عَ السريع| مصر تجري تعديلاً وزاريًا محدودًا.. ومرتضى منصور يترشح لرئاستها

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع

مصر تجري تعديلاً وزاريًا محدودًا

وافق مجلس النواب، اليوم الأحد، على تعديل محدود أدخله الرئيس عبد الفتاح السيسي على حكومة رئيس الوزراء الحالي شريف إسماعيل.

وبحسب ما ذكره موقع "سكاي نيوز عربية"، شمل التعديل اختيار أبو بكر الجندي وزيرا للتنمية المحلية وإيناس عبد الدايم وزيرة للثقافة ورانيا المشاط وزيرة للسياحة وخالد محمد علي بدوي وزيرا لقطاع الأعمال.

ووافق مجلس النواب على تعيين عاصم الجزار نائبًا لوزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية لشؤون التخطيط العمراني، وطارق محمد توفيق أمين نائبًا لوزير الصحة والسكان.

وبقوة الدستور، يحق لرئيس الدولة إجراء التعديلات الوزارية بالتشاور مع رئيس مجلس الوزراء، ثم يعرض التعديل على مجلس النواب لمناقشته وإقراره بأغلبية الأعضاء الحاضرين وبعدد لا يقل عن ثلث أعضاء المجلس.

.. ومرتضى منصور يترشح لرئاستها

أعلن النائب البرلماني ورئيس نادي الزمالك مرتضى منصور، اعتزامه الترشح للانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في مارس/آذار المقبل، وذلك خلال تصريحات أدلى بها مساء أمس السبت لبرنامج "على مسؤوليتي" الذي يقدمه الإعلامي المُقرّب من النظام أحمد موسى.

وبحسب وكالة "الأناضول"، فإن "منصور"، المؤيد بشدة للنظام الحالي، قال إن المشكلة التي تواجهه حاليًا "تتمثل في جمع توكيلات 20 نائبًا بمجلس النواب؛ نظرًا لأن غالبية أعضاء المجلس وقعوا للرئيس السيسي"، مُشيرًا إلى أنه سيكتفي بجمع توكيلات من المواطنين، عبر جولات بالمحافظات.

ووفقًا لقانون الانتخابات الرئاسية، يتوجب على من يرغب في الترشح الحصول على تزكية 20 برلمانيًا على الأقل، أو جمع توكيلات بتأييد ترشحه من 25 ألف مواطن ممن لهم حق الانتخاب في 15 محافظة على الأقل، وبحد أدنى ألف مؤيد من كل محافظة منها.

وبقرار رئيس نادي الزمالك، فإن عدد المرشحين المحتملين في الانتخابات المُرتقبة بلغ 4 هم بخلافه، المحامي الحقوقي خالد علي، والبرلماني السابق محمد أنور السادات، ورئيس الأركان الأسبق سامي عنان، بينما لم يعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي- حتى هذه اللحظة- موقفه من الترشح لفترة رئاسية ثانية.

إصابة مسؤول في "حماس" إثر تفجير سيارته

أصيب المسؤول في حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية "حماس" مُحمد حمدان، اليوم اﻷحد، إثر استهداف سيارته بعبوة ناسفة أثناء وجوده في مدينة صيدا بلبنان.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، بيانًا رسميًا أصدره الجيش اللبناني وأعلن فيه فرض طوق أمني حول المكان، فضلاً عن اتخاذ الإجراءت اللازمة لمعاينة موقع الانفجار وتحديد حجمه وطبيعته، فيما أكدت جمعية الصليب الأحمر إصابة شخص واحد فقط في الانفجار.

ولم يصدر أي تعليق على الحادث من قبل حركة "حماس" حتى الآن.

الوليد بن طلال يُفاوض السلطات السعودية

يخوض الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال، الذي جرى توقيفه قبل أكثر من شهرين في حملة لمكافحة الفساد، تفاوضًا على تسوية محتملة مع السلطات دون أن يتم التوصل لاتفاق بشأن الشروط، وفق ما كشفه مسؤول سعودي رفيع المستوى لوكالة "رويترز".

وقال المسؤول، الذي لم تكشف الوكالة الإخبارية هويته، إن الوليد بن طلال عرض رقما معينا للتسوية، ولكنه لا يتماشى مع الرقم المطلوب منه وحتى يوم الأحد لم يوافق المدعي العام عليه.

ونقلت "رويترز" عن مصدر ثان مطلع على القضية إن الأمير عرض تقديم "تبرع" للحكومة السعودية مع تفادي أي اعتراف بارتكاب أخطاء، وأن يقدم ذلك من أصول من اختياره، وهو ما رفضته الحكومة.

والأمير الوليد، الذي تقدر مجلة فوربس صافي ثروته بنحو 17 مليار دولار، رئيس مجلس إدارة ومالك شركة المملكة القابضة الاستثمارية، وأحد أبرز رجال الأعمال السعوديين، وهو قيد الاحتجاز في فندق "ريتز كارلتون" الرياض، منذ مطلع نوفمبر/ تشرين الثاني 2017 مع عشرات آخرين من النخبة السعودية، ويواجه اتهامات بـ"غسيل الأموال، وتقديم رشاوى، وابتزاز المسؤولين".

إيران ترفع القيود عن "تليجرام"

رفعت إيران، ليل السبت الأحد، القيود عن تطبيق "تليجرام" الذي كانت شفّرته منذ الاضطرابات العنيفة التي طالت عشرات المدن بالبلاد، على مدار الشهر الماضي، وفق ما ذكرته وكالة "فرانس برس".

وأكد مسؤول العلاقات العامة في وزارة الاتصالات الإيرانية للوكالة، أن المعلومات بشأن انهاء حظر تليجرام "صحيحة"، فيما أفادت وكالة اﻷنباء الطلابية "إسنا" بأن الحجب المؤقت للتطبيق رفع بالكامل بأمر من رئيس الجمهورية حسن روحاني.

وشهدت الجمهورية اﻹسلامية، في الفترة بين 28 ديسمبر/كانون اﻷول ومطلع يناير/كانون الثاني، تظاهرات احتجاجية في عشرات المدن تخللتها أعمال عنف، أسفرت عن سقوط 21 قتيلًا والقبض على مئات آخرين.