انتشار قوات الجيش المصري ضمن العملية الشاملة "سيناء 2018"

عَ السريع| مقتل ستة إسلاميين في "سيناء 2018".. ومخالفات التجار أمام القضاء العسكري

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

مقتل ستة إسلاميين وضابط وجندي في "سيناء 2018"

أعلنت قيادة الجيش صباح اليوم الأحد أن ستة إسلاميين متشددين قتلوا خلال العملية "سيناء 2018" إضافة إلى ضابط وجندي، بينما أصيب ضابط صف وجندي.

وجاء في البيان الصادر عن القوات المسلحة أن العملية أسفرت كذلك عن "القبض 513 فردا من العناصر الإرهابية والمطلوبة أمنيًا"، و"اكتشاف وتدمير فتحة نفق بمدينة رفح في شمال سيناء".

وتابع أن القوات أيضًا نجحت في "رصد واستهداف بؤرة إرهابية بشمال سيناء، والقضاء على فرد شديد الخطورة (و) تنفيذ عملية نوعية بنطاق الجيش الثالث قضت على 5 تكفيريين"، وأكد البيان "استشهاد ضابط وجندى وإصابة ضابط صف وجندي".


مخالفات التجار أمام القضاء العسكري

أكد اللواء السيد عبد الفتاح حرحور، محافظ شمال سيناء، أن هناك انفراجة كبيرة في توفير السلع والمواد الغذائية لتلبية احتياجات المواطنين من مختلف الأنواع، مضيفًا أن أي مخالفة سيقوم بها التجار ستكون النيابة العسكرية هي الجهة المختصة بنظرها.

ومنذ انطلاق العملية الشاملة "سيناء 2018" تعاني مدن شمال سيناء من أزمة في المواد الغذائية الأساسية.

وحذر محافظ شمال سيناء، التجار من أي مخالفة أو استغلال، مؤكدًا أنه سيتم إحالته إلى النيابة العسكرية، وطالب المواطنين بإبلاغ جهات الاختصاص عن أي تجاوز حتى يتم اتخاذ الإجراءات القانونية، وكذا قيام مباحث التموين بدورها في مراقبة الأسواق وضبط الأسعار.


نقيب الصحفيين: قرارات ترد اعتبار هيئة الانتخابات

قال نقيب الصحفيين المصريين عبد المحسن سلامة إن صحيفة المصري اليوم لم ترتكب أي خطأ في المانشيت الذي أثار جدلا بأن "الدولة تحشد الناخبين" للإدلاء بأصواتهم، ولكنه مع ذلك قال إنه اتصل برئيس تحرير الصحيفة "لتصحيح هذا الخطأ" وتحدث عن قرارات تعيد للهيئة الوطنية للانتخابات اعتبارها.

وذكر سلامة في تصريحات لفضائية "dmc" أنه سيتم التنسيق بين النقابة والمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام؛ للرد على المذكرة المقدمة من الهيئة الوطنية للانتخابات، بشأن ما تناوله عنوان جريدة المصري اليوم عن الانتخابات الرئاسية.


الجيش السوري يستعيد السيطرة على الغوطة الشرقية

قالت قيادة الجيش السوري يوم السبت إن الجيش استعاد السيطرة على معظم مدن وبلدات الغوطة الشرقية بريف دمشق وإنه يواصل العمليات العسكرية في دوما آخر معقل للمعارضة بالمنطقة، حسب بيان بثه التلفزيون الحكومي ذكر فيه المتحدث باسم الجيش أن الحملة العسكرية التي استمرت لأسابيع حققت الأمن للعاصمة وأدت أيضا إلى تأمين الطرق السريعة "بين دمشق والمناطق الوسطى والشمالية والساحلية وكذلك مع المنطقة الشرقية عبر البادية وصولاً إلى الحدود العراقية".

