الباحث الحقوقي باتريك جورج زكي- الصورة: فيسبوك

محامي الباحث باتريك جورج يؤكد أن محضر القبض على موكله يتضمن معلومات غير صحيحة

محضر الضبط يذكر أن القبض على باتريك كان من منطقة جديلة بالمنصورة، على خلاف حقيقة القبض عليه من المطار.
- المحامي صامويل ثروت

قال محامي الباحث الحقوقي باتريك جورج الذي ظهر في نيابة المنصورة الكلية اليوم السبت، بعد نحو 24 ساعة من القبض عليه لدى وصوله إلى مطار القاهرة قادمًا في إجازة قصيرة من إيطاليا، إن محضر الضبط والإحضار الصادر بحق موكله يتضمن معلومات غير صحيحة وسيطعن عليه.

وذكر صامويل ثروت المحامي بالمبادرة المصرية للحقوق الشخصية والذي يحضر التحقيقات مع باتريك أن موكله "اتحجز في المطار لفترة، ثم قرر الأمن الوطني نقله لقسم ثان المنصورة، التابع له محلّ إقامته، ومنها تم إحالته إلى النيابة الكلية، وحتى الآن لا نعلم أي تفاصيل تتعلق بالاتهامات الموجهة إليه، باستثناء وجود محضر ضبط وإحضار ضده، مفاده أنه تم القبض عليه من منطقة جديلة بالمنصورة".

وأضاف ثروت للمنصة أن "التحقيقات لم تبدأ حتى هذه اللحظة، الرابعة والنصف عصر اليوم السبت، وما زلنا منتظرين في طرقة النيابة من الساعة العاشرة صباحًا".

وأكد المحامي أن المحضر "سياسي ويعود إلى العام الماضي، ويحمل رقم 7245 لسنة 2019 إداري المنصورة ثان، وتم تقديمه من جانب جهاز الأمن الوطني"، موضحًا "سنطعن ضد هذا المحضر لأن ما ورد به غير صحيح، إذ أن القبض على باتريك لم يكن من المنصورة، بل من المطار".

وباتريك جورج هو واحد من الباحثين الحقوقيين، يعمل في مجال قضايا الأقليات، وعمل لفترة مع مركز المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، لكنه اتجه منذ سبتمبر/ أيلول 2019 إلى إيطاليا لإتمام دراسة الماجستير.

وأثار القبض على الباحث غضبًا واستنكارًا بين نشطاء ومحامين ومستخدمين لمواقع التواصل الاجتماعي، وفقًا لما رصدته المنصّة، بينما أطلق عدد من أصدقائه عريضة مفتوحة للتوقيع من المتضامنين معه لمطالبة السلطات المصرية بإطلاق سراحه.