سيد مشاغب

سيد مُشاغب يُضرِب ضد انفرادي العقرب

رجع لزنزانته من غير ما ياخد الأكل أو السجاير. مشي وهو بيقول لنا أنا هفضل في اﻹضراب لغاية ما أموت.

- علي فهيم، والد سيد مشاغب.

فصل جديد في قضية سيد مشاغب، عضو رابطة"ألتراس وايت نايتس"، بدأ أمس السبت، بإعلانه الإضراب عن الطعام احتجاجًا على "سوء معاملته في سجن العقرب"، واستمرار حبسه انفراديًا منذ أكثر من عامين ونصف العام.

الإضراب الذي أعلن عنه مُشاغب باﻷمس ليس اﻷول، إذ سبق له خوض إضرابات أخرى عن الطعام، كان آخرها قبل شهرين تقريبًا "لكنه فضّه بعد 6 أيام فقط من بدايته، لعدم وجود متابعة لحالته من قِبل سلطات السجن"، وفقًا لما ذكره للمنصّة والده، المحامي علي فهيم.

ومن المُقرر أن يُخطِر والد مُشجع الزمالك، المحبوس منذ مارس/ أذار 2015، كلاً من مصلحة السجون ونيابة المعادي بأمر الإضراب الذي يخوضه عبر محاضر رسمية، بل قد تشهد الأيام المقبلة تصعيدًا أكثر حدّة بـ"إنذار على يد مُحضَر لمصلحة السجون وإدارة سجن العقرب، ﻹعلامهم بمسؤوليتهم عن صحة السجين، بسبب إضرابه عن الطعام الذي جاء كاحتجاج على ما يتعرض له في السجن"، حسبما ذكر للمنصّة محاميه أسامة الجوهري.

إضراب جديد

قبل أسبوعين، كانت الأمور أهدأ نسبيًا، وفقًا لما حكاه والد سيد، الذي قال إنه فوجئ خلال زيارته أمس لابنه بأمر إضرابه عن الطعام "أول ما جه من الزنزانة، قالوا لنا الزيارة رُبع ساعة بس، وهي المفروض 45 دقيقة. سيد اعترض وقال لهم كده ولاّ كده أنا رافض الزيارة وفي إضراب عن الطعام من 5 أيام ومش هاخد أي حاجة، ورجع لزنزانته من غير ما ياخد مننا أكل أو سجاير. مشي وهو بيقول لنا أنا هفضل في اﻹضراب لغاية ما أموت".

يُضيف الأب "نفسيته في الحضيض، محرّمين عليه إن حد يكلمه أو يبص عليه من النضّارة (فتحة صغيرة في باب الزنزانة) أو يقدم له أي وجبة. قاعد لوحده كده وسط 4 حيطان، وكل شوية ضابط يحقق معاه".

من بين الإضرابات المتكررة عن الطعام لسيد مشاغب، ما خاضه في أكتوبر/ تشرين اﻷول 2016، للأسباب نفسها "التعنت ضده، والمتمثّل في إيداعه سجن العقرب"، وفي تلك المرّة البعيدة لاقى دعمًا من خارج السجن، عبر هاشتاج "ادعم سيد مشاغب" على فيسبوك وتويتر.

يقول المحامي أسامة الجوهري إن موكله "مودع في سجن العقرب 2 شديد الحراسة منذ حوالي عامين ونصف العام تقريبًا، وذلك في طابق كامل من الزنازين الانفرادية لا يوجد فيه سواه، وممنوع عنه التريض، ويتعرض بين الحين والآخر لحملات تفتيش تُجرّده من متعلقاته، وهي أمور بدائية وبسيطة مثل راديو صغير أو جرائد".

ويوضح الجوهري أن سيد مشاغب "الوحيد الذي يلقى هذه المعاملة، بين 14 محكومًا آخرين بالسجن، في قضية استاد الدفاع الجوي، ولا أحد في شديد الحراسة إلاّ سيد"، مُعقبًا "وهذا غير مفهوم، ﻷنه يحدث بدون إبداء أسباب، وليس بسبب طبيعة القضية أو اتهاماتها مثلاً، بدليل أن بقية المحكومين في القضية نفسها موزعين بين سجون طره استقبال أو المنيا أو 15 مايو، كما أن سيد غير محكوم بقضايا ذات طبيعة سياسية كي يودع في سجن العقرب، حيث التكفيريين".

