عَ السريع| الرئيس يفوز بالرئاسة.. وضربات السعودية تقتل 12 يمنيًا

في زحمة الأخبار، عَ السريع توفر لك وقتك وتُبقيك دائمًا في الصورة وعلى اطّلاع.

الرئيس يفوز بالرئاسة

أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات عصر اليوم الفوز المتوقع للرئيس عبد الفتاح السيسي بمقعد الرئاسة لفترة ثانية، يقول الدستور الساري حتى الآن أنها الأخيرة.

وقالت اللجنة على لسان المستشار إبراهيم لاشين رئيس الهيئة، إن نسبة المشاركة بلغت 41% ممن لهم حق التصويت، بعدد يقترب من 25 مليون ناخب. وفاز السيسي بنسبة تصويت بلغت 90.02% من أصوات المشاركين، بينما لم يحصل منافسه موسى مصطفى إلا على 2.7% من أصوات المشاركين. ووصلت نسبة الأصوات الباطلة إلى 7.27% من أصوات المشاركين البالغة 24 مليون و254 ألف مواطن تقريبًا.

وشهدت الانتخابات التي استمرت لثلاثة أيام جهودًا واسعة من الدولة ومؤسساتها التنفيذية والأمنية والأحزاب ورجال الأعمال المقربين من السلطات لحشد الناخبين بوسائل مختلفة. وسجل مواطنون شهادات حول إجبارهم على التصويت بطرق وأساليب متباينة، وصلت للترهيب الأمني وسحب البطاقات الشخصية ودفع المواطنين للانتخاب مقابل استعدادتها. واهتمت وسائل الإعلام القريبة من الدولة بالتركيز على مظاهر الاحتشاد أمام اللجان التي خرجت تقارير إعلامية دولية تسخر من خوائها وضعف الإقبال عليها.


وتل أبيب ترفض التحقيق في قتل فلسطينيي العودة

أعلنت إسرائيل رفضها إجراء أية تحقيقات بشأن قيام قواتها العسكرية بقتل 17 فلسطينيًا أعزل، خلال مشاركتهم في مسيرة سلمية للعودة لديارهم التي رُحِّلوا عنها إبان الاحتلال وخلال عمليات الاستيطان.

واستخدمت إسرائيل الرصاص الحي والقذائف الجوية بالإضافة لأسلحة ردع الشغب لتفريق المسيرة السلمية التي انطلقت يوم الأرض (30 مارس/ أذار) من قطاع غزة نحو الأراضي الفلسطنية المحتلة، التي سيطرت عليها حكومات إسرائيلية متعاقبة عبر التوسع العسكري والاستيطان، بالمخالفة للقرارات الدولية الصادرة عن الأمم المتحدة.

ودعا كل من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس ووزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موجيريني تل أبيب إلى إجراء تحقيق مستقل، لكن وزير الدفاع الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان أعلن رفض بلاده إجراء هذا التحقيق.


وتُرحِّل لاجئين أفارقة لأوروبا

وافقت الحكومة الإسرائيلية على ترتيبات من الأمم المتحدة لترحيل لاجئين أفارقة فرُّوا إلى إسرائيل، على أن يكون مستقرَّهم في دول غربية، تتولى الأمم المتحدة نقلهم إليها عوضًا عن ترحيلهم إلى بلدانهم التي فروا منها، أو سجنهم كما كانت تعتزم تل أبيب.

وقالت وكالة الأنباء الفرنسية إن إسرائيل كانت تعتزم طرد هؤلاء اللاجئين الأفارقة المقدر عددهم بحوالي 42 ألف مهاجر. وتضمن البيان الصادر عن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بينيامين نتنياهو "توصلت إسرائيل إلى تفاهمات مشتركة غير مسبوقة مع مفوض الأمم المتحدة السامي للاجئين حول قضية المهاجرين الأفارقة، بأن يتم ترحيل أكثر من 16 ألف مهاجر إلى الدول الغربية بالاتفاق مع العديد من هذه الدول، بينما تقوم إسرائيل بتنظيم وضع المتبقين".

وذكرت وزارة الداخلية الإسرائيلية أن هناك نحو 42 ألف مهاجر أفريقي، معظمهم من السودان وأريتريا، حاليا في إسرائيل. وأمرت تل أبيب الآلاف منهم بالمغادرة أو مواجهة احتمال سجنهم لأجل غير مسمى.


ومحطة فضاء الصين تتحطم فوق المحيط

بعد أيام من القلق في العديد من دول العالم بسبب فقد الصين السيطرة على محطتها الفضائية "تيانقونج"، سقطت المحطة منذ ساعات فوق المحيط الهادي، لتهدأ التخوفات التي رجحت سقوطها فوق اليابسة في عدة دول حول العالم بينها الجزائر ومصر.

وسقطت المحطة التي أطلقتها الصين في 2001 في جنوب المحيط الهادي، بعد دخولها الغلاف الجوي للأرض في تمام الساعة 00:15 صباح الاثنين بتوقيت جرينتش.


وضربات السعودية تقتل 12 يمنيًا بينهم أطفال

قالت مصادر صحية لوكالة رويترز للأنباء إن ضربات جوية للتحالف السني الذي تقوده السعودية، تسببت في قتل 12 مدنيًا يمنيًا بينهم أطفال.

وذكر مسعفون وشاهد عيان لرويترز، أن الضربة الجوية دمرت منزلاً في مديرية "الحالي"، كان يقيم فيه مدنيون نازحون من محافظات أخرى. وأن القتلي جميعهم من أسرة واحدة.

وقال متحدث باسم التحالف لرويترز "نتعامل مع هذا التقرير بجدية شديدة وسيتم إجراء تحقيق شامل بشأنه مثلما يحدث مع هذا النوع من التقارير وفق عملية مستقلة متفق عليها دوليا. وبينما يتم إجراء هذا [التحقيق] لن يكون من المناسب التعليق بأكثر من ذلك".

وسقط أكثر من عشرة آلاف قتيل في الحرب التي شردت أيضا ما يربو على مليوني شخص وجعلت اليمن على شفا المجاعة. وينفي التحالف الذي تقوده السعودية تعمده قتل المدنيين أو ضرب البنية التحتية، كما ينفي استهداف الأطفال واستخدام أسلحة محرمة دوليًا، رغم أن تحقيقات أممية اثبتت تعمد التحالف ارتكاب جرائم حرب في اليمن.