صورة أرشيفية للمحامي هيثم محمدين في إحدى المظاهرات- الصورة: حسام الحملاوي- فليكر

تجديد حبس المتهمين في "القضية 741"

قررت نيابة أمن الدولة العليا، اليوم الثلاثاء، تجديد حبس المتهمين في القضية 741 لسنة 2019، لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيقات، وفق ما ذكره المحامي محمد عيسى.

وتضم القضية بين متهميها المحامي هيثم محمدين، ومصطفى ماهر شقيق مؤسس حركة 6 أبريل أحمد ماهر، بالإضافة لربّة منزل تدعى رانيا الجويلي، وذلك بعد ظهورهم بالتتابع في النيابة كمتهمين على ذمة هذه القضية.

وقبل ظهوره في مقرّ النيابة، تعرّض محمدين، بحسب ما ذكرته المفوضية المصرية للحقوق والحريات، للاحتجاز في قسم شرطة الصف، الذي يؤدي فيه تدابير احترازية على ذمة قضية أخرى، واستمر احتجازه لثلاثة أيام من 13 مايو/ أيار "دون وجه حق".

بالمثل، وبعد اختفائه يومين، ظهر ماهر كمتهم على ذمة القضية نفسها، ومعه ربّة المنزل رانيا الجويلي، التي ألقي القبض عليها من منزلها بمدينة الرحاب ظهر يوم 12 مايو/ أيّار الجاري.

وفي تصريحات سابقة للمنصّة، قالت جميلة الشريف، ابنة رانيا الجويلي، إن من داهموا المنزل وألقوا القبض على والدتها كانوا 5 أفراد بملابس مدنية، وذلك بعد تفتيش المنزل والموبايل وتحريز لابتوب والدتها.


اقرأ أيضًا| في الثانية ظهرًا: تفاصيل القبض على رانيا الجويلي وضمّها للقضية 741


ويواجه الثلاثة اتهامات بـ"مشاركة جماعة إرهابية في تحقيق أغراضها"، بينما تواجه الجويلي تهمة أخرى هي "استخدام حسابها على مواقع التواصل الاجتماعي لارتكاب جريمة معاقب عليها قانونًا، من شأنها تهديد أمن وسلامة المجتمع"، بحسب ما ذكره للمنصّة- في وقت سابق- محامون متابعون للقضية.

وعقب القبض على ماهر ومحمدين، دانت منظمة العفو الدولية احتجازهما، وطالبت بإطلاق سراحهما بصورة غير مشروطة، وذلك ﻷنهما "يواجهان اتهامات لا أساس لها من الصحة، بعد أن قامت قوات الأمن باحتجازهما بعزلة عن العالم الخارجي"، بحسب بيان المنظمة الدولية.

ونشر موقع اليوم السابع مساء أمس خبر تجديد الحبس، قبل صدور القرار بشكل رسمي من النيابة عصر اليوم.