الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال افتتاح الإنتاج المُبكر لحقل ظُهر

نص كلمة السيسي خلال افتتاح حقل ظُهر للغاز الطبيعي 31/1/2018

هقول كلمة صعبة.. أسددها ولاّ اخلّي الأسعار طيبة؟ ردوا عليا! .. نسددها ولا نـ... ولا نـ.. نخلي الأسعار طيبة يعني وبسيطة كدة.. لاااا.. لااااا.. البلاد يا جماعة مابتجيش بالكلام وبالدلع، البلاد بتتبني بالـ... بالصبر.


قبل بس ما، يعني، نخلص المرحلة ديت، أنا اسمحولي إن أنا أوجه كل الشكر والتقدير والاحترام لشركة إيني والصديق العزيز، الحقيقة، كلاودي، من غير ألقاب، لأن هو تحمل معانا بصراحة، صحيح، وأثبت إن العلاقات بين مصر وإيطاليا أقوى كتير (تصفيق) صحيح.

و..و.. ومطلبناش منه طلب، إلا لما كان اللي هو وشركته كمسؤول كبير في قطاع ضخم في البترول في العالم كله، إلا لما كان هو قد التحدي، وكل الالتزامات اللي… طلبناها منه، عملها بمنتهى الكفاءة، وفي التوقيت إللي أنا بعتبره، وهو زي ما إنتوا سمعتوا كدة، تحدي ضخم جدًا جدًا على مستوى الشُغلانة دي. دي حاجة تكنولوجيات متقدمة جدًا جدًا، وفيها عمليات كثيرة جدًا معقدة، لكن الحقيقة، شركة إيني العملاقة كانت على قد المسؤولية ونفّذت وعدها معانا، وأنا مش باشكره باسمي أنا بس، أنا بشكرك باسمي وباسم الشعب المصري.

(تصفيق)

اقرأ أيضًا: نص كلمة السيسي خلال زيارته المفاجأة للكلية الحربية 19/2/2018

فـ.. بس أنا كان لما، لما جه هو والمهندس شريف، وبالمناسبة المهندس شريف يعني، المهندس شريف راجل من أفاضل الناس اللي أنا شوفتهم في حياتي.

(تصفيق)

صدقوني أنا ما بجاملش في كلامي مع حد، دي طبيعتي على كل حال، لكن هو رجل، وكان ساعتها ساعة لما جه بالخبر السعيد ده، كان وزير للبترول، فـ.. فجه بيقولي في خبر كويس، تحقق كذا كذا كذا. كان ساعتها بقاله سنة معانا، وكنا بنتكلم على إشكاليات بتاعة البوتاجاز وغاز محطات الكهربا وغاز المصانع، وكانت تحديات كبيرة.

لم أجد منه. أصل هي الناس متعودة، إن بتـ بتحترم الناس اللي بتزعق، والناس إللي بتقول أي كلام، لكن الناس المحترمة اللي بتعمل في صمت، ما بيبقاش ليها حظ، إوعوا يكون كدة في مصر. لكن أنا بقوله لاااأ، إنت حتى لو إحنا ماقدرناش نقدّرك، فربنا هايقدّرك. (تصفيق)

اقرأ أيضًا: نص كلمة السيسي في افتتاح مركز خدمات المستثمرين "إحنا جبنا جون يا مصريين" 21/2/2018

لا صحيح، فلما جه نتكلم في الموضوع فبيقولي في الحقل وكده وبتاع، فـ…. هو وكلاودي، فبيقولي: إنت مش سعيد؟ قلتله: لا لسة مش سعيد. مش كدة؟ طب ليه مش سعيد، قلتله أنا عايز 10 ظُهر، عايز إيه؟ كلاودي!.. 10! (يضحك) (تصفيق)

فقلتله لا، فـ... ال ال ال المهندس شريف ودولة الرئيس و... ال.. رئيس الشركة، يعني هو جاي بيقولي ده حاجة ماحصلتش و.. يعني، افرح بقى، فقلتله لا والله لسة، أصل أنا قدام مني 100 مليون خايف عليهم، فلسة ده مايفرحنيش. (تصفيق) لسسسة.. لسة زي ماهو قال كدة ده خطوة، وهي خطوة، وربنا سبحانه وتعالى يكرمنا كلنا ويسهل.