وغادرت آخر مجموعة من المقاتلين وعائلاتهم جوبر وزملكا وعربين وعين ترما في وقت سابق بعد سقوط مدن أخرى ولم يتبق تحت سيطرة مقاتلي المعارضة سوى مدينة دوما، بينما أظهرت لقطات للتلفزيون الرسمي كبار قادة الجيش يدخلون نفس الطريق الذي استخدمته قافلة المسلحين.


وتركيا تحذر من اجتياح فرنسي لسوريا

حذرت تركيا السبت على لسان وزيرها للدفاع نور الدين جانيكلي من "اجتياح فرنسي" لمناطق في شمال سوريا، استنادا لتصريحات مسؤولين أكراد قالوا إثر اجتماعهم الخميس بالرئيس إيمانويل ماكرون، إن باريس سوف ترسل قوات جديدة إلى منبج (شمال)، ما تنفيه فرنسا بشكل قاطع.

وقال جانيكلي لوسائل الإعلام في شمال شرق البلاد "إذا اتخذت فرنسا إجراء على غرار انتشار عسكري في شمال سوريا، فسيكون ذلك تدبيرا غير شرعي ينافي القانون الدولي (..) سيكون ذلك اجتياحا".

لكن الإليزيه قال الجمعة إن فرنسا ليست في صدد تنفيذ عملية عسكرية جديدة في شمال سوريا خارج إطار التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية". وتنتشر قوات فرنسية خاصة في سوريا.


موسكو تصعّد أزمتها مع لندن

دعت موسكو السبت بريطانيا إلى سحب أكثر من خمسين من أفراد طاقمها الدبلوماسي في روسيا، فيما يبدو تصعيدا للأزمة التي نشبت بين البلدين إثر تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرجي سكريبال وابنته في 4 آذار/مارس، إذ قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية ماريا زاخاروفا إن "روسيا اقترحت المساواة. لدى الجانب البريطاني أكثر من خمسين شخصا". وكانت موسكو قد أمهلت الجمعة لندن شهرا لخفض عدد أفراد موظفيها الدبلوماسيين في روسيا ليتساوى مع عدد الموظفين الدبلوماسيين الروس في بريطانيا.

واستلم السفير البريطاني لدى روسيا لوري بريستو مذكرة احتجاج متعلقة بـ"السلوك الاستفزازي الذي لا أساس له للجانب البريطاني الذي حرض على الطرد غير المبرر لدبلوماسيين روس من عدد من الدول".

زاخاروفا كذلك ترى أن رد الفعل الغربي على محاولة اغتيال الجاسوس الروسي في بريطانيا يتعلق بالسعي لمنع بلدها من استضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم.

وقالت زاخاروفا، في مقابلة مطولة، مع محطة تلفزيونية روسية، إن "هدفهم الرئيسي" هو "حرمان روسيا من استضافة كأس العالم".

ووصف وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، تنظيم روسيا كأس العالم بتنظيم ألمانيا النازية للألعاب الأولمبية عام 1936، ودعا نائب عن المعارضة في مجلس العموم إلى تأجيل كأس العالم 2018 أو سحبه من روسيا.


ترامب يهاجم أمازون

شن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، هجوما عنيفا على عملاق التجارة الإلكترونية، أمازون، واتهمه باستغلال خدمة البريد في الولايات المتحدة، معتبرًا أن خدمة البريد الأمريكية تخسر 1.50 دولار "في المتوسط مع كل طرد توزعه لصالح أمازون".

كما اتهم صحيفة واشنطن بوست التي يملكها جيف بيزوس مؤسس أمازون، بأنها تمارس ضغوط لصالح أمازون.

وأضاف، في تعليقات نقلتها صحيفة نيويورك تايمز "إذا رفعت هيئة خدمة البريد أسعار نقل الطرود، سترتفع تكاليف الشحن لصالح أمازون بواقع 2.6 مليار دولار. استغلال خدمات البريد يجب أن يتوقف. يتعين على أمازون أن تدفع التكاليف (والضرائب) الحقيقية الآن".

ولم يسبق أن يخص رئيس دولة لا يزال في منصبه شركة بعينها بمثل هذه الهجمات الضارية.