السيسي مع السيدة نحمده أثناء تقفقده لإنشاءات العاصمة الإدارية الجديدة - صفحة السيسي الرسمية -فيسبوك

نص حوار الرئيس مع "الست نحمده"، ومداخلته التليفونية معها 14/12/2018

لكن عشان ربنا سبحانه وتعالى رايد شيء معين، إللي هو استكمال لل، تؤ، أنا قلتلهم وأنا طالع، لأن إحنا المسار مش كان المفروض أبدا إن أنا أمشي في المكان ده.

اللقاء


نحمده (سائقة الميكروباص): أنزل لحضرتك؟

السيسي: لااا ماتنزليش.. ازيك؟ (يصافحها)

نحمده: والله كنت بتمناها.

السيسي: ربنا يبارك فيكي.. ويديكي الصحة..

نحمده: ربنا يخليك.

السيسي: لا أنا سعيد إن إنتي، لما شوفتك قلت لازم أسلم عليكي، ربنا يديكي الصحة، ويوفقك. عندك أولاد؟

نحمده: عندي.

السيسي: ما شاء الله.. ما شاء الله.. بتشتغلي قد إيه؟ كام ساعة؟

نحمده: يعتبر بشتغل، يعني، ما تتفاجئش حضرتك عشان (كلمة غير واضحة)

السيسي: أيوة..

نحمده: بشتغل حوالي.. 10 ساعات..

السيسي: ما شاء الله.. ما شاء الله.. ربنا يديكي الصحة..

نحمده: يارب يكتر خيرك

السيسي: مش عايزة حاجة؟

نحمده: هو أنا عايزة حاجة..

السيسي: قولي.. قولي..

نحمده: العربية دي مش بتاعتي.. شغالة عليها.. عايزة أي حد يتوسط للمعرض، آخد عربية وأدفع أنا قسطها، بس ما عيش مقدم..

السيسي: (يشير لعينه) عيني..

نحمده: تسلم يا ريس.

السيسي: مش عايزة حاجة تاني؟

نحمده: يا رب يخليك يا ريس

السيسي: صحيح والله

نحمده: يا رب يخليك

السيسي: انتي ب100 راجل..

نحمده: يارب يخليك يا ريس تسلم

السيسي: آه والله

نحمده: يا رب يخليك

السيسي: متشكرين (يشير للجميع) السلام عليكوا.. السلام عليكوا..السلام عليكم.

نحمده: عليكم السلام ورحمة الله وبركاته، شكرا يا سيادة الريس.


المداخلة التليفونية

بتاريخ 14 ديسمبر/ كانون أول 2018


شريف عامر: إنتي بدأتي اليوم بالكلام مع رئيس الجمهورية، صح؟

نحمده: لأ، كان نص اليوم..

عامر: نص اليوم.. آخر اليوم بقى؟ (تأتيه مكالمة تليفونية) مساء الخير يا فندم..

طبعًا لأنه لازم يبقى في سويتش، ماهو إحنا مش هانكلم رئيس الجمهورية مباشرة، أو هو لما يحب يكلمنا مش هايكلمنا مباشرة، فده دلوقتي سويتش رئيس الجمهورية..

السويتش: ألو..

عامر: ألو..

السويتش: أيوة يا فندم.. أدخل سيادة الريس؟ أنا عايز أدخل سيادة الريس!

عامر: أرجوك، أنا على الهوى والست نحمده موجودة معانا.

طيب..

عامر: أيوة يا فندم.. اتفضل

السويتش: دقيقة واحدة عشان هاوصل سيادة الرئيس.

عامر: اتفضل.. (موسيقى) طبعًا لأنه لازم يبقى في سويتش، ماهو إحنا مش هانكلم رئيس الجمهورية مباشرة، أو هو لما يحب يكلمنا مش هايكلمنا مباشرة، فده دلوقتي سويتش رئيس الجمهورية..