فأنا بتوجه بشكر خاص بتقدير واحترام حقيقي، وعميق، بسجله ليك أمام ربنا وأمام الناس، للمهندس شريف، باشكرك. (تصفيق)

فـ... دايمًا كان رجل، دايمًا كان رجل، دايمًا كان على قد المسؤولية، آآ تحمل كثير جدًا جدًا، وخاصة إن الظروف كانت صعبة والناس بتبقى مش... متصورة إن إحنا ممكن نحل أي حاجة، نفتح بالمفتاح كدة تشتغل وتبقى زي الفل، لأ طبعا زي ما إنتوا شوفتوا، عشان الحقل ده يطلع بدل ما يخلص في 7 سنين أو 6 سنين، عشان يخلص في سنة ونص؛ ده اتحط 13 مليار، يعني لما تضربهم في 20 بـ260 مليار جنيه في سنة ونص، عشان يطلع الحقل ده أو عشان الشغل ده يطلع، ويبقى في غاز نقدر نطلعه بدري 5، 6 سنين عن معاده.

اقرأ أيضًا: نص كلمة السيسي خلال افتتاح مشروع للصوب الزراعية بمطروح 8/2/2018

بالمناسبة، فكرة البحث، اللي هي كانت فكرة أنا مش هاقدر أقولها عشان ما أحرجش حد. كلاودي، مش هاقدر أقولها، لكن فكرة البحث نفسها كان فيها توفيق كتيييير من ربنا سبحانه وتعالى، وأنا أنا مش ناسي اللي قالهولي المهندس شريف، بس أنا مش هقدر أقوله قدام منكم دلوقتي أو ما يصحش، لكن مش ناسي ساعتها، القرار ده اتُّخِذ، مش مني، منهم، من وزارة البترول مع الشركة الإيطالية، في إن يتم البحث بالطريقة اللي هي حصل بها الكلام ده.

فأنا أول حاجة باشكر بيها الشركة، وباشكر بيها المهندس شريف، وطبعًا كان وكيل وزارة البترول ساعتها المهندس طارق المُلّا، باشكره وباشكر قطاع البترول كله، وطبعا كل أجهزة الدولة اللي عانت، اللي ساعدت في الموضوع ده، وعانت على إن هو يتنفذ في الوقت اللي إحنا بنتمناه ده، وأنا يمكن قبل ما نخش هنا، كان ال آآآ صديقنا صديق مصر بيقول هانخلص في 19، قلتله لو سمحت، أنا عايز الانتاج كله في 18، وحنـ…. ونبذل جهد لهذا الموضوع، وافتكر إن هو قالي هانعمل كده.

(تصفيق)

حنعمل كده.. حنعمل كده.. هانعمل كده (يضحك).. آه، واحنا معاك وكل الدولة معاك إن احنا ننتج الحاجة ديّت.

اقرأ أيضًا: نص كلمة السيسي أثناء افتتاح حقل ظهر ببورسعيد "اللي عايز يلعب في مصر، لازم يخلص مني أنا الأول" 31/1/2018

يا جماعة، إنتوا عشان تتكلموا عن دولة.. اوعوا تزعلوا من اللي حقوله، اوعوا حد يزعل م اللي حقوله، انتوا عايزين تقعدوا تتعلموا سنين طويلة قوي

أنا بس حبيت أقول البداية في الكلمتين دول أقولهم، لكن أرجع تاني لبعض الموضوعات، وأرجو الـ.... اللي إحنا، الكلام اللي أنا قولتهولكوا في الأول عند لما اتكلمنا عن ترسيم الحدود البحرية، واتكلمنا على الاستقرار والأمن وأهميته لينا كمصريين، وإن احنا نبقى يعني... مش بنخوف الناس، لكن خلي بالك، والإعلام يخلي باله، الإعلام يخلي باااااله.

