عَ السريع|حكم عسكري نهائي بإعدام مصريين.. والبغدادي على قائمة المطلوبين عراقيًا

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

حكم عسكري نهائي بإعدام مصريين

أيدت المحكمة العُليا للطعون العسكرية اليوم الثلاثاء حُكما بإعدام مُتهمين مدنيين اثنين أدينا بـ"القتل العمد وارتكاب أعمال عنف" عام 2013 بمحافظة شمال سيناء.

وقال مصدر قانوني- لم يكشف هويته- لوكالة الأناضول إن المحكمة التي تُعد أعلى محكمة طعون عسكرية، رفضت الطعن المقدم من المُتهمين؛ فصار إعدامهما حُكمًا باتًا.

وتعود أحداث القضية المعروفة إعلاميا بـ "الهجوم على كمين الجورة بالعريش" إلى 2013، حيث وجهت النيابة العسكرية لـ 7 متهمين (حضوريا) عدة اتهامات نفوها جملة وتفصيلا، بينها "القتل العمد لعسكريين مصريين، وحيازة أسلحة نارية".


البغدادي ينضم لقائمة مطلوبي العراق

أعلنت السلطات العراقية اليوم الثلاثاء قائمة جديدة بمن سمّتهم "قيادات الإرهاب المطلوبة دوليا"وأدرجت فيها زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبوبكر البغدادي و5 آخرين من جنسيات عربية

وبحسب موقع "سكاي نيوز عربية"، أعلنت بغداد مطلع الأسبوع الجاري قائمة مطلوبين من تنظيمي "الدولة الإسلامية" و"القاعدة" وحزب البعث المنحل شملت 60 اسما، وكان لافتا خلوها من اسم البغدادي، ورفض مسؤول في حينها تفسير الأمر، ما استدعى انتقادات واسعة.

وقال مسؤول عراقي رفيع، اليوم الثلاثاء، إن"هذه الأسماء أكثر خطورة من القائمة الأولى، وهؤلاء مطلوبون للقضاء الدولي وليس القضاء العراقي فقط".


كوريا تتهم الولايات المتحدة بالتصعيد

اتهمت كوريا الشمالية اليوم الثلاثاء الولايات المتحدة بالسعي لتأجيج الوضع في شبه الجزيرة الكورية من خلال "نشر أصول نووية كبيرة" بالقرب منها والإعداد لضربة استباقية ضدها.

وبحسب وكالة "رويترز"، قال جو يونج تشول الدبلوماسي الكوري الشمالي لمؤتمر نزع الأسلحة برعاية الأمم المتحدة "في ضوء طبيعة ونطاق التعزيزات العسكرية الأمريكية؛ فإنها تهدف إلى توجيه ضربة استباقية ضد جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية”.

وتصاعدت حدّة التوتر بين البلدين منذ العام الماضي، إثر مواصلة بيونجيانج إجرا تجاربها النووية، وردّ واشنطن عليها بفرض المزيد من العقوبات.


غارات النظام السوري تقتل 35 مدنيًا

كثفت قوات النظام اليوم الثلاثاء غاراتها على منطقة الغوطة الشرقية المحاصرة قرب دمشق متسببة بمقتل 35 مدنياً على الأقل في وقت تواجه دمشق اتهامات دولية متزايدة إزاء استخدامها السلاح الكيميائي في هجمات عدة.

ووفقًا لوكالة "فرانس برس"، فإن لجنة الأمم المتحدة للتحقيق في وضع حقوق الإنسان في سوريا، أعلنت اليوم أنها تتحقق من تقارير عن استخدام غاز الكلور في مدينتي دوما قرب دمشق وسراقب في إدلب، وذلك غداة اتهام واشنطن لموسكو بتأخير إصدار إدانة من مجلس الأمن لهجمات كيميائية وقعت خلال الفترة الأخيرة.

وفي الغوطة الشرقية آخر أبرز معقل للفصائل المعارضة قرب دمشق، أفاد المرصد السوري بـ"تصعيد قوات النظام الثلاثاء غاراتها على المنطقة؛ ما تسبب بمقتل 35 مدنياً على الأقل بينهم ثلاثة أطفال وإصابة أكثر من 160 آخرين".