عَ السريع | تضارب التهم الموجهة لـ"أبو الفتوح".. واستقالة رئيس جنوب أفريقيا

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

تضارب التهم الموجهة لـ"أبو الفتوح"

تضاربت الأنباء حول أسباب القبض على عبد المنعم أبو الفتوح رئيس حزب مصر القوية، فبينما ذكر مصدر قضائي لصحيفة "الشروق" إن القبض على المرشح السابق في انتخابات رئاسة الجمهورية عام 2012 يأتي للتحقيق معه في بلاغات تتهمه بما سمّوه "التحريض ضد الدولة وإثارة البلبلة من خلال وسائل إعلام معادية للدولة المصرية"، فإن وكالة أنباء الشرق الأوسط ذكرت أن القبض عليه جاء لاتصاله بأعضاء من جماعة الإخوان المسلمين التي تحظر السلطات المصرية نشاطها.

المصدر القضائي الذي تحدث للشروق ذكر أيضًا أن نيابة أمن الدولة العليا ستباشر صباح اليوم الخميس تحقيقاتها مع أبو الفتوح، الذي وجه انتقادات حادة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال لقاء أجرته معه قناة "الجزيرة".

ويأتي القبض على أبو الفتوح غداة القبض على رئيس الأركان السابق الفريق سامي عنان بعد إعلان عزمه الترشح لانتخابات الرئاسة، والرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات المستشار هشام جنينة والذي سمّاه عنان أحد نائبيه في حال فوزه بالانتخابات، وعضو المكتب السياسي لحزب مصر القوية محمد القصاص.


وزير النقل يتوقع رفع أسعار تذاكر المترو

توقع وزير النقل المصري هشام عرفات رفع سعر تذكرة مترو الأنفاق في شهر مايو/أيار المقبل بعد نهاية العام الدراسي، إضافة إلى إعلانه أن الحكومة قررت رفع أسعار تذاكر قطارات السكة الحديد، وناشد المواطنين بسرعة استخراج اشتراكات في المرفقين قبل رفع الأسعار.

وأضاف عرفات في تصريحات لفضائية "إكسترا نيوز" أن نظام المراحل داخل مترو الأنفاق، سيعتمد على أن تكون سعر تذاكر المترو طبقًا لعدد المحطات، مناشدًا المواطنين بسرعة استخراج اشتراكات في المترو لهم.


ورئيس المخابرات يلتقي وفد حماس

إلى ذلك، قال عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس خليل الحية إن وفد الحركة المتواجد في القاهرة برئاسة رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية رئيس، التقى مساء الثلاثاء مع القائم بأعمال مدير المخابرات المصرية عباس كامل، مضيفا أن اللقاء "تناول أربعة ملفات بالبحث المعمق، وهي التطورات السياسية المتعلقة بالقضية الفلسطينية، والأوضاع الإنسانية فى قطاع غزة، وملف المصالحة الداخلية، إلى جانب العلاقة الثنائية على المستوى السياسي والأمني".

واستعرض وفد الحركة الذي ضم إلى جانب خليل الحية كلًا من فتحي حماد وروحي مشتهى "المخاطر التى تمر بها بالقضية الفلسطينية في ظل قرارات الإدارة الأمريكية المتعلقة بالقدس واللاجئين"، وشدد على أن "فلسطين للفلسطينيين ومصر للمصريين".


مقتل 17 شخصًا في إطلاق نار بفلورديا

أفادت الشرطة الأمريكية بمقتل 17 شخصًا على الأقل في حادث إطلاق نار على حشد من الناس في مدرسة ثانوية في مدينة باركلاند بولاية فلوريدا، وباعتقال المشتبه بارتكابه الحادث وهو نيكولاس كروز (19 سنة)، وهو طالب سابق في هذه المدرسة قبل طرده منها.

وقد بدأ كروز، الذي كان مسلحا "بعدة مخازن إطلاقات لسلاحه" بإطلاق النار خارج المدرسة، قبل أن يقتحمها، بحسب مسؤولين.


استقالة رئيس جنوب أفريقيا

أما في جنوب أفريقيا، فقد أجبر حزب المؤتمر الوطني الأفريقي رئيس البلاد جاكوب زوما على الاستقالة بعد خلافات مع قيادات الحزب الذي ينتمي إليه الرئيس.

وفي كلمة متلفزة قال زوما إنه قرر التنحي من رئاسة البلاد بشكل فوري، مشيرا إلى خلافه مع قيادة حزبه، مشيرًا إلى أنه يختلف مع الطريقة التي دفعه بها الحزب لترك السلطة مبكرا، بعد انتخاب سيريل رامافوسا رئيسا للحزب في كانون الأول/ديسمبر.


الحرب السورية في أسوأ فتراتها

قال المبعوث الأممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا يوم أمس الأربعاء إن الفترة الحالية هي واحدة من "أخطر الفترات" التي تشهدها الحرب المستمرة في هذا البلد منذ ثمان سنوات، حيث تقصف القوات الحكومية مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة ويتزايد تدخل القوى الخارجية.

وقال دي ميستورا لمجلس الأمن الدولي ”أعمل مبعوثا خاصا منذ أربع سنوات وهذه فترة عنيفة ومزعجة وخطيرة لم أشهد مثلها طوال فترة ولايتي“.

ويبحث مجلس الأمن الدولي المؤلف من 15 عضوا مشروع قرار أعدته الكويت والسويد يطالب بوقف إطلاق النار لمدة 30 يوما في سوريا للسماح بإرسال مواد الإغاثة وإجلاء المرضى والجرحى.

وقال دي ميستورا ” ما نشهده في سويا اليوم لا يعرض للخطر ترتيبات خفض التصعيد والاستقرار في المنطقة وحسب بل يقوض أيضا جهود التوصل لحل سياسي. ولكن لن نتوانى عن استكمال عملية جنيف التي تمثل الطريق الوحيد الممكن نحو إيجاد حل سياسي“.