إحنا شوفنا الشوت الصبح وهو بيكلمك على الفيلم، على الفيديو، دلوقتي هايكلمك على الهوا بيتهيألي..

مساء الخير يا فندم

السيسي: أهلا وسهلا أهلا وسهلا

عامر: إزي سعادة حضرتك اولًا؟

السيسي: السلام عليكم

عامر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

السيسي: ازيك يا أستاذ شريف؟

عامر: أنا الحمد لله تمام

السيسي: دايما بخير وسلام

عامر: الحمد لله كتر خيرك

السيسي: طبعا تحياتي للست نحمده

عامر: ما معاك أهي

السيسي: آه طبعا.. أنا طبعا عايز أقولك إيه.. أنا مـ، انا فعلا، يعني سبحان الله العظيم، هي لبسها اللي كانت لبساه ماكانش يقول أبدا ان اللي بيسوق العربية آآ سيدة يعني.

لكن عشان ربنا سبحانه وتعالى رايد شيء معين، إللي هو استكمال لل، تؤ، أنا قلتلهم وأنا طالع، لأن إحنا المسار مش كان المفروض أبدا إن أنا أمشي في المكان ده.

عامر: أساسا..

السيسي: والله صحيح.. فـ، وإحنا رايحين بقى، خلصنا الجولة ورايحين حتة تانية، فبنلف، فوإحنا بنلف، بنطلع من، من مدخل فرعي على الطريق الرئيسي

شريف عامر: أيوة

السيسي: لقيت كان ميكروباص معدي كدة، فقلتلهم أنا شـ، دي ست، إللي راكبة دي.. فهم قالولي يا فندم آآ لأة، لأ لأ، دي، يعني طبعًا هي زي ما بقول كدة لابسة لبس، وال، والكوفية والـ... كدة.. يعني، كدة يعني، المهم يعني، فقلتلهم لأ، طب إيه، نستنى.

السيسي: أصلي كنت أنا بقى، كنا سبقناها يعني، (كلمة غير واضحة)، فـ.. لما جت.. طبعا هم بقى يعني معرفش كانوا متوقعين إيه يعني لما نزلنا يعني، إنما أنا طبعًا روحتلها عشان أحييها، وأحيي كل ست من خلالها، كل ست بتجري على بيتها وعلى أولادها وبتشقى، وأنا، وده سبب داخلي عندي دايمًا في تقديري للست المصرية، إنها هي اللي بتحافظ عالبيت وبتجري عليه، وتشقى، وتصحى الساعة 5 و..

شريف عامر: هو كان يومها النهاردة طويل بس مختلف طبعا خالص.. وسبحان الله، فعلا سبحان الله..

السيسي: آه طبعا.. وبعدين عايز أقول ليها، مبروك عليكي..

نحمده: يا رب يخليك يا سيادة الريس

السيسي: ربنا يحفظك ويحفظ العربية وأولادك ويعينك على كل خير.. وصحيح إنتي قعدتي 8 سنين.. لكن ال8 سنين دول ليهم معنى، إن ربنا سبحانه وتعالى بيقول كل من هايخلص ويصبر ويرضى، ليه حاجة، إزاي الحاجة دي بتيجي؟ بأسباب كتير، ممكن زي ال، زي اللقاء إللي حصل ده، فاهمني؟ وممكن في أسباب أخرى تانية، أشكال أخرى، العلَّام هو فقط إللي بيعملها، فكل واحد ليه حكاية، زي حكاية حضرتك كدة، الف مبروك.

عامر: وهي في الحقيقة وحضرتك صححلي طبعا يعني، وهي في الحقيقة وهي بتطلب من حضرتك الطلب بتطلب انها تستمر في الشغل.. يعني هي قدام رئيس الجمهورية وبتطلب إنها تستمر في الشغل وتسدد اللي عليها لو العربية محتاجة القسط واتعفت من المقدم.

