عَ السريع | إثيوبيا ترفض تحكيم البنك الدولي بشأن سد النهضة.. وعباس يلجأ للاتحاد الأوروبي من أجل فلسطين

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع

إثيوبيا ترفض تحكيم البنك الدولي بشأن سد النهضة

رفضت إثيوبيا الاقتراح المصري بتحكيم البنك الدولي في الخلاف بينها وبين مصر حول بناء سد النهضة، ولكن مع ذلك صرح رئيس وزراء إثيوبيا هايلي مريام ديسالين أنه ممكن حل النزاع من خلال التعاون. في المقابل أعربت وزارة الخارجية المصرية عن قلقها من رفض إثيوبيا تحكيم البنك الدولي.

وأعلنت إثيوبيا البدء في بناء سد النهضة عام 2012، وتخشى مصر على حصتها المائية من السد. ووصلت المفاوضات بين الدولتين إلى طريق مسدود لأكثر من مرة خلال الشهور الماضية.


تسمم 31 نزيلًا في فندق بالأقصر

قرر محمد بدر، محافظ الأقصر، إغلاق فندق عائم بالمدينة، بعد تسمم 31 نزيلًا به. وكان من بين المصابين مصريين وسعوديين.

وانتقل المصابين إلى مستشفى الأقصر الدولي لتلقي العلاج.


وفد روسي لتفتيش مطار القاهرة

وصل إلى القاهرة اليوم وفدًا روسيًا لمراجعة إجراءات الأمن في مطار القاهرة، استعدادًا لاستئناف الرحلات الجوية بين مصر وروسيا. ويستمر عمل الوفد لمدة ثلاثة أيام.

وكانت الرحلات الجوية بين البلدين توقفت منذ سقوط طائرة روسية في سيناء في أكتوبر/تشرين الأول عام 2015. وكان الحديث عن عودة الرحلات الجوية مطروحًا في زيارة بوتين الأخيرة إلى القاهرة في ديسمبر/كانون الأول عام 2017.


مجلس الأمن ينعقد بسبب تدخل تركيا في عفرين

يعقد مجلس الأمن اليوم جلسة طارئة لبحث العملية العسكرية التي تقوم بها تركيا في عفرين شمالي سوريا. ودعت تركيا حلف الناتو لدعم حملتها هناك. ومن المفترض أن حملة تركيا تستهدف وحدات حماية الشعب الكردي التي تعترها تركيا منظمة إرهابية.

ويلقى التدخل التركي اعتراض الولايات المتحدة، كذلك نددت به الحكومة السورية، في حين دعت روسيا لضبط النفس.


محمود عباس يطلب من الاتحاد الأوروبي الاعتراف بدولة فلسطين

أعلن وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيطلب من الاتحاد الأوروبي، اليوم، الاعتراف بدولة فلسطين، وذلك ردًا على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وفي المقابل صرّح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أثناء لقائه مع نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، أنه لا بديل للدور الأمريكي في عملية السلام.