يا جماعة، إنتوا عشان تتكلموا عن دولة.. اوعوا تزعلوا من اللي حقوله، اوعوا حد يزعل م اللي حقوله، انتوا عايزين تقعدوا تتعلموا سنين طويلة قوي، عشان في الآخر إنت بتحول، بتاخد فكرة الدولة بتعملها، عايز تديها ببساطة للمواطن اللي بسيط اللي موجود في الشارع، وإلا حتديله حاجة غلط وتحبطه وتيأسه، لأنك إنت مانتش بتوصف الموضوع على غير آآ مش غير الحقيقة، إنت على قد معرفتك.

التحدي اللي موجود في بلادنا، مش بلادنا مصر، في كل البلاد اللي كانت حصل فيها عدم رضا الناس، هي إن الناس ماكانتش متوصّفلها سبب تخلفها وضياعها، بيقولولهم حاجات، مش الحقيقة كدة، الحقيقة عايزة عمل وجهد وشقا وقسوة. قسوة على نفسنا عشان نخرج من اللي احنا فيه، وده ما بيتوصَّفش ليهم كدة.

إنت حد بيكلمني في موضوع، لامؤاخذة يعني، وانتوا فاكرين لما إحنا، أنا لما اجي أعمل قوة سياسية حقيقية في مصر (ضحكة ساخرة) دي القوة السياسية دي اللي هاتبقى مسؤولة عن الدولة دي بعد كدة، دي لازم تتجهز وتتعلم صح، صح الصح، عشان تعرف يعني إيه دولة، ممكن بكلمتين بميكرفون زي كده نضيع بلد، بقرار آخده أخرب بلد.. لا لا لا لا.

أنت وأنت بتتكلم عن بلدك مع ناسك أو مع شعبك، احذر.. إذا كان في ناس بتسمعك.. لما نكون بتكلم نفسك، أنت حر.. قاعد مع أسرتك، ما يجراش.. قاعد مع أصحابك، بردو ممكن تعدي. لكن وأنت عايز تكلم شعب، لا لا لا، ده أنت تخلي بالك قوي، خلي بالك من كل كلمة بتقولها، لأن هنا، إذا كنا إحنا مؤمنين بالله صحيح، ونعرف إن احنا حنقابله كويس، الكدبة والفتنة هنا مش بقت فتنة بين اتنين، ومش معناها خصومة بين اتنين، دي فتنة تؤدي لضياع دولة، ولامؤاخذة تخلي الشعب ده زي الشعوب التانية اللي قاعدة النهارده بيتحدد مصيرها خارج بلادها، وتترمي في البحار، وتترمي في المعسكرات اللاجئين. تؤ (ينظر باستنكار)

أنا قلت أفكركوا، وأفكر كل مصري بيحب بلده ومش بيزايد ومش بيكابر ومابينظرش بـمصلحة تانية، هو في مصلحة تاني؟ هو في مصلحة بعد بلدك؟ إحنا محتاجين وقت كتير قوي.

اقرأ أيضًا: نص مداخلات السيسي مع كلمة وزير الصناعة خلال افتتاح مشروعات في المنوفية 15/1/2018

هتكلم عن المديونية والسداد بتاع الموضوع إللي اتكلم عليه المهندس طارق. احنا كان علينا 6.3 مليار، مع اللي كنا بندفعه، مع اللي كنا بندفعه، الاحتياطي بتاع البنك المركزي، السيد المحافظ طارق عامر، راح في شراء مشتقات بترولية خلال السنة ونص، للناس اللي هي عايزة تعرف الاحتياطي راح فين، عشان نجيب بـ1200 مليون دولار كل شهر مشتقات بترولية، عشان نعوض التسبب في إيقاف العمل وتراجع الإنتاج- إذا كنت أنا بقول كلام دقيق- تراجع الإنتاج بتاع الحقول نتيجة توقف التطوير بتاعها نتيجة حالة الثورة اللي احنا فيها. اللي بياخدك بياخدك عارف هو بيعمل إيه، عارف إنك أنت أداة تهد بيها بلدك، بقول الكلام ده وأرجو إن الناس تبقى فهماه، وتسمعه مني بـ… بمسؤولية، مسؤولية على مصر.