السيسي: هو ده عزة وحياء الست المصرية، إن هي عايزة، يعني، تاخد وتقدم جهدها، وشغلها الموضوع.. أنا بقولها بقى، لو إنتي، يعني، حبيتي في وقت من الأوقات، إنك تقدمي أي حاجة، قدمي حاجة لتحيا مصر باسمك، قدمي حاجة لصندوق تحيا مصر، لو حبيتي، لكن إنتي حاجتك معاكي ودي بتاعتك، وربنا يباركلك فيها، ويجعلها خير عليكي ولأولادك.

شريف عامر: يا رب..

السيسي: ألف مبروك..

عامر: ممكن يا فندم أسأل حضرتك سؤال، لو سمحت؟

السيسي: نعم.

عامر: إيه ال، يعني إحنا شوفنا إنه بنشوف مشاهد وجود رئيس الجمهورية في أماكن عمل ومواقع مختلفة على امتداد الجمهورية، إيه اللي بيلفت نظر حضرتك في إنك شوفت الست نحمده؟ إيه الي بيلفت، إيه اللي بييجي في خاطر رئيس الجمهورية إنه أنا عايز أتكلم مع البني آدم ده؟

السيسي: شوف.. يعني .. أولًا، يعني، ساعات من غير قصد طبعا الإعلام بيقدم صورة غير الواقع الموجودة في الشارع المصري. يعني أنا لما باشوف العمال في كل المواقع، ودول ما بيكسبوش كتير قوي يعني، لكن ألاقيلهم في حالة رضا شديدة، و.. ماحدش أبدًا في هم قالي أبدًا إن الظروف صعبة ولا يا فندم إحنا كدة مش عارفين نعيش، والله أنا بتكلم صحيح.

وخلي بالك أنا بتكلم مع مئات الألوف من العمالة بشوفهم بشكل أو بآخر، وبتتحول اللقاءات بتاعتهم إلى يعني، شكل جميل من التقدير والاحترام والرضا كمان، فـ، لكن بالنسبة للـ ر.. للست نحمده، وكل من، يعني زيها. أنا بقول إن إحنا كمصريين محتاجين نتعلم كويس، يبقى عندنا المروءة وعندنا الشهامة وعندنا الاحترام للست.

عامر: للنموذج ده.

السيسي: أي نموذج.. وممكن يبقى في حاجات تانية كتير،

عامر: طبعًا

السيسي: إنت حد بيعدي قدام منك وانت راكب عربيتك ووقفتله، وده احترام، وده تقدير، وده شهامة، ودي مروءة، ولو واحدة سيدة ماشية، و، يعني، وفي أي مشكلة، ممكن من غير ما يبقى في شكل من أشكال الإحراج ويتقدملها العون، ده شكل من أشكال المروءة والشهامة، والحقيقة ده بيتمتع بيها المصريين مش أنا بس، كدة يعني.. يارب أقدر أقدم لكل سيدة زي الست نحمده حاجة أخفف عنها ما هي فيه.. اللهم آمين.

عامر: اللهم آمين.. آآ سعيد أو راضي بإيقاع المشاريع المختلفة إللي حضرتك بتزورها؟ وآخرها النهاردة كان في العاصمة الإدارية؟

السيسي: والله.. أنا أصل ال..

شريف عامر: ما أنا عارف إن حضرتك ليك إيقاع تانـ، يعني إيقاع أسرع شوية. (يضحك)

السيسي: لا أبدًا هو الإيقاع مش الهدف منه إن أنا مختلف، الهدف منه إن إحنا عايزين ننجز مهمة في وقت آآ، في وقت آآ قصير جدًا جدًا، عشان نحول ونغير حياتنا لواقع أفضل، فعشان كدة عايزين، يعني، لكن المعدلات المعمول بيها، والله بلا مجاملة غير مسبوقة في كل المناسبات.

وبالمناسبة، حجم العمل إللي بيتعمل في مصر، وحجم العمالة إللي، إللي.. بتشتغل في هذه المشاريع، مخلياني حاسس إن إحنا قادرين نصل إلى كل بيت فيه شاب أو رجل بيعمل في مشروع، بقيمة تقدر تساعده على إن هو يعيش بشكل كويس، وتكفيه يعني.

