المنتخب الإيطالي في كأس العالم 2006- صورة أرشيفية

عَ السريع | القاهرة أخطر مُدن العالم على النساء.. و"الآزوري" في اختبار صعب بملحق المونديال

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

القاهرة أخطر مُدن العالم على النساء

القاهرة "غير آمنة" وهي أخطر مدينة في العالم على النساء اللاتي صارت التهديدات بحقهن أكبر منذ ثورة 25 يناير وفق تقرير صدر اليوم الثلاثاء عن مؤسسة تومسون رويترز.

واحتلت القاهرة المركز الأول، وفقًا لما ذكرته وكالة "فرانس برس"، بعد سلسلة من الاعتداءات الجنسية العنيفة في ميدان التحرير، وبحسب "رويترز" فإن الوضع فيها "يتدهور" منذ ذلك الوقت.

وفي تصنيف آخر من "رويترز" للمدن، كانت القاهرة ثالث أخطر المدن الكبرى للنساء من حيث العنف الجنسي، أي بالنسبة إلى قدرتهن على العيش دون التعرض لخطر الاغتصاب أو الاعتداء الجنسي أو التحرش.

وفي عام 2014، سجّلت مجموعة "كرامة بلا حدود" فيديوهات يتحدث فيها أطفال المدارس في القاهرة عن التحرش، وكان تفسير الأولاد فيها للأمر حاملًا لوم للفتيات باعتبارهن "يجلبن المعاكسات لأنفسهن".


والأزهر يجدد انتقاده لحريات تونس

جدد شيخ الأزهر أحمد الطيب اليوم الثلاثاء انتقاده لدعوة الرئيس التونسي للمساواة في الميراث بين الرجل والمرأة والسماح للتونسيات بالزواج من غير المسلم وندد أيضا بما وصفها بمطالبات "إباحة الشذوذ".

وقال "الطيب" في كلمة خلال افتتاح المؤتمر الدولي الثالث لدار الإفتاء المصرية، نقلتها وكالة "رويترز"، إن الهجوم على الإسلام والمسلمين "تزامن مع إزاحة البرقع عن وجه التغريب ودعوات وجوب مساواة المرأة والرجل في الميراث وزواج المسلمة بغير المسلم، وهو فصل جديد من فصول اتفاقية السيداو (اتفاقية أممية للقضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة)، وإزالة أي تميّز بين الرجل والمرأة يُراد بالعرب والمسلمين الآن أن يلتزموا به ويُلغوا تحفظاتهم عليه".

وأصدر "الطيب" بيانًا شديد اللهجة، في أغسطس/ آب الماضي، ندد فيه بدعوة "السبسي" للمساواة بين الجنسين، ووصفها بأنها "فكرة جامحة تستفز الجماهير المسلمة".

اقرأ أيضًا: "خليك في العسكر".. الأزهر لا يعرف تونس

وأعلن الرئيس التونسي، في أغسطس الماضي، إن بلده يتجه نحو المساواة التامة بين الرجل والمرأة في كل المجالات، ومن بينها المساواة في الميراث، وأوضح أيضًا أنه يعتزم السماح للتونسيات بالزواج بأجنبي حتى وإن كان غير مسلم.

وعلى صعيد آخر ندد الطيب بما وصفها بدعاوى "إباحة الشذوذ" وذلك تعليقًا على الجدل الذي أثير جراء حملة أمنية في مصر على المثليين خلال الأسابيع القليلة الماضية.


البحرين تتعاقد على مقاتلات F16 المُطوّرة

أبرم الجيش البحريني صفقة مع شركة "لوكهيد مارتن" الأمريكية لشراء 16 طائرة من طراز F16 المطورة تقدر قيمتها بـ3.8 مليارات دولار.

وأعلن عن الصفقة خلال مؤتمر صحفي عُقِدَ اليوم الثلاثاء ضمن فعاليات اليوم الثاني من معرض ومؤتمر البحرين الدولي للدفاع "بايدك 2017"، وفق ما ذكرته وكالة "اﻷناضول".

ويعقد "بايدك 2017" بالشراكة مع التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، والتحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب بقيادة السعودية، ويشارك في المعرض أكثر من 180 جهة بين مصنع ومزود من 60 بلدًا.


و3 آلاف قتيل حصيلة معارك الرَّقّة

قتل 3 آلاف و250 شخصًا- بينهم 1130 مدنيًا- خلال المعارك التي استمرت 4 أشهر في مدينة الرقة السورية بين قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة وبين تنظيم "الدولة الإسلامية" وفق ما أعلنه اليوم الثلاثاء المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وذكر المرصد، في بيان نقلته وكالة الأنباء الصينية "شينخوا"، أن الأطفال والنساء هم من بين المدنيين الذين قتلوا، في حين أن بقية عدد القتلى بين مقاتلي "الدولة الإسلامية" وقوات سوريا الديمقراطية.

وأشار المرصد السوري إلى أن 80% من المدينة نفسها دُمِّرَت بسبب المعارك التي انتهت اليوم مع سيطرة قوات سوريا الديمقراطية على المدينة، بعد أعوام ثلاث من إعلان "الدولة الإسلامية" الرَّقّة كعاصمة لها.


أستراليا تدعم ضحايا "الانتقام الإباحي"

أطلقت السلطات في أستراليا بوابة إلكترونية تساعد ضحايا "الانتقام الإباحي" على الإبلاغ عن الانتهاكات التي يتعرضون لها.

ويعني "الانتقام الإباحي" تبادل ونشر صور عارية دون موافقة أصحابها.

ووفقًا لما ذكرته هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، اليوم الثلاثاء، فإن البوابة الإلكترونية تُقدّم نصائح بشأن كيفية حذف الصور وإبلاغ السلطات، وكيفية اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

وقال مسؤول شؤون السلامة الإلكترونية في أستراليا إن 20% من الأستراليين الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و49 عامًا تعرضوا لإساءة استخدام صورهم من جانب آخرين.

وأصدر وزير الاتصالات ميتش فيفيلد، بيانًا قال فيه إن الحكومة تدرس فرض عقوبات مدنية على الجناة أو المواقع التي تنشر صور الانتقام الإباحي.


و"الآزوري" في اختبار صعب بملحق المونديال

أوقعت قرعة الملحق الأوروبي المؤهل إلى كأس العالم لكرة القدم "روسيا 2018"، التي سحبت اليوم الثلاثاء في زوريخ، المنتخب الإيطالي في مواجهة صعبة مع نظيره السويدي.

ووفقًا لموقع "سكاي نيوز عربية"، فإن المواجهات الثلاث الأخرى وضعت أيرلندا الشمالية ضد سويسرا، وكرواتيا ضد اليونان، والدنمارك ضد جمهورية أيرلندا.

وتتنافس المنتخبات الثمانية على البطاقات الأربع الأخيرة عن القارة العجوز للحاق بألمانيا حاملة اللقب، والبرتغال وبلجيكا وبولندا وفرنسا وإسبانيا وإنجلترا وأيسلندا وصربيا.

وتقام مباريات الذهاب في 9 نوفمبر/ تشرين الأول المقبل، والإياب يوم 14 من الشهر نفسه.

وحل المنتخب الإيطالي المُلقب بـ"الآزوري" في المركز الثاني في المجموعة السابعة خلف أسبانيا، بينما كانت السويد الثانية في المجموعة الأولى خلف فرنسا.