عرفت ليه كانوا عايزين يسيؤوا العلاقات بينا وبين إيطاليا؟ عرفت ليه؟ عشان مانوصلش لده. عرفت ليه؟ اللي هي أقرب بلد لينا، كانت في البحر المتوسط، والصداقة بتاعتنا قوية، عرفت ليه عملوا مشكلة؟ عشان نقف كده، مايمشيش، والبلد دي تتضر أكتر، بحادثة تتعمل، وتتوقف الـ... الـ... المودة والمحبة بينا نتيجة الحادثة ديّت، عشان كدة مش ناسي لإيطاليا كل وقفتها الكبيرة معانا، رغم الواقعة بتاعة ريجيني (تصفيق)

أنا مش ناسيها يا كلاودي.. واحنا في مصر مش هاننساها، ولأسرة روجيني اللي موجودة هناك، احنا بنعزيهم باسم مصر تاني، وبنقولهم لأ، احنا مش هانسيب الموضوع دوت، مش حنسيبه، لغاية لما نجيب الجُناه اللي عملوا كده ونحاسبهم. تاني وأنا بقولهالك، واحنا في الاحتفال ده، كشركة آآآ… كشركة إيطالية موجودة معانا، مش حنسيب الموضوع ده، لغاية لما نقف على مين اللي عمل كده ونقدمه للعدالة في مصر، لازم تكون عارف كده.

أنا بقول بس المديونية والسداد، إن احنا كل الكلام ده كان 6.3 مليار دولار، بعد اللي كنا بندفعه ساعتها؛ وبالتالي الشركات اللي ليها مديونية عندنا كان لابد نجدد التزامنا معاهم على مستوى رئيس الجمهورية يقول قدام منهم في اجتماعاته: أنا ملتزم معاكم بكل دولار علينا كمستحقات مصرية لكم، مديونية، أنا مسؤول كرئيس للجمهورية دي إن أنا كل الالتزامات نسددها.

اقرأ أيضًا: نص كلمة السيسي بمناسبة عيد الشرطة وذكرى ثورة 25 يناير 24/1/2018

هقول كلمة صعبة.. أسددها ولا اخلّي الأسعار طيبة؟ "سددها" ردوا عليا! "سددها يا ريس! سددها يا ريس!" (يضحك بسخرية) أسددها ولا.. "لأ سددها" نسددها ولا نـ... ولا نـ.. نخلي الأسعار طيبة يعني وبسيطة كدة.. لاااا.. لااااا.. البلاد يا جماعة مابتجيش بالكلام وبالدلع، البلاد بتتبني بالـ... بالصبر.

وبالمناسبة يا مصريين يعني، هو في حد إيه... والله مابجاملكم، هو حد عمل زيكوا؟ هو حد حافظ على بلده زيكوا؟ رغم كل اللي بيتعمل، واللي بيتعمل كتير، لكن وعي المصريين كان أكتر وأكبر، وربنا يزيده، ويثبتنا كلنا على الخير.

شكرًا جزيلًا.

أُلقيت الكلمة في مُحافظة بورسعيد خلال فعاليات افتتاح حقل ظُهر لإنتاج الغاز الطبيعي بحضور رئيس الوزراء ووزير الدفاع ومُمثل شركة "إيني" الإيطالية، ونقلتها فضائية "أون لايف".

لقراءة مزيد من خطابات الرئيس.. اضغط هنا.