عَ السريع | محادثات فلسطينية في القاهرة.. وخطوة مرتقبة في كتالونيا

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

محادثات فلسطينية في القاهرة

توجه إلى القاهرة وفدان من حركي المقاومة الإسلامية حماس، وفتح، من أجل إجراء جولة محادثات جديدة للمصالحة بين الحركتين، وفقًا لاتفاق المصالحة الموقع بينهما عام 2011، وقد فتحت مصر معبر رفح الحدود مع قطاع غزة خصيصًا لعبور الوفدين.

ويضم وفد فتح مسؤول ملف المصالحة الوطنية فيها عزام الأحمد، ومدير المخابرات العامة ماجد فرج، وعدداً آخر من أعضاء اللجنة المركزية للحركة.


أبو هشيمة يرتب للقاءات ودية عالمية قبل المونديال

قال رجل الأعمال المصري أحمد أبو هشيمة إنه سيرتب مجموعة من المباريات الودية مع "أكبر المنتخبات العالمية"، وذلك بعد تأهل المنتخب المصري إلى بطولة كأس العالم روسيا 2018 لأول مرة منذ 28 عامًا، إذ ذكر في مداخلة عبر فضائية صدى البلد أنه يسعى "لإرضاء الشعب المصري".


العراق يشدد العقوبات على كردستان

أعلن المجلس الوزاري للأمن الوطني العراقي الاثنين، فرض مزيد من الإجراءات العقابية ضد حكومة كردستان، ردا على استفتاء الاستقلال الذي جرى الشهر الماضي، من بينها متابعة حسابات مسؤولين في الإقليم "لاسترداد الأموال العراقية" وأن تكون شبكات الهواتف المحمولة تحت السلطة الاتحادية في بغداد.

وجاء ذلك خلال بيان أصدرته الحكومة مساء أمس الاثنين جاء فيه أن "المجلس تابع الإجراءات التي تم اتخاذها من قبل فريق استرداد الأموال العراقية بمتابعة حسابات إقليم كردستان وحسابات المسؤولين في الإقليم ممن تودع أموال تصدير النفط في حساباتهم".


خطوة مرتقبة في كتالونيا

ينتظر أن يعلن حاكم إقليم تالونيا كارلس بوجديمون اليوم الثلاثاء في خطاب أمام برلمان الإقليم الانفصال من جانب واحد عن إسبانيا بعد تعثر المفاوضات بين الجانبين على خلفية الاستفتاء الذي نُظِّم في الإقليم وجاءت نتيجته لصالح الانفصال عن إسبانيا، التي اعتبرت من جهتها أن الاستفتاء غير قانوني ورفضت التعامل مع نتائجه.

وكان حاكم كتالونيا يسعى إلى بدء جولة من المحادثات مع مدريد مدعومًا بنتيجة الاستفتاء ولكن ذلك يبدو متعذرًا، في الوقت الذي أكدت فيه دول أوروبية مثل فرنسا وألمانيا دعمها لإسبانيا موحدّة.


روسيا والصين تدعوان لضبط النفس بشأن كوريا

دعت روسيا والصين أطراف النزاع المتعلق بكوريا الشمالية إلى ضبط النفس بعد تصاعد التهديدات المتبادلة بين واشنطن وبيونج يانج، وتلميح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى استعداده لخوض الخيار العسكري، إذ قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف "دعت موسكو وتواصل دعوة كل أطراف النزاع وكل من لهم صلة بالأمر إلى ممارسة ضبط النفس وتجنب أي خطوات لن تؤدي سوى إلى تفاقم الوضع"، بينما أكدت هوا تشون ينغ المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية مجددا على موقف الصين الذي يدعو كل الأطراف إلى التحلي بضبط النفس واصفة الموقف بأنه خطير ومعقد للغاية.