الطائرة بوينج B747-8 الرئاسية الجديدة على مطار إيفريت في يوليو الماضي - شركة بوينج.

رحلة الـ 6.5 مليار: الحكومة المصرية تشتري طائرة فاخرة

يوم الخميس الماضي، ذكر موقع فلاج ريفيو الألماني المتخصص في الطائرات أن طائرة عملاقة من طراز بوينج B747-8 الفاخرة المعروفة باسم "جامبو جيت"، التي يبلغ ثمنها 418.4 مليون دولار ما يعادل نحو 6 مليار و573 مليون جنيه مصري، بيعت إلى الحكومة المصرية.

ويتجدد الجدل مرة ثانية بشأن الطائرات الرئاسية، على غرار ما حدث في في عام 2016 عندما نشرت الصحيفة الفرنسية لاتريبيون، أن شركة داسو باعت للحكومة المصرية أربع طائرات من طراز فالكون 7X، الخاصة بنقل كبار المسؤولين ورجال الأعمال، بقيمة 300 مليون يورو تقريبًا، فخرجت مصادر رئاسية تنفي الموضوع، قبل أن تظهر الطائرات الفاخرة بعدها بسنتين، بالعلم المصري.

وفي اليوم نفسه، نقل موقع سكرامبل الألماني المتخصص في الطائرات أيضًا، أن الطائرة بوينج B747-8 ستذهب إلى الحكومة المصرية، بعدما كان كشف في مارس/ آذار الماضي عن تلقي بوينج طلبًا لشراء الطائرة جامبو جيت، دون معرفة المُشتري في حينها، ولكنه اليوم يتوقع أن تحل الطائرة B747-8 محل الطائرة الرئاسية الحالية لمصر إيرباص طراز A340-200 SU-GGG، لتقادم سنوات خدمتها منذ 1995.

من داخل طائرة بوينج B747-8. الصورة من موقع بوينج.

وتقل قيمة هذه الطائرة قليلًا عن ثمن 14 طائرة اشترتهم الرئاسة طوال عهد الرئيس الراحل حسني مبارك الذي امتد ثلاثين سنةً، تجاوزت قيمتهم مجتمعين 507 مليون دولار، بينما كان السادات يمتلك طائرتين من طراز بوينج 707، أهداهما له الشيخ زايد بن سلطان حاكم الإمارات سنة 1974، إضافة لهليكوبتر من طراز sea king الأمريكية أهداها له الرئيس الأمريكي جيمي كارتر. فين حين فضّل جمال عبد الناصر استئجار طائرة لتنقلاته ولم يشترِ طائرة رئاسية طوال سنوات حكمه.

وبحسب فلاج ريفيو، فإن الطائرة جامبو جيت تنتظرها الآن مهنة جديدة بعدما كانت جثة هامدة لسنوات بعد أن ألغت شركة لوفتهانزا الألمانية طلب شرائها، إذ ستكون "طائرة نفاثة للمسؤولين المصريين الكبار"، مضيفًا أن هذه الطائرة كانت تحمل الرقم 20 من طراز بوينج B747-8، وكان طلاءها يحمل ألوان شركة لوفتهانزا الألمانية الأساسية.

من داخل طائرة بوينج B747-8. الصورة من موقع بوينج.

كانت هذه الطائرة، ضمن صفقة أبرمتها شركة لوفتهانزا الألمانية مع شركة بوينج قبل سنوات، لإمدادها بـ20 طائرة، نجحت الشركة في تشغيل 19 منها لكن ظلت طائرة واحدة "حبيسة مرابض الطائرات"، استخدمتها شركة بوينج لاحقًا في الاختبارات، وفقًا لتقرير فلاج ريفيو.

ويُوضح الموقع أن شركة لوفتهانزا ألغت طلبها الرسمي لشراء الطائرة جامبو جيت B747-8 في عام 2012، لسبين أولهما إدراج شركة بوينج الطائرة في اختبارات الطيران بشكل مكثف أكثر مما تم الاتفاق عليه في العقد، إضافة إلى وجود تغييرات فنية غريبة في الطائرة، حتى أنها ميّزتها عن بقية الطائرات الـ19 الأخرى من سلسلة LH التي تم إجراؤها لاحقًا.

