السيسي وميرضيايف أثناء المؤتمر المشترك. المتحدث الرسمي الرسمي لرئاسة الجمهورية- فيسبوك

نص كلمة السيسي خلال المؤتمر الصحفي مع نظيره الأوزبكي 5/9/2018


أتوجه إليه بالدعوة لزيارة مصر لاستكمال جهودنا فيما اتفقنا عليه لما فيه خير الشعبين المصري والأوزبكي الشقيقين.

بسم الله الرحمن الرحيم،

شكرًا فخامة الرئيس.

السيد الرئيس شوكت ميرضيايف رئيس جمهورية أوزبكستان،

السادة الحضور،

يسعدني ونحن فى هذه الزيارة الحافلة بكل مشاعر الود والتقدير، التي تعكس عمق العلاقات بين بلدينا الصديقين ان أتوجه بالشكر إلى فخامة الرئيس شوكت ميرضيايف.

أجدد شكري لفخامة الرئيس شوكت ميرضيايف، رئيس دولة أوزبكستان الشقيقة والحكومة والشعب الأوزبكي على ما لمسناه من حفاوة صادقة تركت فينا ذكرى طيبة لكم ولشعبكم المضياف.

لقد تكللت هذه الزيارة بتوقيع عدد من الاتفاقيات التي ستسهم بلا شك فى تقارب مستحق بين بلدينا العظيمين، وشعبين كريمين لطالما جمعت بينهما حقب التاريخ، وشهدت لهما على اهتمامهما بالعلم ومزجت هويتي الشعبين دفاعًا عن مبادئ سامية.

لقد ناقشت وفخامة الرئيس ميرضيايف التقارب بين تجربتي الدولتين في الإصلاح الاقتصادي، وأهم المشروعات الكبرى التي قامت بها مصر خلال الفترة الأخيرة، وإصدار مصر قانونًا جديدًا للاستثمار، وكذا التعاون في مجالات الطاقة واستعداد مصر للتعاون مع أوزبكستان في مجال تصنيع السيارات.

وتباحثنا كذلك حول سبل تعزيز السياحة والتبادل الثقافي بين البلدين، كما أكدنا ضرورة تعزيز العلاقات الاقتصادية بين الجانبين لترقى إلى مستوى العلاقات السياسية الثنائية، وناقشنا كذلك تعزيز التعاون الأمني والعسكري بين البلدين ومكافحة الإرهاب والتطرف.

عزيزى فخامة الرئيس ميرضيايف؛ أود أن أؤكد لكم تطلعي لأن تكون هذه الزيارة فاتحة لمزيد من توثيق العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية بين مصر وأوزبكستان، وأؤكد وكلّي ثقة أن حكومتي البلدين وشعبيهما سيعملان على المزيد من توثيق ورفعة هذه العلاقات.

وختامًا فخامة الرئيس، وإذ أجدد شكري الخاص لشعب وحكومة أوزبكستان، فإننى أتقدم مجددًا لأخى السيد الرئيس شوكت ميرضيايف بخالص امتنانى وتقديري على حفاوته، وأتوجه إليه بالدعوة لزيارة مصر لاستكمال جهودنا فيما اتفقنا عليه لما فيه خير الشعبين المصري والأوزبكي الشقيقين.

أشكركم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

خدمة الخطابات الكاملة للرئيس؛ تقدمها المنصة في هذا الرابط


ألقيت الكلمة في طشقند عاصمة أوزبكستان، بحضور الرئيس الأوزبكي شوكت ميرضيايف، وعدد من كبار المسؤولين.