أصدرت محكمة جنايات شمال القاهرة، في سبتمبر/ أيلول2017، حُكمها على 16 مُتهمًا في قضية أحداث استاد الدفاع الجوي، بتبرئة متهمين اثنين، وحبس الأربعة عشر الآخرين بمدد سجن مختلفة، وكان نصيب سيد منها 7 سنوات سجن.

ويوضح محاميه أن هذا الحكم "صدر من أول درجة وليس نهائيًا بعد، وقد تقررت للقضية جلسة أمام محكمة النقض في أكتوبر المقبل".

ألقت الشرطة القبض على "مشاغب"، عقب مقتل حوالي 20 مشجعًا لنادي الزمالك في استاد الدفاع الجوي، ووجهت له و15 آخرين، اتهامات بـ"القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، والشروع في القتل، وحيازة مفرقعات تتمثل في الألعاب النارية، دون تصريح من الجهة المختصة بذلك، والتلويح بالعنف، وإتلاف الممتلكات العامة متمثلة في سور استاد الدفاع الجوي، وتعطيل الطرق ومواصلات النقل عمدًا".

وفقًا للجوهري فإن المحكمة "برّأت سيد من تهمة القتل، وأدانته فقط بتهمتي حيازة الشماريخ وإهانة قوات الأمن".

يضيف المحامي أن تبرئة موكله تكررت في 9 قضايا أخرى، من بينها قضيتين اختصمه فيهما رئيس نادي الزمالك، واتهمه بـالتعدي عليه وبـالشروع في قتله، وأما القضية اﻷخيرة له فهي المعروفة باسم "تنظيم الوايت نايتس"، والمتهم فيها بـ"حرق استاد القاهرة وقاعة المؤتمرات وملعب الهدف في 6 أكتوبر"، مشيرًا إلى أن المحكمة العسكرية حجزتها للحكم.

و"اتهامات مُستمرة"

"بيتهموه إنه هو اللي بيحرّض على أي حاجة بتحصل برّه من الجمهور، وفيه ظابط أمن دولة بيستجوبه كل شوية. سمعنا من ناس واحنا في الزيارة إنه آخر مرّة كان قاعد مع ظابط أمن وطني، ومن ساعتها وهو متضايق"، يقول والد سيد.

يضرب الأب مثالاً على ما يوجه لابنه سيد من اتهامات، بقوله "لما جروب الوايت نايتس اتحل وحرقوا البانر، فيه شباب احتجوا وقالوا الجروب باقي، وقتها حققوا مع سيد وقالوا له أنت اللي عامل المشكلة دي على النت ومع الشباب".

اقرأ أيضًا.. بانر أصلي أم مزيّف: كيف تأسست دولة الأولتراس في مصر ولماذا انتهت؟

ويعقّب فهيم قائلاً "ده معزول عن كل حاجة. لكن بيحققوا معاه كل يوم والتاني، ﻷنه تحت رحمتهم بقى. من شهر تقريبًا حبسوه 3 أيام في (زنزانة) التأديب، بسبب بلاغ عن إنه معاه موبايل، مع إنهم لما فتشوا الزنزانة ما لقيوش حاجة".

لا يتوقف الأمر عند حبس سيد مشاغب انفراديًا، أو تكرار التحقيق معه أو حتى إيداعه زنزانة التأديب كما حكى الأب، فوفقًا لمحاميه أسامة الجوهري، يواجه سيد "تعنتًا" من نوع آخر، يقول عنه "من حوالي 8 شهور، مصلحة السجون أصدرت قرار بترحيل سيد إلى ليمان طره باعتباره محكوم عليه وينفذ عقوبة قضية الدفاع الجوي، لكن إدارة سجن العقرب وحتى هذه اللحظة ترفض تنفيذ قرار مصلحة السجون".

"لا يجوز ألا يمتثل العقرب لقرار مصلحة السجون" على حد قول الجوهري، الذي اختتم حديثه للمنصّة بتأكيد أن هذا اﻷمر "ليس له محل من اﻹعراب قانونيًا، ﻷن مصلحة السجون هي المتحكمة ولها حق الإشراف والإدارة على كل سجون مصر، بما فيها العقرب الذي لا يذكر أي أسباب في رفض نقل سيد، ما يعد أمرًا غير مفهومًا على الإطلاق".

اقرأ أيضًا: مُحَدَّث| سيد مشاغب.. "قبضة" الوايت نايتس تُقاوم الزنزانة