رحلة ما قبل الانطلاق

لم تحصل الطائرة على رقم التسجيل D-ABYE الألماني الخاص بشركة لوفتهانزا، بل تم تسجيلها لفترة وجيزة N6067U والرقم التسلسلي 1435 الخاص بشركة بوينج، وقضت سنوات في مرابض الطائرات المختلفة في الولايات المتحدة، حيث بدأت أولى رحلاتها، برحلة طيران لمدة ساعتين ونصف تقريبًا إلى بينال إير بارك في مارانا بولاية أريزونا الأمريكية في 21 مايو 2015.

بعدها ظلت الطائرة متوقفة لسنتين حتى 2017، حيث عادت إلى مطار إيفريت بمصنع شركة بوينج، ثم أقلعت إلى سان أنطونيو ثم إلى قاعدة لاكلاند الجوية بولاية تكساس، ثم كانت أخر رحلاتها إلى مطار فيكتور فيل في صحراء موهافي بولاية كاليفورنيا في 15 يونيو/ حزيران 2018، حيث تغير رقم تسجيلها إلى N828BA من قبل شركة بوينج، وفقًا للموقع.

وفي 2021، بعد ثلاث سنوات في الصحراء القاحلة، عادت الطائرة جامبو جيت إلى الحياة مرة أخرى بعدما أُدرجت ضمن طلبيات البيع لشركة بوينج في شهر فبراير/ شباط الماضي، ليبدأ فنيو الشركة في مصنعها فـ "فيكتور فيل" تشغيل الأنظمة الميكانيكية في شهر يوليو/ تموز، وفي أغسطس أقلعت الطائرة مباشرة إلى مطار بوينج في إيفريت.

من داخل طائرة بوينج B747-8. الصورة من موقع بوينج

ويُوضح تقرير فلاج ريفيو، أن الطائرة بوينج جامبو جيت ظهرت على مدرج إيفريت مع تسجيل جديد تحت اسم "SU-EGY"، لافتًا إلى أن هذا يُشير إلى أنها ستبدأ عملها قريبًا كطائرة للحكومة المصرية، لأن SU هو رمز جمهورية مصر العربية، وأنه سيتم تخصيصها لرئاسة الجمهورية.

كم يبلغ سعرها؟

بحسب تقرير موقع سيمبلي فلاينج المتخصص في الطائرات، في يونيو/ حزيران الماضي، فإن سعر الطائرة من طراز بوينج B747-8 حاليًا يصل إلى 418.4 مليون دولار، أي نحو 6 مليار و573.6 مليون جنيه مصري، وفقًا لسعر صرف الجنيه أمام الدولار (15.71 جنيه لكل دولار).

بحسب موقع Simple Flying، المتخصص في قضايا الطائرات، فإن الرحلات التجارية للطائرة بوينج 747-8 "الجامبو" باتت نادرة هذه الأيام، مضيفًا أن هناك 37 طائرة فقط من هذا النموذج التي مازالت في الخدمة، منهم 10 مُخزنين، واثنان قيد الصيانة، والباقي "25 طائرة" ينشط في الجو.

ويُوضح الموقع في تقريره الصادر في سبتمبر/ أيلول الجاري، أن شركة طيران الصين تمتلك 7 طائرات من نوع 747-8، منهم واحدة مخزنة، فيما تمتلك الخطوط الجوية الكورية 10 طائرات، ولايوجد في الخدمة منها إلا واحدة فقط والباقي إما في الصيانة أو تم تخزينها.

طائرة كورية من طراز بوينج B747-8. الصورة من موقع بوينج.

فيما تمتلك شركة الطيران الألمانية لوفتهانزا 19 طائرة من طراز 747-8، وأخيرًا الطائرة المُتبقية التي تحمل الرقم N828BA فستذهب للحكومة المصرية، بحسب موقع Simple Flying، مضيفًا أن هذه الطائرة يعيبها استهلاكها الكثيف للوقود مقارنة بالطائرات من طراز B787 Dreamliner.

ويتوقع الموقع، أن أيام الطائرة بوينج 747-8 "الجامبو" باتت معدودة وهي الآن في مرحلة الانحدار، إذ من المُتوقع خروج أسطول الركاب الكوري من طراز بوينج 747-8 "الجامبو" بحلول عام 2031.