناءة".


.. وتركيا تجري تدريبات عسكرية على الحدود

وفي اليوم التالي لإعلان رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم أن بلاده ستتخذ "أي خطوات" بشأن استفتاء استقلال كردستان الذي تعارضه أنقرة وتعتبره مسألة "أمن قومي"، بدأ الجيش التركي مناورات عسكرية على الحدود مع العراق، حسب بيان مقتضب جاء فيه أن عملياته ضد الجماعات المتشددة على الحدود مع العراق ستستمر في نفس الوقت مع هذه المناورات.


هيومن رايتس ووتش تدعو لعقوبات دولية ضد بورما

دعت منظمة هيومن رايتس ووتش إلى فرض عقوبات ضد بورما بسبب ما قالت الأمم المتحدة وجماعات حقوقية إنه حملة تطهير عرقي ضد مسلمي الروهينجا، إذ اعتبرت أن قوات الأمن في بورما تتجاهل إدانات زعماء العالم لأعمال العنف والنزوح الجماعي للاجئين وإن الوقت حان لفرض إجراءات أشد لا يستطيع جنرالات بورما تجاهلها وحددت أنه "يجب على مجلس الأمن الدولي والدول المعنية فرض عقوبات محددة وحظر على السلاح على القوات المسلحة البورمية لوقف حملة التطهير العرقي التي تقوم بها".

كما دعت المنظمة الحقوقية إلى "فرض حظر على السفر وتجميد أصول مسؤولي الأمن المتورطين في ارتكاب انتهاكات خطيرة وتوسيع الحظر الحالي المفروض على السلاح كي يشمل كل المبيعات والمساعدات والتعاون العسكري وفرض حظر على المعاملات المالية مع الشركات الرئيسية المملوكة للقوات المسلحة البورمية".


قطر تشتري مقاتلات من بريطانيا

وقعت قطر مع بريطانيا "خطاب نوايا" لشراء 24 مقاتلة من طراز "تايفون"، وذلك خلال اجتماع وزيري دفاع البلدين خالد بن محمد العطية ومايكل فالون. وجاء في بيان صادر عن مديرية التوجيه المعنوي بوزارة الدفاع القطرية خطاب نوايا بين الطرفين يهدف إلى تعزيز التعاون والدعم المتبادل في المجالين العسكري والتقني.

وأضافت مديرية التوجيه المعنوي أن "خطاب النوايا تضمن كذلك سعي وزارة الدفاع لشراء 24 طائرة تايفون حديثة بكامل عتادها".


عمرو موسى: عمر سليمان رفض التوريث

ذكر وزير الخارجية الأسبق عمرو موسى في مذكراته "كتابيه" التي ستصدر لاحقًا عن دار الشروق أن مدير المخابرات العامة السابق عمر سليمان كان متخوفًا من الآثار السلبية للحديث عن توريث السلطة في مصر خلال السنوات الأخيرة من حكم الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك.

وسرد موسى الذي تولى لاحقًا منصب أمين عام جامعة الدول العربية قبل أن يخوض سباق الانتخابات الرئاسية ويخسر عام 2012، حوارًا له مع سليمان "تحدثنا عما كان يقال عن مساعي مبارك- أو أسرته- لتوريث حكم مصر لابنه جمال. سليمان كان غاضبًا جدًا من الموضوع. قال إن (مبارك غير مرتاح، وربما لن يمكِّن ابنه الشاب من مراده، ولكن الضغوط عليه كثيرة من داخل أسرته)"، ليرد موسى "الكلام عن التوريث خطير جدًا حتى لو لم يكن حقيقيًا، لأن الانطباع أقوى من الحقيقة، وهو انطباع سلبي، وهذا الانطباع مضر بالبلد ويجب تبديده"، ليخبره سليمان بأن "الموضوع ده يا عمرو بك هيبوظ الدنيا، لأن الولد مش هيقدر على مصر. لو عليَّ أنا ميهمنيش. أنا كبرت وعايز أتقاعد (..) ما يقلقني هو حجم المشاكل اللي هتواجه البلد من وراء الموضوع ده" في إشارة إلى التوريث.


توزيع جوائز "إيمي" للأعمال التلفزيونية

فاز مسلسل "ذا هاندمايدز تيل" من إنتاج شبكة "هولو" بجائزة أفضل مسلسل درامي في الدورة التاسعة والستين لجوائز إيمي الأمريكية للأعمال التلفزيونية، بينما حصل مسلسل "فيب" من إنتاج شبكة "إتش بي أو" عل جائزة أفضل مسلسل كوميدي، وفيلم "بلاك ميرور" من إنتاج "نيتفلكس" على جائزة أفضل فيلم تلفزيوني.

وعلى صعيد الجوائز الفردية فقد فازت إليزابيث موس بجائزة أفضل ممثلة في مسلسل درامي عن دورها في "ذا هاندمايدز تيل" وستيرلينج ك. براون بجائزة أفضل ممثل في مسلسل درامي عن دوره في مسلسل "ذيس إز اس" إنتاج شبكة "إن بي سي".

أما جائزة أفضل ممثل في مسلسل كوميدي فذهبت إلى دونالد جلوفر عن دوره في مسلسل "أتلانتا" إنتاج شبكة "إف إكس"، فيما حققت جوليا لويس دريفوس بطلة مسلسل "فيب" من إنتاج "إتش بي أو" على جائزة أفضل ممثلة في الفئة نفسها.

وفي فئة المسلسلات القصيرة أو الأفلام فازت نيكول كيدمان بأحسن ممثلة عن دورها في مسلسل "بيج ليتل لايز" وريز أحمد بجائزة أفضل ممثل عن دوره في مسلسل "ذا نايت أوف"، والمسلسلان من إنتاج شبكة "إتش بي أو".