تجديد حبس وائل عباس 45 يومًا في القضية 441

قضت محكمة جنايات جنوب القاهرة، مساء أمس الثلاثاء، باستمرار حبس المدون وائل عباس 45 يومًا علي ذمة التحقيقات في القضية 441 لسنة 2018 حصر أمن دولة عليا، وفق ما ذكرته الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان نقلاً عن محاميها.

وألقي القبض على عباس، في 23 مايو/ أيّار 2018، وأحيل إلى نيابة أمن الدولة العليا التي قضت بحبسه منذ ذلك الحين على ذمة التحقيقات.

ويواجه وائل عباس اتهامات بـ"مشاركة جماعة إرهابية هي الإخوان المسلمين مع علمه بأغراضها، واستخدام أحد المواقع على شبكة المعلومات الدولية لإشاعة وبث ونشر أخبار كاذبة من شأنها تكدير السلم والأمن العام، وإساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي".


اقرأ أيضًا: وائل عباس.. البطل الضد

وتضم القضية بخلاف عباس، صحفيين أخرين منهم زينب أبو عونة ومصطفى الأعصر وحسن البنا مبارك وشروق أمجد وإسلام الرفاعي ومعتز ودنان.

وأثار القبض على صاحب مدونة الوعي المصري، والذي عمل ككاتب وصحفي لصالح عدد من وسائل الإعلام العربية والأجنبية ضجة واسعة، كان منها رد فعل من البيت الأبيض، إذ أعرب مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي، في اتصال هاتفي بالرئيس عبد الفتاح السيسي، بعد القبض على عباس بيوم واحد، عن قلقه إزاء "الاعتقالات للنشطاء غير العنيفين".

وانطلقت حملات حقوقية تضامنية أخرى مع المدون، كان منها مناشدة أطلقتها منظمة مراسلون بلا حدود السلطات من أجل إطلاق سراحه، كما طالب مركز هردو السلطات، في 31 يوليو/ تموز الماضي، بتمكينه من الحصول على حقه في العلاج وعرضه على طبيب قلب.