عامر: هل نبدأ في 2019 نشوف إن شاء الله بدايات التغيير الي حضرتك اتكلمت عنده في، عنه في 2020؟

السيسي: شوف، إحنا هانفتتح حاجات خلال 19، ويمكن بردو يوم السبت هانشوف مشاريع تانية بنفتتحها.

شريف عامر: إن شاء الله.

السيسي: الحقيقة بس ظروف الحركة بتاعتي مش متيحة إن أنا أشـ، أقدر أفتتح كل الأمور بشكل، يعني إحنا اضطريت إن أنا أفتح مجموعة كباري النهاردة للناس، لأن الوقت مش، مش، مش، مش ساعف، إن إحنا ناخد الإجراء إللي هو المراسم إللي إنتوا حضرتك بتشوفوها.

لكن إحنا ماشيين كويس إن شاء الله، وطول ما المصريين متماسكين كويس قوي، بصراحة يعني، هايبقى أمر طيب قوي. قبل ما، قبل ما، مش عايز أسيب، يعني عايز أسيبك مع..

عامر: لأ اتفضل يا فندم..

السيسي: لكن أنا كان ليا ملحوظة في التعامل الإعلامي مع الأحداث إللي بتتم في أوروبا، دون ذكر دول بعينها، أنا مابحبش دي.. يا جماعة مش وإنتوا بتطرحوا الصور دي للناس في مصر، تقولولهم الواقع إللي موجود في الدول دي إيه؟ يا ترى تمن الوقود هناك كام؟ يا ترى الضرايب عالوقود دي هاتبقى كام؟ وقارن ده باللي عندنا في مصر، عشان تدوا صورة موضوعية، والكلام ده إحنا اتكلمنا فيه قبل كدة، قلنا الموضوعية والمنطق الحقيقي نقدمه للناس عشان الناس تبقى ... مش، إحنا مش بننقل صورة حدث بيتم هناك، إحنا ننقل صورة، ولينا، يعني، تعليق عليها، بإن إحنا نكمل هذه الصورة ببيانات، ونقارن ده بما نحن فيه.

يعني أصل لما يكون في لتر البنزين والسولار بيعدي ال20 – 25 جنيه، ويتحط عليه ضرايب 20% يبقى 5 جنيه، ده لا يقارن بأسعار وقودنا في مصر، مثلًا يعني.. طب ما كل الناس هناك بتدفع ضرايب 30 – 40% مثلًا..

عامر: مفهوم..

السيسي: دخلها، والحَوَكَمة ما بتخليش مخلوق ما يدفعش.. طب يا ترى الموقف ده عندنا إيه؟ يعني انا بقول الكلام ده بقوله كدة لأن إحنا الإعلام ده تنوير، الإعلام ده إيضاح، الإعلام ده إعلام، إنه يوضح للناس مفاهيمها. أنا خدت من وقتك كتير.

عامر: لا يا فندم خالص.. يعني، شرفتنا على مستوى البرنامج بالتأكيد، باشكر حضرتك آآ..

السيسي: وأنا بشكرك إنك إنت، يعني استضفت الـ.. الست نحمده، وكتر خير، وكتر خيرها إنها جت بعد يوم طويل. ربنا يا رب مرة تانية يوفقك ويوفقها.

عامر: يارب، اللهم آمين يوفقنا كلنا إن شاء الله.. شكرًا جزيلًا يا فندم،

السيسي: شكرًا.

عامر: السيد رئيس الجمهورية متحدثًا في مشهد ختامي ليوم طويل، بدأ مع الست نحمده، وبدأ عند الست نحمده، وانتهى النهاردة بردو في مشهد على الهوا مباشرة، زي ما إحنا بنقول كدة كمذيعين مع الست نحمده.
...

خدمة الخطابات الكاملة للسيسي تجدونها في هذا الرابط